إليك كيفية كتابة فكرة مشروع للحصول على التمويل أو الدعم

  • تاريخ النشر: السبت، 16 أكتوبر 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021
إليك كيفية كتابة فكرة مشروع للحصول على التمويل أو الدعم
مقالات ذات صلة
لديك فكرة جديدة تود تحويلها لمشروع؟ إليك سبل وطرق التمويل الفعالة
إليك كيفية تحديث غوغل كروم للحصول على المزيد من الأمان
تمويل آهل: ما هو وكيفية الاستفادة منه؟

هل لديك فكرة تعتقد أنها ستكون فكرة رائعة لمشروع؟ هل تريد أن تجعل المستثمرين يقتنعون بفكرتك ويرغبون في استثمار أموالهم بها؟ كل ما عليك لتحقيق هذا هو أن تعرف كيفية كتابة فكرة مشروع.. تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على مدى أهمية كتابة فكرة مشروعك وكيف يُمكنك كتابة فكرتك بشكل جيد.

ما المقصود بـ "فكرة المشروع"؟

فكرة المشروع أو مقترح المشروع هو وثيقة تُحدد كل ما يحتاج أصحاب المصلحة إلى معرفته لبدء المشروع. إنها خطوة أولى ضرورية نحو إطلاق مشروع ما.

تجمع فكرة المشروع المكتوبة جيداً بين مهارات إدارة المشروع مع بعض المهارات الأساسية الأخرى، مثل: البحث وتحليل البيانات وبعض أساسيات كتابة الإعلانات.

فكرة المشروع هو الوثيقة التي تسهل العلاقة المهنية بين مشروعك والمساهمين الخارجيين. عادةً ما يكون اقتراح المشروع هو الإطار الأولي لتأسيس مفهوم المشروع ويتضمن ما تريد تحقيقه وشرح للأهداف وخطط تحقيقها. من الشائع أن يتضمن مقترح المشروع قائمة بالأنشطة أو المهام التي سترتبط بالمشروع، وتوضيح أهمية فكرة المشروع المحددة هذه، وشرح أصول هذا المشروع.

فكرة المشروع هي أيضاً مستند التسويق الذي تبدأ به العلاقة بين المنظمة وأصحاب المصلحة الخارجيين في المشروع. تشمل صياغة فكرة المشروع التقليدية العناصر التالية:

  • ملخص تنفيذي: يكون الملخص التنفيذي في الأساس عبارة عن عرض تقديمي للمشروع. يوضح المشكلة أو الاحتياج الذي سيتعامل معه مشروعك بوضوح، ويتناول كيف ينوي مشروعك المقترح حل المشكلة أو تلبية الاحتياج، ويناقش كيف يمكن أن يكون المشروع ناجحاً.
  • الخلفية أو التاريخ: يوضح هذا القسم كلاً من المشاريع السابقة الناجحة وغير الناجحة، التي تعاملت مع المشكلة أو الاحتياج محل المشروع، بما في ذلك كيفية التعامل مع المشروعات غير الناجحة بشكل أفضل، بهدف إظهار كيف سيكون المشروع المقترح أكثر نجاحاً بناءً على دروس وخبرات الماضي.
  • المتطلبات: يُلخص هذا القسم بإيجاز ما هو مطلوب طوال دورة حياة المشروع من حيث الموارد والأدوات والجدول الزمني للمشروع وما إلى ذلك.
  • الحل: يشرح قسم الحلول كيف تنوي التعامل مع المشروع وإكماله. يغطي خطوات إدارة المشروع، والتقنيات، والمهارات اللازمة لإنجاز الأمور بشكل أكثر كفاءة، وكذلك كيفية إدارة المشكلات.
  • التفويض: يوضح هذا القسم صراحة من هم العناصر الأساسية في المشروع، سواء صناع القرار في المشروع أو أصحاب المصلحة المفوضين لاتخاذ قرارات الموافقة / التوقيع.
  • خاتمة فكرة المشروع: لا تنس صياغة جزء الخاتمة، يهدف قسم الخاتمة في مقترح المشروع إلى أن يكون استعراضاً موجزاً ​​لجميع النقاط التي تمت مناقشتها بالفعل خلال عرض الفكرة. هذه هي فرصتك الأخيرة لكسب جمهورك، لذا تأكد من تضمين أهم الحجج للحصول على الموافقة. هذه أيضاً هي اللحظة الأخيرة لإثبات أنك قد بحثت بشكل كافٍ عن جميع الحلول وأن طريقتك المقترحة هي الأفضل للأعمال.

الأشياء التي يجب مراعاتها قبل كتابة فكرة لمشروع

قبل أن تجلس وتبدأ في كتابة فكرةمشروعك، هناك بعض الأشياء التي يجب أن تضعها في الاعتبار، تشمل هذه الأشياء:

  • المُستثمرون المُحتملون: قد يتعين كتابة إصدارات متعددة من فكرة مشروعك اعتماداً على المستثمرين الذين من المُحتمل أن يُمولوا مشروعك. هنا يجب تحديد: ما مدى درايتهم بالمشروع أو المشكلة؟ ماذا يعرفون بالفعل؟ ماذا لا يعرفون؟ هل يجب عليك تقديم معلومات أساسية حول موضوع معين؟ ماذا يريدون أن يسمعوا؟ هل هناك طريقة معينة لجعلهم يفهمون بشكل أفضل ما تريد قوله؟

على سبيل المثال، إذا كنت توجه فكرة المشروع التي كتبتها إلى رئيس قسم التكنولوجيا، فيجب أن تحرص على تضمين عرض فكرتك للمصطلحات واللغة الفنية التي تُظهرك بمظهر أكثر احترافية. أما إذا كنت تحاول كسب مالك شركة صغيرة، فاستخدم لغة بسيطة وسهلة الفهم، اجعل فكرة مشروعك تُسلط الضوء على التأثير الإيجابي للمشروع وعلى صافي أرباح الشركة.

