درجة الحرارة تصل للغليان: تحذيرات من مخاطر صحية وبيئية واقتصادية

نصائح لمواجهة الحر

  • تاريخ النشر: الجمعة، 02 يوليو 2021
درجة الحرارة تصل للغليان: تحذيرات من مخاطر صحية وبيئية واقتصادية
مقالات ذات صلة
درجة الحرارة تصل للغليان: تحذيرات من مخاطر صحية وبيئية واقتصادية
دول الخليج تنتظر موجة حارة غير مسبوقة .. ودرجات الحرارة تصل إلى 55 درجة
تحذيرات من تناول الفيتامينات.. وهذه هي مخاطرها

تشهد العديد من المدن السعودية طقس شديد الحرارة، حتى تجاوزت درجة الحراره في بعض المدن ما بين 50 إلى 52 درجة مئوية، وسط تحذيرات من مخاطر صحية وبيئية واقتصادية نتيجة هذا الطقس المشتغل الذي يشبه درجة الغليان.

وبحسب تقرير المركز الوطني للأرصاد، عن حالة الطقس اليوم الجمعة، فإن الطقس سيكون شديد الحرارة على المنطقة الشرقية وأجزاء من مناطق المدينة المنورة والرياض والقصيم والحدود الشمالية.

درجات حراره لاهبة

وسجلت النعيرية الأتوماتيكية أعلى درجة حرارة بواقع 52 درجة مئوية، فيما سجلت مدن المنطقة الشرقية درجة حرارة وصلت إلى 50 درجة مئوية، كذلك سجلت درجة الحراره في القيصومة 50 درجة مئوية، فيما سجلت الدمام 49.5 درجة.

بينما وصلت درجة الحراره في رفحاء إلى 48 درجة مئوية، وسجلت درجة الحراره في الأحساء 47.7 درجة مئوية، بينما كانت أقل درجة حراره مسجلة في أبها بواقع 18 درجة، وفقا لما ذكره تقرير المركز الوطني للأرصاد.

كما تشهد مكة المكرمة والمدينة المنورة رياح نشطة تتسبب في إثارة الأتربة والغبار، مما يؤدي إلى تدني في الرؤية الأفقية، كذلك تشهد مرتفعات عسير تشكل خلايا من السحب الرعدية الممطرة تكون مصحوبة برياح نشطة، وقد تمتد إلى مرتفعات الباحة ومكة المكرمة.

ويحذر خبراء الأرصاد من درجات الحراره المرتفعة بوصفها "لاهبة"، مؤكدين على ضرورة الابتعاد عن التعرض للشمس بشكل مباشر تجنبا للإصابة بالإجهاد الحراري أو ضربة الشمس التي قد تؤدي إلى الوفاة لاسيما لأصحاب الأمراض المزمنة.

مناخ مقلق

ومن جانبه قال أستاذ المناخ بجامعة القصيم سابقًا ومؤسس ورئيس لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة في السعودية عبد الله المسند، إن درجة الحراره المشتعلة تسجل أرقاما فوق الخمسين درجة في حوض الخليج العربي الشمالي، في مشهد مقلق مناخيًا وبيئيًا وصحيًا واقتصاديًا في ظل الاحترار العالمي المتزايد.

وأوضح المسند، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن موسم الغبرة في جازان عادة يبدأ في نهاية شهر يونيو وينتهي في منتصف شهر أغسطس، حيث تنشط الرياح الشمالية الغربية المثيرة للغبار.

وأضاف المسند أنه اعتمادًا على السجل المناخي من عام 1984-2012م، أي منذ 29 سنة، فإن الموسم الحار في الرياض يبدأ عادة من منتصف شهر مايو حتى آخر شهر سبتمبر، وذلك عندما يكون متوسط درجة الحراره الكبرى اليومية أعلى من 39 درجة مئوية، ووفقًا للسجل المناخي (لـ29 سنة ماضية) فإن يوم 1 أغسطس يعتبر أشد الأيام حرًا خلال السنة.

