نجاة ميسي وعائلته من سطو مسلح في باريس

  • تاريخ النشر: الجمعة، 01 أكتوبر 2021
نجاة ميسي وعائلته من سطو مسلح في باريس
مقالات ذات صلة
ميسي ينتقل إلى منزله الجديد بعد نجاته وعائلته من السطو المسلح
دي ماريا: نجم باريس سان جيرمان يغادر المباراة بسبب سطو مسلح على منزله
سطو مسلح على منزل مهاجم منتخب اسبانيا

كاد يتعرض ليونيل ميسي نجم نادي باريس سان جيرمان إلى سطو مسلح هو وعائلته خلال إقامته في فندق بالعاصمة الفرنسية.

وكشفت وسائل الإعلام أن ميسي وعائلته كانوا على مقربة من عملية سطو مسلح خطيرة في الفندق الذي يقيم به في باريس.

واستطاع مجموعة من المسلحين اقتحام فندق "لو رويال مونسو" الفاخر وقاموا بعملية سطو وهو الأمر الذي هز العاصمة الفرنسية باريس ودفع قوات الأمن إلى مطاردتهم والبحث عنهم.

غنائم السطو المسلح

واستطاع المسلحون السطو على مبالغ تقدر بآلاف اليورو بالإضافة إلى مجوهرات ثمينة استطاعوا جمعها وسرقتها من 4 غرف في هذا الفندق.

وصادفت عملية السطو وجود ميسي في الفندق خاصة عندما غاب عن مباراة لباريس سان جيرمان أمام فريق ميتز والذي يقع موقعه في شمال شرق فرنسا، بسبب الإصابة في الركبة.

ونجحت الكاميرات المثبتة بالفندق من رصد رجلين ملثمين يقتحمان الفندق الذي يقطن به النجم الأرجنتيني من خلال باب شرفة مفتوح في الطابق السادس وهو المستوى الذي يعتبر أعلى من محل إقامة ميسي بطابق واحد.

واستهدفت العصابة المسلحة هذا الفندق الذي يعتبر من الأغلى في باريس وتبلغ ليلة الإقامة الواحدة فيه حوالي 17 ألف جنيه إسترليني وهو ما يجعله وجهة فقط للأغنياء والأثرياء من مختلف دول العالم.

واكتشفت أحد النزيلات السرقة بعد عودتها إلى غرفتها في الفندق لتجد بأن هناك قلادة ذهبية بمبلغ 3 آلاف إسترليني اختفت من المكان المخصص لها.

كما أن هناك أقراط بقيمة 500 جنيه إسترليني ومبلغ بقيمة 2000 جنيه إسترليني تم سرقتهم من الغرفة.

وأبلغت النزيلة على الفور إدارة الفندق التي اكتشفت بدورها العديد من السرقات الأخرى في ذات التوقيت وهو الأمر الذي دفعها لمراجعة الكاميرات الخاصة بأمن الفندق للكشف عن هذه الجريمة.

وعبرت النزيلة في الفندق الموجود به ميسي عن صدمتها من هذا الأمر خاصة وأنها تدفع مبلغاً ضخماً من أجل أن تنعم بلحظات هادئة وآمنة بهذا الفندق الأشهر في فرنسا.

ميسي محظوظ

الطريف أن الفندق تعرض لحادث السطو بعدما عزز من إجراءاته الأمنية بعد اختياره لكي يصبح مقراً مؤقتاً لسكن ليونيل ميسي في شهر أغسطس الماضي بعد حسم انتقاله لنادي باريس سان جيرمان.

وربما كان ميسي محظوظاً لأن بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي يعتقدون أن جهل رجال السطو المسلح بوجود النجم الأرجنتيني وعائلته في الفندق كان سبب عدم توجههم إلى غرفته. 

ويبحث ميسي عن منزل كبير يليق به وعائلته في فرنسا وتحديداً في العاصمة باريس للانتقال إليه ليسكن فيه بصورة دائمة بدلاً من حياة الفنادق التي بالتأكيد تكون أقل خصوصية مقارنة بالسكن في منزل خاص. 

سبب انتقال ميسي إلى باريس

وكان ميسي قد انتقل إلى باريس سان جيرمان بعد إعلان نادي برشلونة عن عدم مقدرته على تسجيل عقد اللاعب بسبب الديون المتراكمة على الفريق.

ويقتضي قانون الدوري الإسباني وجود حد أدنى من الإيرادات والأرباح يسمح بتوثيق عقد اللاعبين وهو الأمر الذي لم يتمكن برشلونة من توفيره لكي يسجل عقد ميسي الذي كان قد وافق على التجديد للفريق قبل علمه بهذا الأمر.