جوجل تكشف عن نقلة ثورية في محركها للبحث

  • تاريخ النشر: الأحد، 06 نوفمبر 2016
جوجل تكشف عن نقلة ثورية في محركها للبحث
مقالات ذات صلة
جوجل تعترف بخطأ محرك البحث وتكشف طرق الإصلاح
جوجل بدأت عرض نتائج البحث في محركها باللون الأسود
صورة لأغبى الأسئلة العربية التي طرحت على محرك بحث جوجل في 2014

بدأت جوجل في تجربة خاصية جديدة يمكن القول بأنها نقلة ثورية ستغير شكل البحث عبر محرك جوجل عن الطريقة التي عهدناها من قبل. فلقد كشفت الشركة عن خاصيتها الجديدة في البحث، وهي خاصية "الهواتف أولاً" Mobile First، والخاصية عبارة عن نسخة جديدة ستنضم إلى فهرسة بحث جوجل. وللتبسيط، يعني هذا أن جوجل ستعطي الأولوية في نتائج البحث للمواقع التي تحتوي على نسخ قابلة للتصفح عبر متصفحات الهواتف الذكية.

لفهم الخاصية الجديدة بشكل أكثر وضوحاً علينا أن نفهم آلية عمل محرك بحث جوجل. فعندما تقوم بكتابة كلمة أو عبارة ما في مربع البحث في محرك جوجل، يقوم المحرك بتعقب والبحث داخل أكثر من 60 تريليون موقع إلكتروني، باحثاً عن الروابط المتعلقة بكلمات البحث التي كتبتها، بعدها يقوم المحرك بتصنيف هذه النتائج داخل فهرس ضخم بناءً على مئات العوامل المختلفة. ويسمح هذا الفهرس، بالإضافة لعدد من الخوارزميات الحسابية بتحديد نتائج البحث المتقاربة طبقاً للعوامل التي تحددها جوجل داخل فهرس البحث.

ومع التحديث الجديد الذي يتم اختباره الآن، سينضم عامل وجود نسخة من أي موقع قابلة للتصفح عبر الهواتف الذكية إلى قائمة العوامل المحددة لظهور نتائج البحث، مما يعني أن المواقع التي تحتوي على نسخة للهاتف الذكي ستظهر في مقدمة نتائج البحث، بينما تتوارى المواقع التي لا تمتلك نسخ متوافقة مع متصفحات الهواتف الذكية في ذيل قائمة نتائج البحث.

وبهذه الخطوة توجه جوجل رسالة واضحة وقاطعة لكافة المواقع على الإنترنت، مفادها أنه حان وقت تركيز الاهتمام على الهواتف الذكية وأنظمة تشغيلها وبالتالي متصفحاتها.

أما عن مردود هذه الخطوة على المستخدم العادي، فبالتأكيد هو مردود إيجابي. فطبقاً لاحصائيات جوجل وغيرها من المراكز البحثية المتخصصة، فإن أغلب طلبات البحث تتم عبر الهواتف الذكية، ونسبتها آخذة في الازدياد مع الوقت. وبالتأكيد يرغب الباحث في جوجل عن طريق الهاتف الذكي أن يحصل على نتائج تتوافق مع متصفحات الهواتف الذكية، وهو ما تسعى جوجل لتحقيقه بالفعل مع هذه الخطوة الجديدة.