نيمار قد يعود إلى برشلونة مجدداً

  • تاريخ النشر: الأحد، 04 أبريل 2021
نيمار قد يعود إلى برشلونة مجدداً
مقالات ذات صلة
فيديو: برشلونة يحسم عودة نيمار إلى صفوفه
صحيفة تكشف بند غريب في عقد نيمار مع برشلونة
احتفال نيمار الجنوني بفوز برشلونة في كلاسيكو الأرض

يبدو أن قصة نجم السيليساو نيمار دا سيلفا Neymar Jr وناديه السابق برشلونة سيكون لها فصل جديد ولكن هذه المرة بجدية أكثر مما مضى، فبعيداً عن ما يصدر من شائعات كل موسم انتقالات حول عودة البرازيلي نيمار إلى برشلونة مرة أُخرى وادعاء توقيعه أو اقتراب ذلك حتى ينتهي موسم الانتقالات ونيمار كما هو مع فريقه الحالي بطل الدوري الفرنسي ووصيف دوري أبطال أوروبا العام الماضي باريس سان جيرمان، يبدو أن أخبار عودة نيمار إلى برشلونة التي عادت لتتصدر الأخبار الرياضية الأوروبية والعالمية مرة أُخرى الآن أقرب لأن تتحقق من أي وقتٍ مضى؛ وذلك للعديد من التغيرات التي طرأت على برشلونة وعلى علاقة نيمار بباريس سان جيرمان.

عودة الذهبي لابورتا تُقرب عودة نيمار إلى برشلونة

يتمتع خوان لابورتا الذي عاد لتولي رئاسة نادي برشلونة في ولاية ثانية في مارس الماضي بشعبية كبيرة لدى جماهير برشلونة في كل مكان حيث يُلقبنه بالذهبي لابورتا لما حققه مع النادي من إنجازات وبطولات خلال فترته الأولى، فبعد سنوات من التخبط الإداري بنادي برشلونة يأمل جمهور النادي أن يعود الاستقرار لفريق كل القدم مرة أُخرى بوجود لابورتا والذي تربطه علاقات جيدة مع العديد من وكلاء اللاعبين الكبار في أوروبا كذلك تربطه علاقة وديه مع الكثير من نجوم كرة القدم وعلى رأسهم نيمار، تلك العلاقة التي جعلت الصحف العالمية تتكهن بإمكانية عودة نيمار مرة أخرى إلى برشلونة وعدم تجديده لفريقه باريس سان جيرمان، حيث تزداد احتمالية حدوث هذا في وجود إدارة محبوبة للاعب على عكس إدارة النادي السابقة التي لم تكن لديها علاقة جيدة مع نيمار والعديد من اللاعبين.

فبحسب ما ورد عن وكالة الأنباء الكتالونية فقد أبلغ نيمار دا سيلفا خوان لابورتا وبعض من أعضاء مجلس إدارة نادي برشلونة برغبته في العودة مرة أُخرى إلى برشلونة، كذلك أبلغهم بمراعاته لوضع النادي الاقتصادي في ظل تداعيات كورونا والأزمات المالية للبراسا، وأنه مستعد لقبول تخفيض راتبه والتأقلم مع وضع النادي الحالي.

بقاء ميسي يُقرب عودة نيمار إلى برشلونة

لم يشغل خبر الساحة الرياضية الأشهر الماضية مثلما شغلها خبر رغبة ميسي في الرحيل عن برشلونة خلال فترة الانتقالات الماضية بعدما أخطر النادي عبر فاكس رسمي أنه يرغب في تفعيل بند فسخ تعاقده بنهاية الموسم الماضي وذلك بعد الخسارة أمام بايرن ميونخ في دور ربع النهائي بنتيجة 8-2 التي تبعها توديع النسخة السابقة من دوري الأبطال التي توج بها العملاق البافاري، وتوتر علاقة نجم برشلونة الأول الذي برزت موهبته داخل جدران العملاق الإسباني طوال أكثر من 20 عام وقائد منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي بإدارة النادي السابقة، مع كثرة الأخبار حول انتقاله إلى صفوف نادي باريس سان جيرمان ليلعب بجوار صديقه نيمار.

لكن الوضع تغير تماماً برحيل الإدارة السابقة لنادي برشلونة وتولي خوان لابورتا المهمة والذي تجمعه علاقة ودية مع ميسي مما ساهم في تهدئة الأجواء داخل البارسا وظهور علامات السعادة على وجه ميسي مُجدداً، فبالرغم من توديع ميسي ورفاقه نسخة دوري الأبطال الحالية أيضاً، إلا أن التقارير الكتالونية تُشير إلى شعور ميسي بالراحة في النادي مُجدداً وإعجابه بمشروع لابورتا ومدرب الفريق الهولندي رونالد كومان خاصة مع التحسن النسبي في نتائج وأداء الفريق في أخر مبارياته بالدوري الإسباني والبطولات المحلية.

