سجين يبتلع هاتفاً ويظل في بطنه لمُدّة 4 أيام

  • تاريخ النشر: الخميس، 09 سبتمبر 2021
سجين يبتلع هاتفاً ويظل في بطنه لمُدّة 4 أيام
مقالات ذات صلة
عطسة كورونا.. "تصل إلى 4 أمتار ويظل الفيروس لمدة 45 دقيقة"
علماء يبتكرون بطارية قادرة على العمل لمدة 5 أيام
بطارية خارقة تعمل لمدة 5 أيام متواصلة بدون شحن

قال جراح من كوسوفو، جنوب شرق أوروبا، يوم الثلاثاء إنه نجح في إزالة هاتف محمول نوكيا من معدة سجين بعد أربعة أيام من ابتلاعه للجهاز بالكامل.

نُقل الرجل البالغ من العمر 33 عاماً، والذي لم يتم الكشف عن هويته، إلى عيادة أمراض الجهاز الهضمي بمستشفى جامعة بريشتينا الأسبوع الماضي بعد أن اشتكى من آلام في المعدة لعدّة أيام.أخبر المريض الأطباء أن الهاتف ظل في معدته لمدة أربعة أيام.

وقال اسكندر تيلاكو، الذي قاد الفريق الطبي الذي أجرى التدخل الجراحي، لوكالة فرانس برس، إن الأطباء أدركوا أنه ابتلع هاتفاً صغيراً وأنهم قد تمكنوا من إخراجه باستخدام وسائل التنظير، الذي سمح بتقسيم الهاتف إلى ثلاثة أجزاء، فلم يحدث شق للمعدة".

أعلن تيلاكو إن العملية التي استمرت أكثر من ساعتين أُجريت دون مضاعفات، وأن بطارية الهاتف كانت هي أكثر ما يُثير قلقهم، أنه رُبما يتسرب حمض البطارية المسبّب للتآكل إلى معدته. يقول تيلاكو: "كان الأمر أشبه بالسير في حقل ألغام ولكن لحسن الحظ سار كل شيء بسلاسة."

بعد انتهاء العملية، نقلت الشرطة المريض إلى السجن، وأخذت الهاتف المحمول، ولم يتضح بعد كيف أو لماذا ابتلع الرجل الهاتف. لكن يعتقد الفريق الطبي أنه تم تهريب الجهاز إلى السجن حيث كان يقضي السجين عقوبته لاستخدامه بشكل غير قانوني في الاتصال بالعالم الخارجي. ولم تؤكد الشرطة هذا الأمر ولم تعلق عليه.