الكشف عن 12 عارضاً جانبياً عند تلقي لقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا

  • تاريخ النشر: الإثنين، 14 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 15 ديسمبر 2020
الكشف عن 12 عارضاً جانبياً عند تلقي لقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا
مقالات ذات صلة
موديرنا تعلن عن لقاح فعال مضاد لفيروس كورونا: هكذا يختلف عن لقاح فايزر
اللقاح الجديد المضاد لفيروس كورونا عن طريق الأنف
تعرّف على آخر مُستجدات اللقاحات المُضادة لفيروس كورونا المُستجد

أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قائمة تضم 12 عارضاً جانبياً قد يواجهها الأشخاص الذين يتلقون لقاح فايزر بيونتك، والتي جاءت تزامناً مع بدء توزيع اللقاح المضاد لفيروس كورونا في البلاد.

بدء توزيع لقاح فايزر بيونتك المضاد لكورونا

وبحسب ما ذكرته تقارير صحية، فقد كانت بريطانيا هي أول دولة في العالم تقوم بتوزيع اللقاح الجديد الأسبوع الماضي، حيث قامت بالإبلاغ عن ردود فعل تحسسية، وذلك بعد تطعيم عدد من الأشخاص به، لافتة إلى أنه عارض لم يكن معروفاً سابقاً.

وكانت السلطات في كلا من بريطانيا والولايات المتحدة قد أقرت استخدام لقاح فايزر بيونتك المضاد لكورونا، بعدما أظهر فعالية وصلت إلى 95% في التجارب السريرية التي تم إجرائها في الفترة الماضية.

وقد دعت السلطات الأمريكية والبريطانية الأشخاص الذين يعانون من حساسية شديدة إلى تجنب تلقي اللقاح، فيما طمأن عدد من خبراء الصحة بأنه لم يتم حتى الآن تسجيل أي أعراض خطيرة تتعلق بسلامة اللقاح الجديد.

أعراض جانبية تظهر بعد تلقي لقاح فايزر بيونتك المضاد لفيروس كورونا

ومن أجل بث المزيد من الطمأنينة في نفوس الناس، قامت إدارة الغذاء والدواء بنشر قائمة رسمية بالأعراض الجانبية التي قد يتعرض لها الأشخاص الذين سيحصلون على لقاح فايزر بيونتك، لافتة إلى أن اللقاح المضاد لفيروس كروونا يتم منحه على جرعتين يفصل بينهما 3 أسابيع، وهو يوفر حماية لفترة غير معلومة حتى الآن.

وجاءت الآثار الجانبية للقاح الجديد كما يلي:

  1. ألم في موقع الحقنة، أي في الذراع.
  2. تورم واحمرار في موقع الحقنة.
  3. ارتفاع في درجة الحرارة، وقد تصل إلى فوق الـ40.
  4. الشعور بالإرهاق.
  5. صداع في الرأس.
  6. ألم في العضلات.
  7. احتمال الإصابة بالقشعريرة.
  8. ألم في المفاصل.
  9. الشعور بالغثيان.
  10. توعك في الجسم، وهذا دليل على فعالية نظام المناعة.
  11. تضخم الغدد الليمفاوية.
  12. فرصة ضئيلة لردود فعل تحسسية شديدة.

لقاح فايزر بيونتك المضاد لكورونا

وأعلنت شركتا فايزر وبيونتيك في أوائل نوفمبر الماضي أن اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 الذي تعملان عليه، قد أثبت فعاليته بنسبة 90%، وذلك بعد التحليل الأول لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

وجاء في البيان المشترك الذي أصدرته الشركتان، أنه تم قياس فعالية اللقاح المضاد لكوفيد-19 من خلال المقارنة بين عدد المشاركين الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في المجموعة التي تلقت اللقاح، وعدد المصابين في مجموعة أخرى تلقت لقاحاً وهمياً، بعد 7 أيام من تلقي الجرعة الثانية، و28 يوماً من تلقي الجرعة الأولى.

ويعمل اللقاح الجديد على تخليق أحماض نووية تقوم بتحفيز خلايا جسم الإنسان على إنتاج بروتينات مشابهة لتلك الموجودة في الفيروس، حيث أن هذه البروتينات قادرة على إثارة الاستجابة المناعية للجسم البشري ضد فيروس كورونا المستجد.

وبحسب ما ذكرته تقارير علمية، فإن هذه المرحلة تعتبر الأخيرة قبل أن تقدم الشركتين طلباً لترخيص اللقاح الجديد، مضيفة أن بروتوكول الاختبارات ينص على إجراء تحليل للمعطيات سريع نسبياً.

وأضافت التقارير أن اللقاح يتعين شحنه وتخزينه في درجة حرارة 70 درجة مئوية تحت الصفر، وهي نفس درجة الحرارة في فصل الشتاء في القطب الجنوبي، لافتة إلى أنه بالنسبة لدرجات حرارة المبرد العادية، فيمكن حينها تخزينه لمدة تصل إلى 5 أيام فقط.

فيروس كورونا حول العالم

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد ظهر لأول مرة أواخر ديسمبر الماضي في مدينة ووهان الصينية، لينتشر بعدها حول العالم، مما جعل منظمة الصحة العالمية تقوم بتصنيفه كوباء عالمي في مارس الماضي.

ووفقاً لآخر الاحصاءات الطبية، فقد وصل عدد المصابين بكوفيد-19 حتى الآن أكثر من 71 مليون و826 ألف شخص حول العالم، فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين من المرض أكثر من 46 مليون و961 ألف شخص، أما عدد الوفيات الإجمالي فقد بلغ أكثر من مليون و607 ألف شخص.

كما اتخذت العديد من الدول حول العالم عدة إجراءات احترازية كمحاولة للسيطرة على الفيروس الخطير، والتي تتضمن: تعليق الطيران، فرض حظر التجول.

الوقاية من فيروس كورونا المستجد

ونصحت منظمات الصحة حول العالم في وقت سابق بأهم الطرق الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، وأهمها غسل الأيدي كثيراً بالماء والصابون، مع استخدام معقم اليدين في حال عدم توفر الصابون والماء، بالإضافة إلى ارتداء الكمامات في حال التواجد في الخارج، وتجنب التجمعات الكبيرة والبقاء في الأماكن المغلقة، والبقاء في المنزل بقدر الإمكان.

أعراض فيروس كورونا

وقد قامت منظمات الصحة العالمية بنشر الأعراض الرئيسية التي تصاحب هذا المرض القاتل، وأبرزها: الحمى، السعال، ضيق التنفس، فقدان حاستي الشم والتذوق، ألم الحلق، الصداع، الإسهال.