علّم أطفالك الاستثمار مُبكرًا.. إليك كيفية فعل هذا

  • تاريخ النشر: الجمعة، 26 فبراير 2021
علّم أطفالك الاستثمار مُبكرًا.. إليك كيفية فعل هذا
مقالات ذات صلة
تعرفوا على المصارف الإسلامية وكيفية استثمار أموالكم بها
هل تحلم بجمع ثروة من الاستثمار في العقارات؟ إليك 7 نصائح
هل تريد منع إصابة أطفالك بالبدانة مستقبلاً؟ إليك هذه المعلومة

الاستثمار ليس مجرد رفاهية مخصصة للبالغين فقط، يمكن للأطفال البدء في التعلّم منذ مرحلة عمرية مُبكرة أيضًا، هذا التعلم بإمكانه أن يُحقق لهم فائدة وقيمة كبيرة لمستقبلهم. ذلك لأن الأطفال يتمتعون بهدية الوقت الثمينة، مما يمنح أموالهم أفضل فرصة للتضخم والنمو. فقط تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على كيفية تعليم أطفالك الاستثمار مُبكرًا.

يمكن أن يكون تعليم أطفالك كيفية الاستثمار طريقة رائعة لتشجيع الادخار الذكي وعادات الإنفاق الجيدة قبل أن يصبحوا بالغين بوقت طويل.

تقول هيذر وينستون، المخططة المالية المعتمدة والمديرة المساعدة في حلول التقاعد والدخل: "يمكن أن يعني الاستثمار عددًا من الأشياء، ولكن إحدى طرق النظر إليه هي تعليم أطفالك الاستثمار في أنفسهم، القول المأثور بأن "المعرفة قوة" هو قول صحيح بالتأكيد، والحديث بانتظام عن الاستثمار يساعد على إزالة الاعتقاد الخاطئ بأن الاستثمار هو للأثرياء فقط."

ابدأ بتعليم أطفالك المفاهيم المالية الأساسية. يمكن أن يشمل ذلك مطالبتهم بمساعدتك في التخطيط لرحلة في متجر بقالة بمبلغ محدد من المال والالتزام به.

من خلال القيام بذلك، فإنك تساعد في غرس فكرة أن امتلاك الأموال وكسبها يأتيان من تحمل المسؤولية، كما أ،ك تُعلمهم مدى أهمية الالتزام بالميزانية.

تقول وينستون: "هناك طرق عديدة للتحدث مع الأطفال حول الاستثمار ولكن الطريقة الأولى هي البدء ببساطة، لا يجب أن تكون محادثتك عميقة أو معقدة أو طويلة. بدلاً من ذلك، فكر في لحظات تعلم صغيرة وقصيرة."

مع تقدمهم في السن، يمكنك البدء في تعريفهم بمفاهيم مالية أخرى، مثل تحديد أهداف توفير لشراء عناصر مثل أداة جديدة أو حتى البدء في المساهمة في مدخرات التعليم.

تقترح وينستون أن يحاول الآباء أيضًا مطابقة ما يدخره أطفالهم مقابل مشترياتهم باهظة الثمن، وتكليف طفلهم بتغطية نسبة مئوية من التكاليف، تُضيف: "تعليم أطفالك قيمة المال هو مهارة ستظل معهم طوال حياتهم، لذا اجعلها أولوية وقم بإجراء المحادثات حول هذا الأمر كثيرًا، المفتاح هو أن الاستثمار عملية تتطلب بعض التخطيط والصبر. البدء عندما يكون أطفالك صغارًا هو فرصة رائعة للحصول على الوقت الكافي لدعمهم أثناء مسيرة التعلّم هذه."

