سرقة ملايين البيتكوين من رجل أعمال في إسبانيا

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 نوفمبر 2021
سرقة ملايين البيتكوين من رجل أعمال في إسبانيا
مقالات ذات صلة
حفل زفاف نجل رجل أعمال مصري في اليونان يتجاوز تكلفته 5 ملايين يورو
هل تخشى سرقة حسابك؟.. هذا الرجل سُرق منه 16 ألف دولار بسبب فيسبوك
باريس: سرقة مجوهرات بالملايين في فندق "ريتز"

كشفت وسائل إعلام إسبانية عن تعرض رجل أعمال يتعامل في العملات الرقمية، إلى سرقة كمية هائلة من أمواله في صورة عملة البيتكوين، وذلك بعدما قام لصوص بالسطو على شقته في مدريد.

ملثمون يسرقون ملايين البيتكوين من رجل أعمال أمريكي في إسبانيا

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فقد نجح لصوص ملثمون في اقتحام شقة رجل الأعمال، وأجبروه على الكشف عن تفاصيل مهمة تخص ثروته من البيتكوين، ليقوموا بالاستيلاء عليها في النهاية.

وأوضحت أن عملية السرقة بدأت عندما قام عدد من الأشخاص بقرع باب شقة رجل الأعمال في العاصمة الإسبانية مدريد، وعندما فتح لها الباب، اقتحموها بعنف.

وقال الضحية إن اللصوص قاموا بتعذيبه لعدة ساعات، وأجبروه على الكشف عن كلمات المرور الخاصة بأصوله الرقمية، من أجل الاستيلاء على عشرات الملايين من اليورو في صورة عملة البيتكوين المشفرة.

وأضاف قائلاً إن اللصون الملثمين قاموا بمهاجمته بواسطة مسدس كهربائي، ووخذوه بسكين في صدره، ورشوا شيئاً ما في عينيه، كما أنهم استولوا على أجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية والهواتف المحمولة التي كانت موجودة في الشقة.

وأشارت التقارير إلى أن الشرطة الإسبانية أكدت جريمة السرقة، حيث ذكرت أنه الجناة يُشتبه في أنهم جاءوا من شرق أوروبا، فيما قال متحدث باسم المحققين إنهم يتابعون كل الطرق الممكنة من أجل الوصول إلى اللصوص.

ولفتت إلى أن حادثة السرقة وقعت يوم الثلاثاء الماضي، داخل مجمع سكني فاخر قرب متحف برادو وسط العاصمة الإسبانية مدريد، والضحية هو مواطن أمريكي يبلغ من العمر 38 عاماً، من مدينة سانتا باربرا بولاية كاليفورنيا الأمريكية، ويعيش في إسبانيا منذ أواخر تسعينيات القرن الماضي.

وأضافت التقارير أنه وقت حدوث الجريمة، كان هناك في غرفة الضحية رجلان آخران، أحدهما صديقه له والآخر حرفي، حيث قام اللصوص الملثمون بتقييدهما وتكميمهما كذلك.

ونقلاً عن بعض شهود العيان على الجريمة، فقد قال أحد الجيران أنه رأى مجموعة من الرجال الملثمين يحملون عدة حقائب كبيرة أثناء مغادرتهم المبنى.

جدير بالذكر أن عملة البيتكوين الرقمية ظهرت للمرة الأولى في عام 2008 على يد شخص مجهول الهوية اسمه ساتوشي داكا موتى، وذلك على هيئة مجموعة من الأوراق البحثية، حيث صدرت النسخة الأولى منها في عام 2009.

وبدأت العملة بقيمة بلغت حوالي 1 سنت (0.01 دولار أمريكي) لكل بيتكوين (عملة إلكترونية)، والتي تم حسابها بناء على استخدام معادلة تم فيها حساب تكاليف الكهرباء التي يستنفذها جهاز الكمبيوتر في إصدار الوحدات.

وقد تأسس سوق بيتكوين في 2010 كبورصة لهذه العملة الرقمية الجديدة، وكان أول تعامل حقيقي لها عندما دفع أحد الأشخاص 10.000 بيتكوين مقابل 25 دولاراً كثمن للبيتزا على منتدى Bitcoin.

وقد شهدت هذه العملة النائشة طفرات كبيرة في أسعارها على مدار السنوات التالية، وهو ما جعلها محط أنظار العديد من قراصنة الإنترنت حول العالم.

وهناك عدة طرق من خلالها يمكن الحصول على عملة البيتكوين الرقمية، مثل القيام بشرائها من مواقع متخصصة في بيعها، مثل موقعي كابتشا والفوست.

أما الطريقة الأخرى الشهيرة فهي من خلال مواقع التعدين أو Mining، وهي مواقع متخصصة تقوم بفك الشفرات والعمليات الحسابية للبيتكوين باستخدام برامج معينة، عادة ما تكون برمجيات مجانية متاحة على شبكة الإنترنت ويستطيع أي شخص الحصول عليها، إلا أنها تتطلب أجهزة كمبيوتر ذات إمكانيات جبارة حتى تتحمل الضغط الكهربي الكبير، وقد أصبح هناك شركات معروفة تعمل في تعدين العملات الرقمية.