محمد صلاح يحقق إنجازاً في البريميرليغ لم يصل إليه كريستيانو رونالدو

  • تاريخ النشر: الإثنين، 07 ديسمبر 2020
محمد صلاح يحقق إنجازاً في البريميرليغ لم يصل إليه كريستيانو رونالدو
مقالات ذات صلة
الفرعون المصري محمد صلاح يحقق إنجازاً جديداً مع روما
محمد صلاح يُحقق إنجازًا تاريخيًا بعد التتويج بالسوبر الأوروبي
رونالدو يحقق إنجازًا تاريخيًا جديدًا بعد هدفه في المغرب

نجح النجم المصري العالمي محمد صلاح، لاعب فريق ليفربول الإنجليزي، في تحقيق إنجازاً لم يحققه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو خلال فترة تواجده في الدوري الإنجليزي.

محمد صلاح يتفوق على رونالدو بهذا الرقم في الدوري الإنجليزي

حيث تألق النجم المصري خلال مباراة فريقه ليفربول الأخيرة أمام وولفرهامبتون، فسجل هدفاً وصنع آخر، وذلك في المباراة التي أقيمت أمس الأحد ضمن منافسات الجولة الـ 11 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبحسب ما ذكرته تقارير رياضية، فقد استطاع صلاح أن يصل إلى هدفه رقم 84 في البريميرليغ سجلها في 131 مباراة خاضها في الدوري الإنجليزي الممتاز، متفوقاً بذلك على رونالدو الذي حقق هذا العدد من الأهداف في 196 مباراة خاضها في المسابقة، وذلك في الفترة التي لعبها في صفوف فريق مانشستر يونايتد.

وأضافت التقارير أن محمد صلاح نجح في تحقيق هذا الإنجاز بعدد مباريات أقل بـ 65 مباراة من كريستيانو رونالدو.

ترتيب محمد صلاح في هدافي الدوري الإنجليزي

ويحتل النجم المصري محمد صلاح، الذي فاز سابقاً بلقب هدافي الدوري الإنجليزي مرتين، الترتيب المركز الثالث في ترتيب هدافي البريميرليغ هذا الموسم برصيد 9 أهداف، بفارق هدفين عن متصدر الترتيب، دومينيك كالفرت لاعب فريق إيفرتون، الذي احتل الصدارة برصيد 11 هدفاً.

ليفربول ضد وولفرهامبتون

وكان فريق ليفربول قد نجح في اكتساح مضيفه وولفرهامبتون برباعية نظيفة، مساء أمس الأحد، في المباراة التي جمعت بينهما ضمن منافسات الجولة الـ 11 من البريميرليغ.

وسجل أهداف الريدز كل من: محمد صلاح، جورجينيو فينالدوم، جويل ماتيب، ونيلسون سيميدو في الدقائق (24، 58، 67، 78) على التوالي.

ترتيب ليفربول في الدوري الإنجليزي

وبهذا الفوز، عاد ليفربول إلى المركز الثاني في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز لهذا الموسم برصيد 24 نقطة، وبفارق الأهداف عن توتنهام هوتسبير المتصدر.

عودة الجماهير إلى ملاعب الدوري الإنجليزي

جدير بالذكر أن رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز كانت قد أعلنت قبل أيام قليلة عن عودة جزء من الجماهير إلى الملاعب، وذلك للمرة الأولى منذ جائحة كورونا حول العالم.

وكانت مباراة وست هام أمام مانشستر يونايتد، التي أقيمت يوم السبت الماضي، هي أول مواجهة بحضور المشجعين في البريميرليغ خلال الموسم الحالي، حيث تم السماح لألفي مشجع فقط بحضور المباراة في استاد لندن، وذلك بحسب القيود التي فرضتها الحكومة البريطانية.

وقد قدمت الرابطة مجموعة من النصائح لجماهير كرة القدم، لتجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث قالت في بيان لها: "يمكن للمشجعين الاحتفال، ولكن يجب أن يبقوا بعيدين اجتماعي عن الأشخاص" الذين لا ينتمون لدوائرهم الاجتماعية."

وحذرت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز من معانقة المشجعين الآخرين والسلام بالكفين، داعية الجمهور إلى احترام من حولهم، وتجنب الإفراط في الصراخ أو الغناء.

كما نبهت إلى أن المشجعين يتعين عليهم إكمال استبيان صحي، وكذلك الخضوع إلى فحص درجة الحرارة في المدرجات، بالإضافة إلى ضرورة ارتداء الكمامة.

ولفت البيان إلى أن الأندية الإنجليزية افتقدت حضور الجماهير المتغيبة عن ملاعبها منذ الإغلاق الذي تم بعد انتشار فيروس كوفيد-19 في مارس الماضي.