بينما يبدأ الموسم البارد في الرياض اعتبارًا من شهر ديسمبر حتى آخر شهر فبراير، وذلك عندما يكون متوسط درجة الحراره العظمى اليومية أقل من 24 درجة مئوية، وفقا للدكتور عبد الله المسند.

وطرح المسند تساؤلا عما إذا ما كانت درجة الحراره ستواصل اشتعالا في المستقبل، وما مصير الحياة الإنسانية والنباتية والحيوانية آنذاك؟.

مخاطر صحية وبيئية واقتصادية

وفي الوقت الذي تشهد فيه منطقة الخليج ارتفاعا كبيرا في درجات الحراره  تصادف خروج تقريرا من المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، تحذر فيه من أن الارتفاع القياسي في درجات الحراره يهدد بمخاطر اقتصادية واجتماعية وعلى جميع الكائنات الحية، فضلا عن تعطل البنية التحتية وأنظمة النقل غير المعدة لمثل هذه الدرجات المرتفعة.

وأكدت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، في تقريرها الصادر اليوم الجمعة 2 يوليو، إن الارتفاع القياسي في درجات الحرارة التي شهدتها مناطق مختلفة في أنحاء العالم مؤخرا، يهدد بمخاطر اجتماعية واقتصادية فضلا عن تأثيره الكبير والمتعدد على جميع الكائنات.

وأوضحت المتحدثة باسم المنظمة كلير نوليس، في مؤتمر صحفي عبر الاتصال المرئي من مقر المنظمة بجنيف، تناقلته وكالات الأنباء العالمية، أن تداعيات هذا الارتفاع القياسي تتمثل في الإجهاد الحراري للبشر والحيوانات والنباتات وارتفاع ملوثات الهواء.

ونوهت إلى أن هناك مخاطر محتملة بشأن نشوب حرائق في الغابات وحدوث انهيارات أرضية ناجمة عن ذوبان الأنهار الجليدية في الجبال، لافتة إلى أن الموجة الحارة التي ضربت مناطق متفرقة في العالم مؤخرا لم تقتصر على أمريكا الشمالية فحسب بل رصدت في سيبيريا أيضا التي تجددت فيها حرائق الغابات.

وبحسب نوليس فإن شبه جزيرة أنتاركتيكا، من بين أسرع مناطق الاحترار على كوكب الأرض، حيث شهدت ارتفاعا في درجات الحرارة بمقدار ثلاث درجات مئوية تقريبا على مدار الخمسين عاما الماضية.

نصائح لمواجهة الطقس الحار

وفي ظل درجة الحراره اللاهبة، نستلخص لك بعض النصائح التي يقدمها المتخصصون لمواجهة مخاطر الطقس الحار على الصحة، ومنها :

- الحرص على ارتداء ملابس قطنية ذات الألوان الفاتحة لامتصاص أشعة الشمس.

- ظلل نوافذك بستائر بألون فاتحة لتكون عاكسة للحرارة وتجنب الألوان الغامقة لأنها تمتص الحرارة.

- الإكثار من شرب الماء والعصائر.

- الإكثار من تناول الفواكه والخضروات الطازجة، وتجنب الأطعمة الدسمة.

- يُنصح بالاستحمام بماء بارد وبصابون الجلسرين.

- عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة.

- عند خروجك من المنزل تأكد من وضع الكريم الواقي من الشمس وارتداء قبعة ونظارات شمسية.

- استخدام شمسية اليد في حالة الخروج في وقت الظهيرة.

- تجنب ارتداء الأحذية الضيقة.

- تحقق من عمل الثلاجات ومكيفات الهواء والمراوح في المنزل.

- قم بتخزين الطعام في منزلك والأدوية لمدة أسبوع كي لا تضطر للخروج في موجة الحر.