وبناء على تغير وجه ميسي من الرحيل إلى البقاء يبدو أن وجه نيمار أيضاً تغيرت فبعد أن كان قريب من تجديد عقده مع باريس سان جيرمان حتى عام 2026 خرجت الصحف الفرنسية والأوربية لتُأكد توقف المفاوضات بين النادي الباريسي ونجمه البرزيلي الذي لم يحسم أمره بعد.

في الوقت نفسه تتحدث الصحافة الإسبانية عن رغبة نيمار في العودة مُجدداُ لصفوف برشلونة للعب بجوار صديقه المُقرب ليونيل ميسي مرة أُخرى بعدما شعر أن الأرجنتيني بات قريب من تجديد تعاقده مع البرسا لموسم آخر.

نيمار قد يعود إلى برشلونة مجدداً

وينتهي عقد البرازيلي نيمار مع باريس سان جيرمان في صيف العام القادم 2022 لذا يسعى النادي الفرنسي بكل الطرق إلى تجديد عقد نجمه قبل الفترة التي تسمح له بالتفاوض مع أي نادي آخر دون الرجوع إلى ناديه الحالي، وعلى الأغلب إن لم تنجح مفاوضات تجديد نميار ستحاول إدارة باريس سان جيرمان برئاسة القطري ناصر الخليفي بيعه خلال الانتقالات القادمة حتى لا يرحل مجاناً، ومن المتوقع أن يتنازل باريس عن الكثير من الطلبات المادية التي كان يضعها شرطاً لبيع نجمه البرزيلي خلال المفاوضات العام الماضي مع برشلونة والأندية التي أبدت رغبة في شرائه.

ردود أفعال متباينة حول عودة نيمار إلى برشلونة

ينقسم جمهور البرسا إلى جبهتين حينما يتم طرح فكرة عودة نيمار مُجدداً إلى ناديهم أو تنتشر أخبار عن اقترابه من ارتداء ألوان البلوغرانا مرة أُخرى، حيث يرى فريق من الجماهير أن النادي في حاجة لموهبة ونجم كبير بحجم البرزيلي نيمار لمساعدة ميسي واستعادة روح الفريق وهيبته مرة أُخرى خصوصاُ وأنهم شكلوا خط هجوم كان الأقوى في أوروبا والعالم مع المهاجم الأوروغواياني لويس سواريز الذي يلعب في صفوف أتلتيكو مدريد حالياً في ثلاثية الـ MSN التي كانت من أقوى الثلاثيات الهجومية في تاريخ كرة القدم وحققوا معاً لقب دوري أبطال أوروبا الأخير لبرشلونة موسم 2014/2015.

فيما يرى فريق آخر من جماهير برشلونة أن نيمار لاعب خائن ترك الفريق وهو بحاجة له بطريقة غير لائقة حينما قام بفسخ تعاقده من طرف واحد عن طريق دفع الشرط الجزائي حسب قوانين الإتحاد الإسباني لكرة القدم، الأمر الذي تسبب في أن يُعاني البرسا عانى كثيراً، حيث دفع برشلونة مئات الملايين في لاعبين لتعويض رحيل نيمار ولم يُقدموا للنادي أي شيء يُذكر، مما وصل ببرشلونة إلى الانهيار الذي شهده في السنوات الأخيرة، كما ترى فئة من الجماهير أن مهاجم باريس سان جيرمان يستخدم برشلونة كورقة يضغط بها على ناديه في كل عام ليزيد من راتبه ليس إلا.

نيمار قد يعود إلى برشلونة مجدداً

كذلك يرى بعض المعترضين على عودة نيمار إلى برشلونة أن مستوى النجم البرازيلي تراجع السنوات الأخيرة وأن موهبة شابة مثل أنسو فاتي جناح برشلونة الأيسر الحالي يستحق دعم النادي أكثر من نيمار؛ حيث أن عودة نيمار ستقتل فرصة فاتي في اللعب أساسي مع الفريق مُجدداً، كما أنه يُمكن استغلال راتبه الكبير في التعاقد مع مهاجم جيد لتعويض رحيل لويس سواريز.

والجدير بالذكر أن الصحافة الأوروبية قد أشارت إلى وجود مفاوضات قوية بين مهاجم بروسيا دورتموند إرلينغ هالاند وبين نادي برشلونة وعدد من أندية أوروبا التي ترغب في ضم مكينة الأهداف النرويجية، ومع طلبات دورتموند المادية الكبيرة لبيع هالاند وارتفاع راتبه فإن نجاح برشلونة في التعاقد معه سيجعل من رجوع نيمار إلى البرسا مرة أُخرى شبه مستحيل حيث لا يستطيع النادي في ظل أزمته الاقتصادية الحالية أن يتحمل رواتب نيمار وهالاند معاً، كذلك التعاقد مع نيمار سيُبعد فكرة أن يتعاقد البرسا مع أي نجم أول من نجوم الفرق الأوربية لارتفاع رواتبهم.