حارس المرمى إيكر كاسياس Iker Casillas

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
حارس المرمى إيكر كاسياس Iker Casillas
مقالات ذات صلة
فيديو: شبيه ميسي يفاجىء كاسياس على الهواء.. شاهدوا رد فعل حارس المرمى
حارس المرمى الإيطالي جيانلويجي بوفون
فيديو: وفاة حارس مرمى خلال مباراة بالدوري الإندونيسي

ايكر كاسياس أفضل حراس المرمى في تاريخ كرة القدم، الملقب بالقديس الإسباني وصاحب القفاز الذهبي، بدأ مع نادي ريال مدريد (Real Madrid)، واستمر معه لمدة خمس وعشرين سنة، محققاً جميع البطولات المحلية والقارية، كذلك مع منتخب بلاده، ثم انتقل كاسياس إلى نادي بوتو (Porto) البرتغالي ليكمل ما تبقى من مسيرته الكروية، وتقديراً لإنجازاته العظيمة قامت الحكومة الإسبانية بمنح كاسياس الوسام الملكي للاستحقاق الرياضي في عام 2010، كذلك جائزة (أمير أستورياس) للرياضة.

نشأة اللاعب إيكر كاسياس

ولد إيكر كاسياس فرنانديز (Iker Casillas Fernández) بموستوليس (Móstoles) في مدريد عام 1981، كان والده خوسيه لويس كاسياس يعمل في وزارة التربية والتعليم، أما والدته كانت تعمل في مجال تصفيف الشعر، ولدى الحارس الإسباني أخ اسمه أوناي (Unai)، كانا يلعبان سويةً كرة القدم.

يعود أصل عائلة كاسياس إلى مقاطعة آبلة التابعة لمنطقة قشتالة في وسط إسبانيا، وقد انتقلوا من المنطقة عندما كان كاسياس في عمر العاشرة، ثم استقروا في منطقة الباسك.

كاسياس أصغر حارس يلعب في تاريخ بطولة دوري أبطال أوروبا

بدأ النجم الصغير كاسياس مشواره الكروي في سن العاشرة عندما التحق بفريق الأشبال بنادي ريال مدريد في موسم 1990/1991، استمر في الأكاديمية إلى أن استدعيّ للفريق الأول في 27 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1997 كلاعب احتياط، حيث لعب كاسياس مع ريال مدريد ضد نادي روزنبورغ (Rosenborg) النرويجي في دوري أبطال أوروبا، وكان يبلغ من العمر ست عشرة سنة.

اعتبر كاسياس أصغر حارس يلعب في تاريخ بطولة دوري أبطال أوروبا، عندما لعب مع ريال مدريد ضد نادي فالنسيا منذ بداية المباراة، حيث تمكن ريال مدريد من الفوز بثلاثة أهداف دون رد، وقدم كاسياس مستويات عالية من اللعب ساعدت في تحقيق الانتصار الملكي، ذلك بعد أربعة أيام من عيد ميلاده حيث كان يبلغ تسعة عشر عاماً، وفرض كاسياس نفسه كلاعب أساسي في موسم 2000.

في عام 2001 لم يتمكن كاسياس من فرض نفسه كلاعب أساسي، إنما خسر مكانه لصالح الحارس سيزار سانشيز (César Sánchez)، استمر كاسياس على مقاعد البدلاء إلى أن تعرض سانشيز إلى إصابة في الدقائق الأخيرة من المباراة النهائية في بطولة دوري أبطال أوروبا أمام نادي باير ليفركوزن (Bayer Leverkusen) الألماني، في تلك المباراة تمكن كاسياس من صدّ الكثير من الكرات وحماية شباكه بشكل كبير، مما ساعد ريال مدريد على تحقيق لقب دوري الأبطال بواقع هدفين مقابل هدف لباير ليفركوزن، واعتباراً من تلك المباراة نال كاسياس القميص رقم واحد في النادي.

أصبح كاسياس الخيار الأول من الحراس في الريال بفضل ما قدمه للنادي وحمايته لشباك مرماه بشكل كبير، ومن أبرز المواسم التي لعبها ايكر كاسياس في ريال مدريد كان موسم 2007، حيث حقق مع النادي اللقب رقم واحد وثلاثين في الدوري الإسباني لكرة القدم.

ولم يدخل شباك الحارس الإسباني سوى اثنين وثلاثين هدفاً خلال ست وثلاثين مباراة في الدوري المحلي، مما مكن كاسياس من الفوز بكأس زامورا (Zamora) لأفضل حراس المرمى في "الليغا" الإسبانية.

