رئيس سامسونج القادم متورط في قضية فساد كبرى

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 17 يناير 2017
رئيس سامسونج القادم متورط في قضية فساد كبرى
مقالات ذات صلة
"حبيب الملح" متورط في قضية مفزعة: تعرف على التفاصيل
مايكروسوفت تبدأ في اختبار ترقيتها الكبرى القادمة
بالفيديو: سامسونج تعلن عن هاتفها القادم جالاكسي نوت 4

يسعى المدعي العام الكوري الجنوبي لإصدار أمر بالقبض على لي جاي يونج، نائب رئيس شركة سامسونج والمرشح القادم لرئاستها، وهذا على إثر فضيحة الفساد التي هزت أرجاء كوريا الجنوبية وطالت رئيسة الدولة بارك جوين هاي.

فقد اتهم المدعي العام شركة سامسونج بتقديمها عشرات الملايين من الدولارات في صورة تبرع لإحدى المنظمات غير الحكومية الخاصة بتشوي سوون سيل، الصديقة المقربة من رئيسة كوريا الجنوبية، ويزعم المدعي العام أن التبرع كان بغرض الضغط على الحكومة لدعمها للدمج بين شركتين تابعتين لسامسونج.

وكان قد خضع يونج لجلسة تحقيق استمرت لحوالي 22 ساعة في مكتب المدعي العام الأسبوع الماضي، وهو الأسبوع نفسه الذي شهد التحقيق مع رؤساء شركات LG وهيونداي، للتأكد من ما إذا كان هناك غرض وراء تبرع الشركتين للمنظمات التابعة لتشوي.

وكان قد اتهم المدعي العام في القضية ذاتها رئيسة دول كوريا الجنوبية باستغلال سلطاتها في التأثير على الحكومة لاتخاذ قرارات محددة تتعلق ببعض الشركات الكورية، هي القضية التي لا تزال تتوسع أركانها وأطرافها، خاصة بعد الكشف عن تبرع عدد كبير من الشركات لصالح المنظمات غير الحكومية التابعة لتشوي صديقة رئيسة الدولة، والتي اتهمت أيضاً في القضية ذاتها.

أما لي جاي يونج نائب رئيس الشركة، فهو أيضاً ابن رئيس الشركة لي كان هي، المنزوي منذ إصابته بأزمة قلبية عام 2014، ومن وقتها أصبح يونج هو الحاكم الفعلي للشركة الكبرى التي أسسها جده لي بيونج تشال.

وكانت قد تلقت محكمة سيول العاصمة الكورية مذكرة تطالب بتوقيف لي واعتقاله، وينتظر المدعي العام أن توافق المحكمة على المذكرة ليتم اتهام لي بالرشوة، وهو ما قد يؤيد إقالة رئيسة الدولة على إثر القضية ذاتها، وسيتسبب بكل تأكيد في هز ثقة الكوريين في حكومتهم المتفاخرة بقدرتها على دعم شركات البلاد دون الوقوع في فخ الفساد.