جامعة أم القرى توضح آلية حضور الطلاب والأساتذة المصابين بفيروس كورونا

  • تاريخ النشر: الأحد، 01 أغسطس 2021
جامعة أم القرى توضح آلية حضور الطلاب والأساتذة المصابين بفيروس كورونا
مقالات ذات صلة
ظهور أول مُصاب بفيروس كورونا في المغرب
2 مليون مُصاب بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 حول العالم
طائرة مُسيّرة متطورة لاكتشاف المصابين بفيروس كورونا

كشفت جامعة أم القرى في المملكة العربية السعودية عن الخطة التي وضعتها من أجل جعل الدراسة حضورياً، وذلك مع بدء العام الجامعي الجديد 1443 هـ.

هكذا سيكون حضور الطلاب والأساتذة المصابين بكورونا في جامعة أم القرى

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فسيكون هناك مدرساً بديلاً لكل مادة، وذلك في حالة إصابة أحد أفراد هيئة التدريس في جامعة أم القرى بفيروس كورونا المستجد.

أما بالنسبة للطالب المصاب بالعدوى الفيروسية، فسيكون بإمكانه حضور المحاضرات عن بعد لحين شفائه من المرض.

وأكدت جامعة أم القرى على أن نسبة التحصين بين منسوبي الجامعة بلغت 94%، لافتة إلى أنها كانت حريصة على إعطاء اللقاح لمنسوبيها.

وأضافت أن إدارة الجامعة لن تقبل أعذار لغير المحصنين.

جامعة أم القرى تعلن عودة الدراسة حضورياً

وكانت جامعة أم القرى قد أعلنت مؤخراً عن عودة الدراسة حضورياً لكل المراحل التعليمية، في مقار وفروع الجامعة حول المملكة، وذلك خلال العام الجامعي القادم 1443 هـ.

وقالت الجامعة في بيان رسمي تناقلته عنها تقارير محلية، أن قرارها بعودة الدراسة حضورياً جاء بناء على البيان الصادر عن وزارة التعليم بتاريخ 13- 10- 1442 هـ، استناداً للأمر السامي القاضي بعودة الدراسة حضورياً في مؤسسات التعليم العام والجامعي والتدريب التقني للعام الدراسي المقبل 1443 هـ

وأكدت جامعة أم القرى على ضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية المبلغة من وزارة الصحة أثناء التواجد في الحرم الجامعي، مهيبة بزائريها ومنسوبيها من أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلبة، بأهمية إبراز تطبيق توكلنا عند بوابات الدخول إلى مقار الجامعة وذلك للتأكد من حالة التحصين.

كما شددت الجامعة على طلابها بضرورة التحصين (محصن متعاف، محصن جرعة أولى، محصن جرعتين)، لافتة إلى أنه في حال عدم التحصين، فلن يتمكن الطالب من دخول القاعات الدراسية وحضور المحاضرات.

ودعت الطلاب غير المحصنين بالمبادرة لأخذ اللقاح قبل بدء الدراسة، وذلك حتى يتمكنوا من حضور المحاضرات في مقار الجامعة، منوهة إلى أن المقررات الحضورية لن يتم تحويلها إلى محاضرات عن بُعد، في حال عدم تحصين الطالب.

أم القرى تتقدم 27 مركزاً في تصنيف QS للجامعات لعام 2022

وفي سياق آخر، نجحت جامعة أم القرى مؤخراً في التقدم 27 مركزاً في قائمة تصنيف QS للجامعات العالمية لعام 2022 QS World University Rankings، لتحتل المرتبة 447 حول العالم.

ووفقاً لما ذكرته تقارير محلية، فإن هذا الإنجاز الذي حققته الجامعة السعودية، يأتي استكمالاً لمسيرة تقدم جامعة أم القرى في مختلف التصنيفات الأكاديمية، وتعزيز تنافسيتها على الساحة العالمية والإقليمية، وذلك من خلال التطوير المستمر للبيئة التعليمية، وفق أفضل الممارسات العالمية، ومعايير ضبط جودة التعليم والحوكمة الإدارية.

كما أن هذا الإنجاز التعليمي يأتي متزامناً مع تواجد الجامعة في تصنيف التايمز لتأثير التنمية المستدامة في المستوى 301- 400، حيث حققت المركز رقم 15 من بين 966 جامعة عالمية في معيار جودة التعليم، لتصبح جامعة أم القرى ضمن أفضل جامعات العالم المتنافسة في التأثير وتطبيق معايير الأمم المتحدة الـ 17 للتنمية المستدامة THE Impact SDGs 2021.

ونقلت التقارير تصريحات منسوبة إلى الدكتور معدي بن محمد آل مذهب، رئيس جامعة أم القرى، أكد فيها على حرص الجامعة ودعمها المتواصل لاستثمار قدرات كوادرها المعرفية وإمكاناتها التقنية، وفق منهج يتسق مع مسار التطور العلمي والتطبيقي في منظومات التعليم بالمملكة.

كما شدد على أن التطوير المستمر لبرامج التدريب الجامعي، بأساليب تطبيقية محاكية لبيئة العمل واحتياجاتها، يساهم في تجسير المخرجات الجامعية بمتطلبات قطاع الأعمال، وتنمية القدرات البشرية والاقتصاد المعرفي، بالإضافة إلى تحقيق توجهات الرؤية الطموحة، ومستهدفاتها المتعلقة بتأهيل المواطن، وتميز مخرجات الجامعات.