أرقام قياسية لإيكر كاسياس مع نادي ريال مدريد

بعد ماقدمه كاسياس قام ريال مدريد بتمديد عقده حتى عام 2017، بالإضافة إلى قيام النادي بالتمديد التلقائي لكاسياس بعد 2017 في حال مشاركته في ثلاثين مباراة في الموسم الأخير من العقد، وبلغ الشرط الجزائي مئة وثلاثة عشر مليون جنيه استرليني.

في عام 2009 حقق كاسياس رقماً قياسياً من خلال معادلته لرقم الحارس باكو بويو (Paco Buyo) بوصوله للمباراة رقم أربعمئة وأربع وخمسين مع ريال مدريد أمام نادي راسينغ سانتاندير في الدوري الإسباني، فأصبح بعد ذلك أكثر الحراس لعباً مع النادي الملكي وهو في عمر السابعة والعشرين.

عروض كاسياس القوية وبروزه كأفضل حراس العالم دفعت العديد من الأندية للقيام بمحاولة شرائه، ومنها نادي مانشستر سيتي (Manchester City) الإنجليزي، الذي كان مستعداً لدفع مئة وتسعة وعشرين مليون جنيه استرليني في سبيل الحصول على خدمات كاسياس، كما سرت شائعات عن اهتمام النادي الإنجليزي الآخر مانشستر يونايتد (Manchester United) بالحارس الإسباني، هذا مادفع كاسياس للتصريح بأنه لايريد مغادرة نادي ريال مدريد.

كاسياس يقوم بتصدي رائع ضد اشبيلية

كان من أبرز التصديات التي قام بها كاسياس في عام 2009 ضد نادي إشبيلية (Sevilla) خلال مباراة في الدوري الإسباني، حيث قام بصد كرة محققة، إلا أن براعة كاسياس حرمت إشبيلية من هدف داخل شباك ريال مدريد، وبعد هذا التصدي صرح أسطورة إنجلترا في حراسة المرمى غوردون بانكس (Gordon Banks) بأن ردة فعل كاسياس لا تصدق، وقال بانكس: "اذا استمر كاسياس بهذه الطريقة سوف يصبح واحداً من أفضل حراس المرمى في تاريخ كرة القدم".

حصول إيكر كاسياس على شارة الكابتن للنادي الملكي

في عام 2010 حصل كاسياس على شارة قيادة ريال مدريد بعد مغادرة القائد الإسباني راؤول (Raúl)، وكذلك اللاعب غوتي (Guti) لصفوف ريال مدريد، فاختير كاسياس كقائد للنادي الملكي، وفي نفس العام اعتبر كاسياس ثاني رياضي إسباني أكثر شعبية على الإنترنت؛ من خلال دراسة قامت بها شركة "Vipnet360" على شبكة الإنترنت وشملت مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك (Facebook)، وتويتر (Twitter)، بالإضافة إلى يوتيوب (YouTube).

كاسياس يحصل على جائزة أفضل حارس.. ويصل للمباراة رقم 600 مع ريال مدريد

خلال موسم 2011 حصل ايكر كاسياس على جائزة أفضل حارس مرمى من الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصائيات (IFFHS)، وكانت المرة الرابعة التي يفوز بها كاسياس بهذه الجائزة خلف الحارس الإيطالي العملاق جيانلويجي بوفون (Gianluigi Buffon).

استمر كاسياس بتألقه مع ريال مدريد وحماية عرينه من الأهداف، حيث وصل مع النادي الإسباني إلى المباراة رقم ستمئة في عام 2012 خلال مباراة ضد نادي أتلتيك بلباو، والتي انتهت بفوز الريال بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد.

كاسياس يحقق الجائزة للمرة الخامسة

في عام 2012 عاد كاسياس ونال جائزة أفضل حارس مرمى من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم للتاريخ والإحصائيات؛ مما جعله الحارس الوحيد في التاريخ الذي يحقق هذا الإنجاز خمس سنوات على التوالي.

خلافات كاسياس والمدرب جوزيه مورينيو

في عام 2012 بدأت سلسلة خلافات بين كاسياس ومدربه البرتغالي جوزيه مورينيو (José Mourinho)، حيث قام مورينيو باستبعاد كاسياس من بعض المباريات.

