شركة فيسبوك تعلن تغيير اسمها إلى ميتا

  • تاريخ النشر: الخميس، 28 أكتوبر 2021
شركة فيسبوك تعلن تغيير اسمها إلى ميتا
مقالات ذات صلة
شركة ميتا تحذر مستخدميها من عملية احتيال وتطلب تغيير كلمات المرور
فيسبوك تعلن عن استحواذها على شركة تقنية جديدة
بسبب تشابه الأسماء.. شركة كندية تستفيد من تغيير اسم فيسبوك!

أعلن مارك زوكربيرغ الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك الأمريكية، أن الشركة ستغير اسم الشركة الأم للوسائط الاجتماعية إلى ميتا اعتباراً من اليوم الخميس، وسوف تضم تحت مظلتها التطبيقات الاجتماعية التابعة لها.

ميتافيرس Metaverse

أعلن الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرغ في عرض تقديمي في مؤتمر Connect على فيسبوك، الذي عقد اليوم الخميس ، أن "ميتافيرس Metaverse"، هو الاسم الجديد، وقدم زوكربيرغ شعار الشركة الجديد، على شكل شريط موبيوس باللون الأزرق، مؤكداً أن أسماء التطبيقات الاجتماعية في المجموعة ستبقى دون تغيير.

كما أوضح زوكربيرغ أن كلمة "ميتا" تأتى من الكلمة اليونانية التي تعنى "ما بعد"، ويرمز إلى حقيقة أنه " دائماً يمكن بناء شيء جديد".

كما أفاد بأن العلامة التجارية الجديدة تركز اهتمام الشركة على " ميتافيرسMetaverse " حيث يتخلى الشخص عن الشاشات ويختبر تأثير التواجد في الواقع الافتراضي، ويعكس طموحات الشركة المتزايدة خارج وسائل التواصل الاجتماعي.

"ميتافيرس Metaverse"، وهو مصطلح خيال علمي كلاسيكي، اعتمدته فيس بوك لوصف رؤيتها للعمل واللعب فى عالم افتراضي يمثل مستقبل مواقع التواصل، والتي يتوقع زوكربيرغ أن يصل ميتافيرس إلى مليار شخص في غضون العقد المقبل.

فيسبوك يرتفع بعد إعلان الاسم الجديد

وفور إعلان زوكربيرغ، أظهرت بيانات ارتفاع أسهم فيسبوك بنسبة 3% تقريبًا على ضوء إعادة تسمية الشركة.

وارتفعت الأسهم بنسبة 2,97 % ابتداءً من الساعة 21:30 بتوقيت موسكو إلى 321.50 دولار للسهم الواحد.

وكانت شركة "فيسبوك" أعلنت، في وقت سابق، عن خطط لخلق 10 آلاف وظيفة في الاتحاد الأوروبي على مدى السنوات الخمس المقبلة للمساعدة في بناء "كون الواقع الافتراضي" أو الميتافيرس. 

كما ذكرت أن "ميتافيرس" سيكون مكانا يتمكن فيه الناس من التفاعل والعمل وخلق المنتجات والمحتوى، فيما يأمل أن يكون نظاما بيئيا جديدا يخلق "ملايين" الوظائف للمبدعين.

ويأتي هذا الإعلان وسط أزمة يواجهها فيسبوك، حيث كشفت وثائق مسربة أن الشركة كانت على علم بالأضرار التي أحدثتها شبكتها الاجتماعية أو تضخيمها في جميع أنحاء العالم لكنها غالبا ما تتجاهل الباحثين والعاملين لديها الذين يحاولون إصلاحها.