تعرّف على ضوابط عودة الفعاليات الترفيهية للمحصنين

  • تاريخ النشر: الجمعة، 28 مايو 2021
تعرّف على ضوابط عودة الفعاليات الترفيهية للمحصنين
مقالات ذات صلة
بالصور: تعرف على ضوابط وقواعد شراء الأحذية الكلاسيكية
تعرّف على ضوابط نقل الموظفين في القطاعات المستهدفة بالتخصيص
اليوم الوطني الإماراتي: أبرز الفعاليات والأنشطة الترفيهية في دبي

أعلنت الهيئة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية عودة الفعّاليات الترفيهية، وفقاً لبروتوكولات مُعتمدة من هيئة الصحة العامة "وقاية"، وذلك لتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحدّ من انتشار فيروس كورونا المُستجدّ، كوفيد-19، تشمل البروتوكولات الاشتراطات الخاصة بمُنظمي الفعاليات والزوار عند إقامة الفعاليات الترفيهية. للتعرّف أكثر على هذه الاشتراطات تابع قراءة السطور التالية.

الهيئة العامة للترفيه تدعو إلى الالتزام بالبروتوكولات المُعتمدة من "وقاية"

دعت الهيئة العامة للترفيه منظمي الفعاليات الترفيهية والزوار كافة إلى الالتزام بالبروتوكولات والتعليمات الواردة من هيئة الصحة العامة "وقاية"، ومتابعة التحديثات المُتعلقة بالبروتوكولات، وقد أكدت الهيئة على جاهزيتها التامة لتقديم الدعم في مراجعة الخطط والبروتوكولات الخاصة لكل فعالية لضمان سلامة الحضور والمنظمين.

الاشتراطات التي تضمنتها البروتوكولات المُعتمدة لعودة الفعّاليات الترفيهية

تشتمل البروتوكولات المُعتمدة من هيئة الصحة العامة "وقاية" لعودة الفعّاليات الترفيهية على أربعة محاور رئيسية هي: البيئة والوقاية والتباعد، الإبلاغ والمراقبة، التوعية، والتنفيذ. فشملت الضوابط التالية:

  • محور البيئة والوقاية والتباعد:

تشتمل الضوابط المنصوص عليها في محور البيئة والوقاية والتباعد، ما يلي:

  1. اقتصار الدخول إلى الفعّاليات الترفيهية على المحصنين، وفقاً لحالة الشخص في تطبيق "توكلنا"، وذلك التزاماً بقرار وزارة الداخلية الصادر في 18 مايو 2021.
  2. حددت البروتوكولات نسبة حضور 40% فقط في الفعاليات الترفيهية المُقامة في الأماكن المفتوحة، مع التأكيد على الإجراءات الاحترازية من تباعد اجتماعي وارتداء الكمامات وتوفير المعقمات في مختلف مواقع الفعالية.
  3. اقتصار بيع التذاكر على المواقع الإلكترونية وتحديد ساعات الدخول فيها بشكل دقيق، وتخصيص بوابات للدخول وأخرى للخروج.
  • محور الإبلاغ والمراقبة:

اشترطت البروتوكولات في محور الإبلاغ والمراقبة ما يلي:

  1. إقامة نقطة فحص عند جميع المداخل الرئيسية تتضمن قياس درجة الحرارة والسؤال عن الأعراض التنفسية إن وجدت.
  2. يتم منع الزوار والعملاء الذين لديهم ارتفاع في درجة الحرارة أو أعراض تنفسية، من دخول المكان.
  3. ضرورة الإبلاغ عن الحالات بين الموظفين والعاملين ممن لديهم ارتفاع في درجة الحرارة ومنعهم من حضور الفعاليات.
  • محور التوعية:

نصت البروتوكولات في محور التوعية على ما يلي:

  1. ضرورة توعية العاملين والزوار والقائمين على الأماكن الترفيهية بأعراض المرض ووسائل انتقاله.
  2. توعية العاملين والزوار والقائمين بضرورة الإفصاح عند ظهور أي أعراض.
  3. توفير مواد تثقيفية لتوعية جميع العاملين والزائرين ونشر لوحات إرشادية خاصة بالتدابير والإجراءات الاحترازية.
  • محور التنفيذ:

فيما يتعلق بمحور التنفيذ، شددت البروتوكولات على منظمي الفعاليات الترفيهية على ما يلي:

  1. ضرورة إجراء تدريبات إلزامية عن الصحة والسلامة المتعلقة بفيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، لجميع الموظفين والمنظمين للفعالية.
  2. تدريب المسؤولين في نقاط الفحص على طريقة الفحص واستخدام جهاز قياس درجة الحرارة.
  3. تعيين مشرفين مسؤولين عن تطبيق الاشتراطات الصحية.
  4. تعيين حراس أمن مدربين لمنع التزاحم وتطبيق التباعد الجسدي.

التحصين شرط دخول الأنشطة والمناسبات

يُذكر أنه بناء على ما رفعته الجهات المُختصة، كان مصدر مسؤول في وزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية قد صرّح خلال تقارير صحفية سابقة، بأن هناك بعض القرارات الجديدة بشأن الإجراءات التي اتخذتها وتتخذها المملكة في مواجهة فيروس كورونا المُستجد، كوفيد 19، ولغرض الحفاظ على الصحة العامة، والحدّ من انتشار الجائحة، وفقاً لما أعلنه المصدر فقد تقرر ما يلي:

  • اشتراط التحصين المُعتمد من وزارة الصحة، ابتداءً من يوم الأحد 22 ذي الحجة 1442هـ الموافق 1 أغسطس 2021، في ما يتعلق بما يلي:
  1. دخول أي نشاط اقتصادي أو تجاري أو ثقافي أو ترفيهي أو رياضي.
  2. دخول أي مناسبة ثقافية أو علمية أو اجتماعية أو ترفيهية.
  3. دخول أي منشأة حكومية أو خاصة، سواءً لأداء الأعمال أو المراجعة.
  4. دخول أي منشأة تعليمية حكومية أو خاصة.
  5. استخدام وسائل النقل العامة.

العاملون في المحلات التجارية والمولات مُلزمون أيضاً بتلقي لقاح كورونا

من ناحية أخرى، كانت وزارة التجارة بالمملكة العربية السعودية، قد أعلنت سابقاً عن تطبيق اشتراط أخذ اللقاح المُضاد لفيروس كورونا المُستجد لجميع العاملين في محلات تجارة الجملة والتجزئة والمولات والمراكز التجارية.

أوضحت وزارة التجارة أنه يتوجب على جميع العاملين الموجودين في مقار العمل أن يكونوا محصنين، سواء أكان التحصين عن طريق أخذ جرعتي اللقاح أو أخذ جرعة واحدة أو كان التحصين من التعافي، وذلك وفق تحديث حالة الشخص في تطبيق توكلنا.

بينت وزارة التجارة بالمملكة أنه في حال رغبة المنشأة بتواجد عامل غير محصن في مقارها، فيتوجب على هذا العامل حصوله على نتيجة سلبية للفحص المخبري  PCR، على ألا تتجاوز مُدة سحب العينة في التحليل عن 7 أيام. يستهدف شرط تحصين جميع العاملين المُنشآت التالية:

  1. محلات المواد الغذائية بجميع مناطق المملكة.
  2. جميع المحلات التجارية.
  3. مُقدّمي الخدمات في مكة المكرمة والمدينة المنورة التي بدأ العمل فيها منذ رمضان.