وتبين فيما بعد بحسب كاسياس أن سبب الخلاف رغبة مورينيو بأن لايتدخل كاسياس لحل الخلافات بين لاعبي ريال مدريد وبرشلونة الإسباني الذين يمثلون المنتخب الأول الإسباني، حيث كان كاسياس يقوم بتهدئة الأمور بين اللاعبين لكي لا تنعكس على المنتخب، وهذا مارفضه مورينيو.

يذكر أنه بعد قدوم المدرب البرتغالي إلى ريال مدريد غالباً ما كانت تنتهي مباريات الكلاسيكو بخلاف بين لاعبي برشلونة وريال مدريد، في حين قال مورينيو أن "كاسياس لم يكن يلتزم بتدريبات الفريق".

مغادرة مورينيو لريال مدريد

عانى ايكر كاسياس من إصابة خطيرة حرمته المشاركة مع ريال مدريد، حيث كُسر أحد أصابعه في عام 2013، كما أن مورينو لم يعتمد على الحارس الإسباني بل اعتمد على دييغو لوبيز (Diego López)، وكذلك الحارس الآخر انطونيو آدان (Antonio Adán) بعد عودة كاسياس من الإصابة.

في منتصف عام 2013 غادر مورينيو ريال مدريد، وجاء المدرب الإيطالي كارلو انشلوتي (Carlo Ancelotti)، الذي اعتمد على الحارس دييغو لوبيز في الدوري الإسباني، في حين اعتمد على كاسياس في كأس إسبانيا، ودوري أبطال أوروبا.

استطاع كاسياس تحقيق رقم قياسي من خلال الحفاظ على شباكه نظيفة من الأهداف لمدة تسعمئة واثنان وستون دقيقة، أما في عام 2014 فقد حافظ كاسياس على شباكه خالية من الأهداف خلال بطولة كأس إسبانيا حتى المباراة الأخيرة أمام برشلونة، والتي انتهت بهدفين مقابل هدف.

كاسياس يصل للمباراة رقم 700 مع ريال مدريد

بعد فوز كاسياس مع ريال مدريد ببطولة دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي، بالإضافة إلى كأس العالم للأندية، وصل للمباراة رقم سبعمئة مع ناديه ريال مدريد.

كاسياس يغادر ريال مدريد إلى بورتو

بدأت التكهنات والشائعات حول مستقبل كاسياس مع ريال مدريد في موسم 2015، ليكون الخبر الأكيد في يوم 11 يوليو/ تموز؛ حيث أكد ريال مدريد انتقال حارسه الإسباني ايكر كاسياس إلى نادي بورتو البرتغالي لمدة عامين، بعد خمس وعشرين سنة لعبها كاسياس بقميص النادي الملكي، وأصدر الريال بياناً ودع فيه كاسياس، ووصفه بأفضل حارس مرمى في تاريخ النادي والكرة الإسبانية.

بعد ذلك عقد كاسياس مؤتمراً صحفياً لتوديع جماهير ريال مدريد قبل الالتحاق بصفوف بورتو، ولم يستطيع كاسياس خلال المؤتمر حبس دموعه حزناً على المغادرة، وشكر جماهير النادي مؤكداً أنه "سيبقى من عشاق ومحبي النادي الملكي".

انتقال كاسياس إلى بورتو عرض ريال مدريد ورئيسه فلورنتينو بيريز (Florentino Pérez) للانتقاد على طريقة تعاملهم مع الحارس الذي بقي وفياً للنادي مدة طويلة.

تشافي ينتقد رحيل كاسياس

كان على رأس المنتقدين زميل كاسياس في المنتخب الإسباني تشافي هيرنانديز (Xavi Hernández) لاعب نادي برشلونة (Barcelona)، الذي عبر عن استيائه من رحيل كاسياس من دون تكريم لائق، وكتب تشافي في مجلة (La Vanguardia) الإسبانية كلمة لكاسياس قال فيها: "إن كاسياس لم يتغير منذ أول مرة التقينا فيها في كأس العالم تحت 17 سنة في عام 1997، وإنه لا يزال يحتفظ بشخصيته الطيبة".

وأكمل تشافي "لذلك أشعر بالمرارة لما يحدث له الآن، يبدو أنه يشعر بالمرارة وأعتقد أن الجميع في إسبانيا يشعرون بذلك، يحزنني أن لا يحصل واحد من أبرز الرياضيين في إسبانيا على ما يستحقه من تقدير واحترام. ينسى هؤلاء الناس كل ما قدمه للرياضة ويركزون على العيوب وربما يكون ذلك بدافع نوايا خبيثة"، وقال تشافي: "أن الحارس جيانلويجي بوفون مازال يلعب وهو في سن السابعة والثلاثين فلماذا لا يبقى كاسياس".

