أغنى رجل في العالم يغرد بسبب «قبعة كلب» ويتسبب في شهرة شركة مغمورة

  • تاريخ النشر: السبت، 30 يناير 2021 آخر تحديث: الخميس، 04 فبراير 2021
أغنى رجل في العالم يغرد بسبب «قبعة كلب» ويتسبب في شهرة شركة مغمورة
مقالات ذات صلة
أغنى رجل بالعالم 2020
فيديو: شركة مغمورة تستعد لإطلاق أول هاتف قابل للطي في العالم
إيلون ماسك أغنى رجل في العالم يبيع أسهم جديدة من شركة تسلا

يبدو  أن أغنى رجل في العالم أيلون ماسك Elon Musk، البالغ من العمر 49 عاماً، المنافس الأكبر لـ جيف بيزوس على لقب أغنى رجل في العالم، ماهراً في اللعب بالكلمات من خلال تغريدات بسيطة له عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، فماذا فعل من جديد؟

ماذا فعل أيلون ماسك عند شراء قبعة كلب؟

اللعب بالكلمات البسيطة هي مهارة يتفوق فيها إيلون ماسك، هذا ما فعله ماسك حينما غرد عبر حسابه الرسمي على موقع التغريدات القصيرة «تويتر» بشأن قبعو صوف مشغولة يدوياً اشتراها لكلبه الصغير، حيث صور هذه القبعة مدوناً اسم الشركة، الأمر الذي ساهم في رفع أسهم شركة مغمورة ومجهولة لكثيرين.

أغنى رجل في العالم يغرد بسبب «قبعة كلب» ويتسبب في شهرة شركة مغمورة

دون مؤسس شركة تسلا Tesla، المتخصصة في إنتاج السيارات الكهربائية وفي حقل الطاقة البديلة، تغريدة مكونة من 4 كلمات فقط وهي: « I kinda love Etsy» التي تعني أحب إتسي إلى ما، هذه التغريدة جاءت على حسابه الذي يتابعه أكثر من 44 مليوناً، التي نالت إعجاب مئات الآلاف، كما أعيد عشرات الآلاف من المتابعين هذه التغريدة على حساباتهم. وطالب المتابعين صوراً لكلب وقبعته الجديدة، فلبى إيلون ماسك طلبهم.

وتسببت هذه التغريدة في رفع أسهم شركة Etsy، المتخصصة في بيع الحرف اليدوية والأدوات المنزلية، وفقاً لما جاء بوكالة بلومبيرغ، التي أشارت إلى أن سعر سهم الشركة ارتفع لنحو 8.6% في البورصات بساعات، وأصبح 227.4 دولاراً الآن، نقلاً عن موقع «العربية.نت».

أغنى رجل في العالم يغرد بسبب «قبعة كلب» ويتسبب في شهرة شركة مغمورة

تغريدات إيلون ماسك وارتفاع أسهم الشركات بشكل جنوني:

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يغرد فيها إيلون ماسك مسبباً في رفع أسهم بعض الشركات بشكل مفاجئ في البورصات العالمية، فمنذ يومين تسببت تغريدة لـ ماسك في رفع سعر أسهم شركة GameStop بشكل مفاجئ، الأمر الذي جعل الشركة المتعثرة مالياً تحقق أرباحاً تُقدر بمليارات الدولارات.

وسبق ذلك وتحديداً في مطلع العام الجاري، على خلفية الإجراءات الجديدة لتطبيق التراسل الفوري واتسآب، غرد إيلون ماسك بتغريدة تسببت في رفع أسهم شركة تحمل اسم التطبيق الذي كان يدعو إلى استخدامه بدلاً من واتسآب، لكن كانت هناك مفاجأة في انتظار المستثمرين الذين اتضح لهم أن الشركة الأصلية التي تقف وراء التطبيق، التي دون لها ماسك، ليست مدرجة من الأساس في البورصة.