لماذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 08 أبريل 2021
لماذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة؟
مقالات ذات صلة
كيف تفكر المرأة؟
هل تختلف طريقة التفكير بين الرجل والمرأة؟
استطلاع القيادي: هل أنتَ مع أم ضد عمل المرأة؟

ظهور علامة السجود على الجبين تعتبر من العلامات المميزة التي تظهر على جبين الكثير من الرجال المسلمين حول العالم، لأنها تدل في أغلب الأوقات على مواظبة صاحبها على إقامة الصلاة، إلا أنه نادراً جداً ما تظهر علامة السجود على جبين المرأة، فما سبب هذا؟

لماذا تظهر علامة السجود على الجبين؟

قبل أن نسأل لماذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة؟ دعونا أولاً نحاول معرفة سبب ظهور علامة السجود على جبين الرجل.

والواقع، أن هناك العديد من الآراء والأقاويل التي تفسر هذا الأمر، حيث يقول الرأي الأكثر شيوعاً أن ذلك يحدث بسبب ملامسة الرجال الأرض بشكل مباشر خلال السجود، وهو ما يجعل علامة السجود أكثر وضوحاَ على جبينهم، علماً بأننا نقوم بالسجود 34 مرة في اليوم الواحد في الصلوات الخمس المفروضة (وقد تزيد عدد مرات السجود في اليوم بإقامة صلوات السنن وقيام الليل).

ومع كل سجدة، يلامس الجبين الأرض ويحتك بها، وقد ينتج عن هذا الاحتكاك المستمر تصلباً في الجلد وتغيراً في لونه، ويظهر ذلك واضحاً على الرجل أكثر من المرأة، خاصة وأنه يصلي دون أن يغطي جبينه أي شيء، عكس المرأة التي تسجد والحجاب يغطي جبينها.

علامة السجود عند المرأة

وهنا ننتقل إلى السؤال الذي بدأنا به المقال، وهو لماذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة؟، وهي هذا الأمر أيضاً، هناك العديد من الأقاويل والآراء التي تحاول الوصول إلى إجابة عنه.

حيث يقول البعض أن سبب ظهور علامة السجود على جبين الرجل يعود لأنه أثقل وزناً من المرأة بشكل عام، فكتفا الرجل أعرض وأثقل من كتفي المرأة، مما يجعل الثقل الواقع على منطقة الجبين عند الرجل أكثر من نظيره عند المرأة، لذا تظهر علامة السجود بوضوح على جبين الرجل.

فيما يقول آخرون أن علامة السجود على جبين المرأة تختلف كثيراً عن تلك التي تظهر على جبين الرجل، فهي ليست بقعة سوداء واضحة على الجبين، ولكنها تبدو عميقة بعض الشيء على جبين المرأة مقارنة بباقي وجهها.

وهناك من يقول أن علامة السجود مرتبطة كذلك بطبيعة الأسطح التي يسجد عليها المصلون، فكلما كان السطح ناعماً وأملس، فإن هذا لا يساعد على ظهور علامة السجود على الجبين، على عكس الأسطح الخشنة، التي يؤدي السجود المتكرر عليها إلى حدوث احتكاكات بين الجبين والأرض، فتظهر علامة السجود، ولأن النساء تسجدن عادة على أسطح ناعمة، فلهذا لا تظهر على جبينهن علامة السجود، عكس الرجال الذين قد يسجدون على أسطح خشنة، فتظهر لديهم العلامة.

والبعض الآخر يؤكد أن عدم ظهور علامة السجود على جبين المرأة هو رحمة من الله (سبحانه وتعالى) بالنساء، فهن بطبيعتهن يولين اهتماماً كبيراً بجمالهن، خاصة وجوههن، وفي حال ظهور علامة السجود على الجبين، فقد يسبب هذا الأمر إزعاجاً للكثير منهن، لأن بعض الرجال قد يرون هذا إنقاصاً من جمالهن.

أما الرأي الذي يميل إليه الكثيرون بشأن لماذا لا تظهر علامة السجود على جبين المرأة، فهو يعود إلى اختلاف بشرة الرجل عن المرأة، فالرجل بشرته صلبة وقوية، واحتكاك جبينه بالأرض عند السجود يكون قوياً عادة، لذا فإن علامة السجود تظهر على جبينه بوضوح، عكس المرأة، التي تتميز بشرتها بأنها ناعمة، لذا فاحتكاك جبينها بالأرض عند السجود لا يكون قوياً مثل الرجل، وبالتالي لا تظهر علامة السجود على جبينها.

وبشكل عام، فإن أغلب علماء الدين يؤكدون أن ظهور علامة السجود على الجبين ليست علامة أكيدة على مدى تقوى الشخص الذي يمتلكها، حيث تبقى العبرة في النهاية بالعبادات والطاعات التي يؤديها، والأعمال الخيرة التي يقوم بها.