واختتم تشافي كلمته بالقول: "عندما أنظر الى ايكر يصلني انطباع أنه يلعب تحت الضغط وكأنه يحاول أن يثبت بأنه لا يزال حارساً كبيراً في كل مباراة ليفقد المتعة التي كان يشعر بها الآن سيرحل إلى بورتو وأثق أنهم سيستقبلونه استقبال الأبطال، بعيداً عن هنا سيقدرونه بشكل أكبر".

ماذا حقق كاسياس مع ريال مدريد

خلال مسيرة كاسياس مع النادي الملكي والتي امتدت على خمس وعشرين سنة حقق كاسياس مع يلي:

  • الدوري الإسباني: خمس مرات في أعوام (2000، 2002، 2006، 2007، 2011).
  • كأس إسبانيا: ثلاث مرات في أعوام (2011، 2013، 2014).
  • كأس السوبر الإسباني: أربع مرات في أعوام (2001، 2003، 2008، 2012).
  • دوري أبطال أوروبا: ثلاث مرات في أعوام (1999، 2001،2013).
  • كأس السوبر الأوروبي: مرتين في عامي (2002، 2014).
  • كأس العالم للأندية في عام 2014.
  • الكأس الدولية في عام 2002.

مشوار كاسياس مع المنتخب الإسباني

لعب كاسياس في صفوف المنتخب الإسباني وهو في عمر السادسة عشر حيث كان أصغر لاعب في المنتخب الذي احتل المركز الثالث في بطولة العالم تحت سن 17 وذلك عام 1997 في مصر، بعد ذلك أصبح قائد المنتخب الإسباني تحت سن السابعة عشر، وقد حقق كاسياس في نفس العام كأس العالم للشباب وكأس الاتحاد الأوروبي ميريديان (CAF).

في عام 2000 شارك كاسياس في أول مباراة مع المنتخب الإسباني الأول ضد المنتخب السويدي، حيث كان بعمر التاسعة عشر وأربعة عشر يوماً، فقد لعب كاسياس مع المنتخب كلاعب غير أساسي في كأس أمم أوروبا.

تألق كاسياس جعله ضمن قائمة المنتخب الإسباني المشارك في كأس العالم 2002، وكان بديلاً لسانتياجو كانيزاريس (Santiago Cañizares)، الذي انسحب من البطولة بسبب تعرضه للإصابة، فأكمل كاسياس البطولة، حيث كان أصغر حارس مرمى في البطولة.

قدم كاسياس أداءً رائعاً فقد أنقذ ركلتي جزاء خلال الدور السادس عشر من بطولة كأس العالم 2002، هذا ما أعطى الحارس الإسباني لقب القديس (The Saint)، وبعد البطولة صنف الاتحاد الدولي لكرة القدم كاسياس من أفضل عشرة حراس حافظين للمرمى على مرّ العصور.

كأس الأمم الأوربية عام 2004

شارك كاسياس بشكل أساسي مع المنتخب الإسباني في بطولة أمم أوروبا 2004، ودخل شبكه فقط أربعة أهداف خلال تصفيات البطولة، وتأهلت إسبانيا إلى البطولة بعد مواجهتها للنرويج كثالث للمجموعة، وتلقت شباك كاسياس هدف وحيد في كلتا المباراتين، لكن إسبانيا خرجت من دوري المجموعات لبطولة أمم أوروبا، ودخل شباك كاسياس هدفين خلال البطولة.

كأس العالم 2006

كان كاسياس مع المنتخب الإسباني خلال كأس العالم 2006 بألمانيا، وخلال دوري المجموعات لم يدخل شباك كاسياس إلا هدفين، لكن مشوار إسبانيا انتهى في دوري الستة عشر بعد الخسارة أمام فرنسا بثلاثة أهداف لهدف.

كأس أمم أوروبا 2008

نال كاسياس خلال بطولة أمم أوروبا 2008 شارة قيادة المنتخب الإسباني بعد استبعاد زميله راؤول من المنتخب، ولعب كاسياس أول مباراتين في المجموعة الرابعة من البطولة ضد روسيا والسويد، بعدها اختير بدلاً منه الحارس الثاني بيبي رينا (Pepe Reina).