  • المُشكلات المُحتملة: تُشير ورقة من المؤتمر العالمي لمعهد إدارة المشاريع (PMI)، إلى أربعة أسباب أساسية لرفض مقترحات المشاريع، وهي: فكرة المشروع غير مُحددة وغير دقيقة، الفكرة لا تتماشى مع الأهداف التنظيمية للممول، فوائد المشروع غير محددة بوضوح ومصداقية، طريقة عرض مقترح المشروع غير فعّالة أو غير جذابة.

تفشل بعض المشاريع في الحصول على الضوء الأخضر للتمويل، ليس لأنها مشاريع سيئة في حد ذاتها ولكن لأن كتابة الفكرة يفتقر إلى الوضوح والإقناع.

  • البيانات والبحوث: عند كتابة فكرة المشروع ستكون بحاجة إلى حقائق وأرقام ورسوم بيانية ومخططات لدعم اقتراحك وتبرير وجود المشروع. ابحث عن المشاريع السابقة، سواء كانت ناجحة أو غير ناجحة لأنك ستحتاج إلى قدر كبير من البيانات والأدلة والأمثلة التي يمكنك تقديمها لصياغة اقتراح مقنع.

ما هي مزايا كتابة فكرة مشروع واضحة؟

تُثبت المقترحات الواضحة مدى جدوى مشروع أو برنامج، تؤدي المقترحات الناجحة إلى موازنات معتمدة ودعم مالي للنمو التنظيمي وتوسع المشروع. تلعب فكرة المشروع دوراً أساسياً في النمو التنظيمي، مما يساعد في الموافقة على الميزانية واعتماد العميل/ المستثمر الجديد.

يؤدي الوصول إلى أصحاب المصلحة وبناء التحالفات إلى زيادة المصداقية والظهور في المجتمع ككل.

كيفية كتابة فكرة مشروع

تذكر أن سبب كتابة فكرة مشروعك، هو جعلك تحصل على تمويل له. قد تريد جذب بعض كبار رجال الأعمال أو الجهات الاستثمارية لدعم مشروعك. أنت بحاجة إلى صانعي القرار بجانبك لتحويل الرؤية إلى حقيقة. تريد أن تجذب فكرة المشروع انتباههم، ثم تحفزهم على اتخاذ الخطوة التالية، وهي إعطاء الضوء الأخضر لتمويل ودعم المشروع، لتحقيق هذا لابد من معرفة كيفية كتابة فكرة مشروع، وذلك من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • الخطوة الأولى: تحديد المشكلة: ما المشكلة التي يحاول مشروعك معالجتها؟ لماذا هي مشكلة؟ لماذا تستحق البحث عن حل؟ اجعل عملائك المُحتملين يرون المشكلة بالطريقة التي تراها بها. هنا يجب معرفة، أن صناع القرار لا يُخصصون عادةً الكثير من الوقت للنظر في فكرة مشروعك، لذا تأكد من وصف المشكلة بإيجاز وبطريقة تلائمهم. يجب أن تستخدم خلال هذا الحقائق وليس الآراء. على الرغم من أنك تريد أن يفهم جمهورك مدى خطورة المشكلة، إلا أنك لا تريد المبالغة خلال عرض فكرتك.
  • الخطوة الثانية: اعرض الحل الخاص بك: خلال هذه الخطوة يجب عرض كيف سيحل مشروعك المشكلة؟ لماذا الحل الذي تقدمه هو الخيار الأفضل على الحلول المماثلة الأخرى؟ ناقش سبب عدم نجاح الحلول الأخرى في علاج المشكلة. خلال هذه الخطوة يجب توقع الأسئلة والاعتراضات. كن مستعداً لشرح سبب كون الحل الأكثر تكلفة أفضل من الحل الأقل تكلفة.
  • الخطوة الثالثة: حدد الإنجازات التي تسعى لها ومعايير نجاحك: يُقدّم هذا القسم صورة لسمات وأهمية النتائج التي تسعى إلى تحقيقها، بالإضافة إلى توضيح المعايير التي ستُحدد ما إذا كان المشروع ناجحاً أم لا.
  • الخطوة الرابعة: حدد خطتك أو نهجك: هذا هو القسم الأكثر أهمية في كتابة فكرة المشروع، وهو يناقش كيفية تحقيق أهداف المشروع. يبدأ هذا القسم بشرح الطريق الذي سترغب في السير عليه ولماذا هو ملائم وفعال. كما يشرح كيفية إدارة المشاكل.
  • الخطوة الخامسة: حدد جدولك الزمني وميزانيتك: خلال هذا القسم يتم تقسيم تكاليف المشروع وتفاصيل كيف ستفي بالمواعيد النهائية. خلال هذا القسم احرص على تقديم أكبر قدر ممكن من التفاصيل. قسّم ميزانيتك إلى فئات، مثل الإمدادات والأدوات والراتب وما إلى ذلك  قم بتضمين جميع التكاليف العامة وغير المباشرة.
    سيوضح التقسيم المالي المفصل للمستثمرين أنك أجريت بحثك ولا تنوي إهدار أموالهم.
  • الخطوة السادسة: الصياغة الجيدة لفكرة المشروع: أعد كتابة فكرة مشروعك حسب الضرورة لجعلها ممتعة ومفيدة وواضحة ومقنعة. اطلب التعليقات، وتأكد من أن الاقتراح منظم وجذاب بصرياً.