فورد تتجه للطباعة ثلاثية الأبعاد في صناعة سياراتها

  • تاريخ النشر: الخميس، 09 مارس 2017
فورد تتجه للطباعة ثلاثية الأبعاد في صناعة سياراتها
مقالات ذات صلة
الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D Printing)
أول جمجمة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد
الطباعة ثلاثية الأبعاد تعيد مومياء مصرية إلى الحياة

تنوي شركة فورد اختطاف سبق الريادة من بين الشركات العالمية المصنعة للسيارات في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد. فبعد أن دخلت الطباعة ثلاثية الأبعاد عدد كبير من المجالات آن لها أن تدخل مجال صناعة السيارات على يد فورد، والتي أعلنت عن اختبارها لنظام جديد قادر على صناعة قطع غيار ومكونات سياراتها بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وسوف يحدد المشروع الجديد من فورد مدى إمكانية استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في صناعة قطع غيار السيارات بأعداد قليل، وهو مايسمح لأصحاب ومالكي السيارات باختيار التعديلات التي يرغبون فيها في قطع الغيار التي يتم طباعتها عبر هذه الطابعة الضخمة. حيث أن صناعة قطع غيار السيارات ومكوناتها يحتاج إلى معدات ولإمكانيات كبيرة ومكلفة، وهو ما يسمح بإنتاجها بكميات كبيرة، وهو ما لا يسمح بإدخال أي من التعديلات المرغوبة من قبل المستخدمين، إلا إذا قرر العميل نفسه تحمل هذه التكلفة الباهظة.

بالإضافة إلى التكلفة الكبرى لصناعة قطع غيار السيارات، يمكن للطابعة ثلاثية الأبعاد أن تقوم بصناعة قطع الغيار من المواد خفيفة الوزن، وهو ما يساعد على تقليل استهلاك الوقود والحفاظ على البيئة. حيث تقول فورد أن الطباعة ثلاثية الأبعاد قادرة على صناعة قطع غيار أقل من نصف وزن القطعة ذاتها التي يتم صناعتها بالطرق التقليدية.

وسوف تعود هذه التقنية الجديدة بالعديد من المنافع على شركة فورد، تشمل تقديم إمكانية اختيار العملاء لتعديلات على قطع الغيار التي يرغبون فيها، إتاحة تحديثات جديدة لسياراتها، بناء نماذج اختبارية غير مكلفة على الشركة كما يحدث في الوقت الحالي.