في الدور الربع نهائي من البطولة تمكن كاسياس من صد ركلتي جزاء لكل من الإيطاليين أنطونيو دي ناتالي ودانييلي دي روسي خلال مباراة إسبانيا وايطاليا، لتتمكن إسبانيا من الفوز بأربع ركلات مقابل اثنتين لإيطاليا، ووصل كاسياس مع منتخب بلاده إلى المباراة النهائية أمام ألمانيا، حيث استطاعت إسبانيا نيل اللقب عبر الفوز على ألمانيا بهدف نظيف، وأبقى كاسياس شباكه نظيفة خلال مباريات الربع والنص نهائي.

بالإضافة إلى المباراة النهائية، وكان أول حارس يحمل شارة قيادة منتخب بلاده وينال لقب كأس أمم أوروبا، هذا ما جعل الدولي الإسباني يحتل المركز الرابع في جائزة الكرة الذهبية خلف كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي وزميله في المنتخب فرناندو توريس.

بعد ذلك شارك كاسياس في كأس القارات 2009 مع منتخب بلاده في جنوب أفريقيا، وانتهت مشاركة إسبانيا بتحقيق المركز الثالث في البطولة.

كأس العالم 2010

في 5 سبتمبر/أيلول عام 2009 وبعد فوز كاسياس مع إسبانيا على بلجيكا بخمسة أهداف دون رد خلال تصفيات كأس العالم 2010، عادل الدولي الإسباني الرقم المسجل باسم الحارس الإسباني أندوني زوبيزاريتا (Andoni Zubizarreta) الذي حافظ على شباكه نظيفة لمدة ست وخمسين مباراة، وفي 9 سبتمبر/ أيلول اجتاز كاسياس هذا الرقم أمام منتتخب استونيا.

شارك كاسياس ضمن بعثة المنتخب الإسباني في كأس العالم 2010، حيث تمكنوا من نيل اللقب العالمي لأول مرة بهدفٍ وحيد على حساب المنتخب الهولندي، وكان كاسياس ثالث حارس ينال هذا اللقب بعد كل من الإيطالي جانبييرو كومبي (Gianpiero Combi) في عام 1934، والإيطالي دينو زوف (Dino Zoff) في عام 1982.

ونال كاسياس خلال بطولة كأس العالم 2010 جائزة القفاز الذهبي، حيث احتفظ بشباكه نظيفة لمدة خمس مباريات، ودخل مرمى كاسياس هدفين، وأنقذ ركلتي جزاء في ربع النهائي ضد باراغواي، أما في المباراة النهائية فقد أوقف كاسياس هدفين محققين للاعب الهولندي آريين روبن (Arjen Robben).

في عام 2011 أصبح ايكر كاسياس أكثر لاعب إسباني يمثل المنتخب متخطياُ اللاعب أندوني زوبيزاريتا (Andoni Zubizarreta)، بعد لعبه لمباراة إسبانيا وكوستاريكا التي انتهت بالتعادل بهدفين لهدفين.

أمم أوروبا 2012

في 29 فبراير/شباط عام 2012 وصل كاسياس للمباراة الدولية رقم اثنان وسبعون وشباكه نظيفة، معادلاً الرقم القياسي للحارس الهولندي ادوين فان در سار (van der Sar) بعد فوز إسبانيا على فنزويلا بخمسة أهداف نظيفة، ووصل هذا الرقم بعد أيام إلى أربع وسبعين مباراة، كما أصبح كاسياس أكثر لاعب إسباني يحقق انتصارات مع المنتخب بوصوله للفوز رقم خمسة وتسعين، كما أصبح كاسياس أول لاعب إسباني يشارك في أربع بطولات قارية.

في 1 يوليو/تموز 2012 أصبح كاسياس أول لاعب يصل إلى مئة انتصار دولي مع منتخب بلاده، كما حقق رقماً قياسياً جديداً فقد حافظ على شباكه خالٍ من الأهداف لمدة خمسمئة وتسع دقائق في البطولة الأوروبية، هذا الرقم حافظ عليه كاسياس ووصل لمدة ثمانمائة وسبع عشرة دقيقة.

شارك كاسياس مع المنتخب الإسباني ببطولة أمم أوروبا في بولندا وأوكرانيا، حيث تمكن كاسياس وزملائه من الفوز باللقب الأوروبي بعد تغلبهم على المنتخب الإيطالي برباعية نظيفة.

كأس القارات 2013

لعب كاسياس في صفوف المنتخب الإسباني بكأس القارات بالبرازيل في عام 2013، حيث وصل مع منتخب بلاده إلى النهائي ضد البرازيل، لكن المباراة انتهت بفوز البرازيل بثلاثة أهداف دون رد.

