دعاء نية الصيام في شهر رمضان

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أبريل 2021 آخر تحديث: الأحد، 31 أكتوبر 2021
دعاء نية الصيام في شهر رمضان
مقالات ذات صلة
الأزهر يوضح حكم إجبار الأطفال على الصيام في شهر رمضان
تأثير الصيام في رمضان على العمل
دعاء ختم القرآن في رمضان

مع دخول شهر رمضان المبارك، يبحث الكثير من المسلمين حول العالم عن دعاء نية الصيام في شهر رمضان، وما إذا يجب ترديد الدعاء مرة واحد في الشهر أم بشكل يومي.

نية صيام شهر رمضان

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية نقلاً عن علماء في الفقه والدين، فإن النية محلها القلب، ولا يشترط النطق فيها باللسان، لافتين إلى أن نية صيام شهر رمضان تتحقق بأن ينوي المسلم من ليلته صيام الغد عن أداء صيام شهر رمضان في سنته، موضحين أنه هكذا يتميز صيام شهر رمضان المبارك عن غيره من أنواع الصيام لأسباب مختلفة.

وفيما يتعلق بنية الصيام فى شهر رمضان الكريم، فيُشترط في النية أن تكون في الليل وقبل طلوع الفجر، لقول النبي (صلى الله عليه وسلم): "مَنْ لَمْ يُجْمِعْ الصِّيَامَ قَبْلَ الْفَجْرِ فَلا صِيَامَ لَهُ."، ولقوله (صلى الله عليه وسلم): ""مَنْ لَمْ يُبَيِّتْ الصِّيَامَ مِنْ اللَّيْلِ فَلا صِيَامَ لَهُ.".

ويقول العلماء أنه تُصح نية صيام شهر رمضان إما بتحديد صيام اليوم، كقول: "نويت صوم غد من رمضان"، أو تحديد صيام شهر رمضان كاملاً، كقول: "اللهم إني نويت أن أصوم رمضان كاملاً لوجهك الكريم إيماناً واحتساباً، اللهم تقبله مني واجعل ذنبي مغفوراً وصومي مقبولاً"، فيتحدد بذلك صيام اليوم أو الشهر.

حكم نية صيام شهر رمضان

وقد اختلف علماء الدين والفقه فيما يتعلق بحكم نية صيام شهر رمضان المبارك، حيث ذهبوا في خلافهم إلى قولين، هما:

القول الأول

ذهب العلماء المالكية والحنابلة والحنفية (ماعدا الإمام زُفر)، إلى اعتبار نية الصيام شرط صحة، حيث استدلوا في هذا بما أخرجه الإمام البخاري في صحيحه، أن الرسول (صلى الله عليه وسلم) قال: "إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى، فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ فَهِجْرَتُهُ إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ، وَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ لِدُنْيَا يُصِيبُهَا أَوِ امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ لِمَا هَاجَرَ إِلَيْهِ."

وقال هؤلاء العلماء أن سائر العبادات، ومن بينها الصيام، تُشترط فيها النية، لذا فلابد من النية في صيام شهر رمضان، حتى يتميز عن غيره، لأن المرء قد يمتنع عن الأكل والشرب بسبب المرض أو لعدم رغبته فيهما.

القول الثاني

ولكن العلماء الشافعية قالوا أن النية في صيام شهر رمضان تُعتبر ركناً من أركانه، كالإمساك عن المُفطرات (مثل الأكل والشرب)، واستدلوا بالحديث السابق للتأكيد على أنه لا يمكن الصيام بدون النية لذلك.