بمُجرد أن يدرك طفلك أساسيات الإنفاق والادخار، يمكنك تعريفه بمفاهيم الاستثمار الأساسية، مثل "ما هو السهم" أو "ما هو السند". اجعل المناقشات بسيطة وسهلة الفهم لطفلك. يجب أيضًا أن تكون مستعدًا لتكرار هذه الأنواع من المفاهيم وتعزيزها كثيرًا حتى يتعلمها طفلك. يقترح الخبراء الماليون أن مرحلة الدراسة الابتدائية هي وقت مناسب للآباء لبدء تقديم هذه المفاهيم لصغارهم.

يقول ميلو بينينجفيلد، المخطط المالي المعتمد والمدير المؤسس لشركة Benningfield Financial Advisors: "يبدأ الطريق إلى الاستثمار الناجح بعادات ادخار جيدة لأنك تحتاج إلى أموال متبقية بعد النفقات من أجل الاستثمار، يمكن للحديث أهداف المدخرات الخاصة بالوالدين أن تقطع شوطًا طويلاً نحو مساعدة الأطفال على فهم معنى إدارة الأموال بشكل مسؤول."

يوصي Benningfield الآباء بتعليم أطفالهم مفهومين رئيسيين للاستثمار، أحدها أن "الوقت في السوق" فالجيد هو الذي يؤتي ثماره على المدى الطويل.

المفهوم الآخر هو أنه خلال عملية الاستثمار قد تقضي التكاليف على عوائد الاستثمار، لذلك من الضروري الحفاظ على انخفاض التكاليف.

الأطفال كما الكبار، يسهل عليهم التعلم من خلال القصص. يجب عليك سرد أفكارك الخاصة بالاستثمار في شكل قصصي ممتع وإشراكهم في أنشطة الاستثمار الخاصة بك. يمكنك وصف خطط الادخار والاستثمار الخاصة بك وشرح سبب الادخار والفوائد التي ستؤمنها على المدى الطويل.

يجب أن تُصمم دروسك وتفسيراتك حول الادخار والاستثمار وفقًا للطريقة الأفضل التي يتعلم بها طفلك والتي تُناسبه أكثر من غيرها. على سبيل المثال، من المحتمل أن يشعر المتعلم البصري بالملل من محادثة حول الاستثمار. يجب عليك حينها استخدام مصادر وطرق مختلفة للتواصل، مثل استخدام الصور ومقاطع الفيديو وتطبيقات الهواتف الذكية والسرد.

إذا كان طفلك أصغر سنًا، فيمكنك البدء بحساب توفير أساسي. يقول جاستن بريتشارد، مخطط مالي معتمد: "تساعد حسابات التوفير الأطفال على رؤية الآثار طويلة المدى للادخار المنضبط، ويمكنهم بعد ذلك جني الثمار من خلال إنفاق تلك الأموال على شيء ذي معنى أو إعطاء المال لجمعية خيرية مهمة بالنسبة لهم".

في حين أن الادخار طريقة سهلة لبدء رحلة مالية للطفل، فإن الاستثمار هو الخطوة الضرورية التالية لجعل المال يزداد. يجب عليك الإشارة إلى الفرق بين الادخار والاستثمار، وتحدث حول مخاطر وفائدة كل منهما. يجب أن يتعلم الأطفال أنه لا يجب وضع كل بيضهم في سلة واحدة.

هناك عدّة طرق يمكن للوالدين من خلالها مساعدة أطفالهم في تحديد ما يستثمرون فيه. تتمثل إحدى القواعد الأساسية الجيدة في جعل طفلك يفكر ببساطة فيما يعرفه: المتاجر التي يتسوقون فيها، أو الألعاب التي يلعبونها، أو الطعام الذي يأكلونه، أو الأدوات المنزلية التي يستخدمونها.

تقول وينستون: "يمكن للأطفال أن يقرروا ما الذي يستثمرون فيه بمجرد النظر حولهم وتحديد ما يجذبهم ويستخدمونه أكثر في الأشياء اليومية".

يمكن للوالدين أيضًا أن يُطلعوا أطفالهم على كيفية متابعة أسعار الأسهم على منصات التداول والتطبيقات الملائمة للأطفال.