كأس العالم 2014

شارك كاسياس مع إسبانيا في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، لكن إسبانيا خرجت من دور المجموعات للبطولة، وخلال مباراة هولندا ارتكب كاسياس خطأين تسببا بهدفين، وهذا ما اعترف به الدولي الإسباني، كما وجهت انتقادات لكاسياس بعد الهدف الثاني الذي تلقاه من قبل منتخب تشيلي، ولم يلعب في المباراة الأخيرة أمام استراليا بل لعب بدلاً منه الحارس بيبي رينا (Pepe Reina).

في عام 2015 وصل كاسياس للمباراة رقم مئة مع المنتخب الإسباني بشباكٍ خالية من الأهداف.

أمم أوروبا 2016

كان كاسياس ضمن قائمة المنتخب الإسباني المشارك في كأس أمم أوروبا 2016، لكن مشواره مع المنتخب الإسباني انتهى مبكراً، فقد خرجوا من دور الستة عشر للبطولة، عقب الخسارة أمام المنتخب الإيطالي بهدفين دون مقابل.

كما عادل كاسياس رقم لاتفيا استافيفز (Latvian Astafjevs) من خلال وصوله للمباراة رقم مئة وستة وستين مع المنتخب الإسباني.

ماذا حقق كاسياس مع المنتخب الإسباني؟

فاز كاسياس مع المنتخب الإسباني في عددٍ من البطولات:

  • كأس العالم في عام 2010.
  • كأس أمم أوروبا في عام (2008، 2012).

حياته الخاصة ثروته والجوائز التي حازها

  • وصل ايكر كاسياس (Iker Casillas) إلى سبعمئة وخمس وعشرين مباراة مع ريال مدريد.
  • يعتبر كاسياس أكثر لاعب تمثيلاً لإسبانيا بمئة وواحد وستين مباراة.
  • اعتبر كاسياس أن المدرب كارلو انشلوني أفضل من جوزيه مورينيو.
  • عين كاسياس في عام 2011 سفيراً للنوايا الحسنة من قبل الأمم المتحدة.

متزوج من صحافية ولديه طفلين

كان ايكر كاسياس على علاقة مع الصحفية سارة كاربونيرو (Sara Carbonero) منذ عام 2009، ولديهما طفل اسمه مارتن ولد في عام 2014.

في عام 2015 أعلن كاسياس وسارة زواجهما بعد حفلٍ سري كشفت عنه صحيفة الموندو ديبورتيفو (Mundo Deportivo) الإسبانية، وأكدت الصحيفة أن الحفل أقيم في بوديا ديل مونتي بالعاصمة مدريد، وقد رزق الزوجان بمولود جديد في عام 2016، أطلقوا عليه اسم لوكاس.

ثروة ايكر كاسياس

وصلت ثروة ايكر كاسياس أكثر من أربعين مليون دولار في عام 2016، وقد بلغ راتبه في ريال مدريد ثلاثة عشر مليون يورو سنوياً، أما في بورتو فقد وصل راتبه السنوي قرابة التسعة مليون يورو.

لدى كاسياس منزل في مدريد تبلغ قيمته مليونا دولار، بالإضافة إلى سيارة أودي (AUDI) قيمتها خمسين ألف دولار، كما يمتلك عقد رعاية مع شركات (Hyundai، Phillips) إضافة إلى شركة (Adidas) من عام 2012 حتى عام 2017، حيث تقوم بتقديم القفازات والأحذية للحارس الإسباني، بعد أن كان كاسياس يرتدي منتجات شركة ريبوك منذ عام 2005.

جوائز حصل عليها ايكر كاسياس

حصل كاسياس على العديد من الجوائز خلال مسيرته الكروية، منها:

  • جائزة برافو، في عام 2000.
  • أفضل حارس في الدوري الإسباني، في عامي 2009، 2012.
  • أفضل حارس مرمى أوروبي، في عام 2010.
  • أفضل حارس مرمى بالعالم، في أعوام (2008، 2009، 2010، 2011، 2012).

أخيراً.. هكذا قدمنا لكم مسيرة وقصة حياة الحارس الإسباني ايكر كاسياس، بالإضافة إلى التعرف على الكثير من الأخبار والمعلومات عن أحد أهم حراس المرمى في عالم الساحرة المستديرة، الذي ستخلد الذاكرة الكروية اسمه باستمرار.