أخطاء يقع فيها الآباء خلال تربية أطفالهم.. تجنبها تماماً

  • تاريخ النشر: الأحد، 29 مايو 2016
أخطاء يقع فيها الآباء خلال تربية أطفالهم.. تجنبها تماماً
مقالات ذات صلة
أخطاء يقع فيها الآباء خلال تربية أطفالهم الذكور
أخطاء يقع فيها الصائم في رمضان.. تجنبها تماماً
أخطاء يرتكبها الآباء مع المراهقين: تجنبها

يسعى كل الآباء إلى تربية أطفالهم بصورة سليمة، حتى يستطيعوا تحقيق ما يتمنوه في المستقبل والوصول إلى أهدافهم المنشودة، إضافة إلى تمتعهم بالسلوك القويم والأخلاق الحميدة.

وفي خلال رحلة التربية قد يعتقد البعض أنهم يقومون بعملية التربية بصورتها السليمة، إلا أن الحقيقة قد تكون عكس ذلك تماما، وقد يرتكب الآباء أخطاء تؤدي إلى نتيجة عكسية، ونستعرض فيما يلي أبرز هذه الأخطاء التي يقع فيها الآباء خلال عملية تربية أطفالهم.

ضعف الإهتمام

قد يلجأ الطفل في خلال تعبيره عن مشاعره للغضب المبالغ فيه وأحيانا الصراخ وذلك لجذب الإنتباه إليه، وقد يكون ذلك بسبب ضعف إهتمامك به وعدم إعطائه العناية الكافية، لذا احرص على التحدث معه حول ما يزعجه وحاول أن تخصص وقتا له للتحدث معه حول كافة الأمور التي تشغل باله.

إفشاء أسراره

لأطفال مهما صغر سنهم بعض الأشياء التي يرون أنها تستحق أن تكون في مكانة السر، وقد يبوحون به إليك على سبيل الثقة، ومن الخطأ تماما إفشاء هذا السر مهما كنت أنت تراه أنه لا يستحق أن يكون سرا، لأن ذلك سيضعف ثقته بك تماما ولن تستطيع تغيير فكرته عنك بعد ذلك بسهولة.

تلبية كل الرغبات

بعض الأطفال يلحون في طلب شيء ما، والغبة في الاستحواذ على كل شيء ومن الخطأ تلبية كل الرغبات، وخاصة إذا كان الطلب مصحوبا بالبكاء والخروج عن القواعد، لأن ذلك من شأنه تربية الطفل على الأنانية وحب الذات وعدم مراعاة الأخرين وقد لا تسمح ظروفك في وقت من الأوقات لتلبية رغباته وهو ما لن يتفهمه على الإطلاق نظرا لأنه اعتاد منك على أن تكون كل طلباته مجابة في الحال.

عدم النقاش

بعض الآباء يلجئون إلى إعطاء الأوامر إلى الأطفال، دون فتح المجال أمامه للنقاش ومعرفة أسباب ما تقدم عليه من أفعال تخصه وهو أمر قد يتسبب في إصابة الطفل بالخوف من كل شيء حتى السؤال، وقد يتسم بالانطوائية بعد ذلك.

المقارنة

يلجأ البعض خلال عملية التربية بمقارنة أطفاله بمن هم في مثل عمره، اعتقادا منهم أن هذا نوع من التحفيز على النجاح، ولكن هذا من شأنه زرع الغيرة والكره في نفسه تجاه من هم في مثل عمره حتى وإن كانوا أشقائه أو أصدقائه وهذا يضر للغاية بالصحة النفسية للطفل.

عدم التوجيه

بعض الأطفال لا يعرفون كيف يتصرفون بمفردهم حتى في المواقف البسيطة، ويلجئون دائمًا للأب ويعتمدون عليه في كل صغيرة وكبيرة، ومن الخطأ أن ينساق الأب وراء ذلك ويقوم بفعل الأشياء بدلًا منه طوال الوقت، أكثر من تشجيعه وإكسابه الثقة بالنفس للقيام بالتجارب والتعلم منها، لذا لابد من توجيهه للطريقة الصحيحة للقيام بأمر ما بدلا من القيام بما يريد بنفسك.

التوبيخ أمام الغرباء

قد يقع طفلك في خطأ ما، أو يتجاوز في السلوك أمام الآخرين، ومن الخطأ أن تقوم بتوبيخه أمام الغرباء حتى وإن كانوا من الأهل، لذا عليك التحكم في أعصابك وترك عملية العقاب حتى تكونا بمفردكما، لأن العقاب أمام الأخرين من شأنه هز ثقته بنفسه وقد يصل الأمر على المدى الطويل إلى إصابته بالتلعثم في الكلام.