تحكم في سلوكك العصبي مع أطفالك بهذه النصائح

  • تاريخ النشر: الإثنين، 09 مايو 2016
تحكم في سلوكك العصبي مع أطفالك بهذه النصائح
مقالات ذات صلة
6 نصائح لتنمية موهبة أطفالك
5 نصائح للتحكم في عصبيتك أثناء الصيام
نصائح لتعليم أطفالك أهمية النظام

يواجه بعض الآباء ضغطا عصبيا كبيرا خلال العمل أو مشاكل متنوعة وهو ما يجعله يرغب في الحصول على قسط كاف من الراحة داخل المنزل.

وقد يتسبب الضغط العصبي في شعور الرجل بنوبات من اغضب تنعكس أحيانا على زوجته والأخطر على أطفاله أيضا، ونستعرض فيما يلي بعض النصائح التي تجعلك تتحكم في عصبيتك أمام أطفالك مهما فعلوا من أخطاء.

تجاهل الأخطاء البسيطة

إذا ارتكب أحد الأطفال أي خطأ، عليك أن تتجاهل هذا الخطأ بقدر الإمكان طالما أنه لا يتسبب في خسائر كبيرة، وتظاهر بعدم رؤيتك له، إذا علم الطفل برؤيتك له أثناء ارتكاب الخطأ فعليك قبل أن تبدأ في عقابه أن تغير وضعك حتى تعطي لنفسك الوقت المناسب ولا تنفجر في وجهه غضبا مرة واحدة وللتخفيف من حدة رد فعلك وقتها.

افصل بين عملك وبيتك

ذكر نفسك بأن أطفالك لا دخل لهم في ظروف عملك فإذا كنت في مشاكل حاول أن تجنبهم تبعاتها وتفصل بين ما يحدث في العمل وما يحدث في البيت.

كافئ نفسك

كافئ نفسك إذا نجحت في ضبط انفعالاتك في موقفين متتاليين بكلمات مشجعة، قام بهما الأطفال، أما إذا فشلت في التحكم بأعصابك فاحذر أن تقلل من شأنك وتفرط في إلقاء اللوم على نفسك ولكن عليك أن تقتنع بأنك ستنجح المرة القادمة.

احذر من تعويضهم عن عصبيتك

بعض الآباء قد يلجئون إلى تعويض أبنائهم عن موقف عصبي قاموا به معهم وهذا من أكثر الأخطاء خطورة، لأنهم سيشعرون حينها بتناقض موقفك ويجعلهم يتمادون في الخطأ، لذا اترك كل موقف لحاله ولكن حاول أن يكون رد فعلك على قدر الخطأ المرتكب.

الجوانب الإيجابية

عزز الجوانب الإيجابية في أولادك، والثناء عليها عندما يقوم أحدهم بالسلوك المرغوب فيه، وإذا رغبت في تعويض موقف عصبي سابق يكون عن طريق الإشادة بسلوك إيجابي من الطفل أمام الآخرين، ليعرف أن الخطأ له عقاب والسلوك الحميد يجعلك فخورا به أمام الآخرين.

راقب سلوكك

راقب سلوكك الغاضب مع أبنائك لمدة من الزمن وناقش مع نفسك أو مع زوجتك هذه السلوكيات ومدى مبالغتك فيها، وحاول أن تعرف السبب الحقيقي وراء هذه العصبية، فربما كان الأمر متعلقًا ببعض الخبرات السابقة السيئة في حياتك وتم حفظها في اللاوعي وقد تكون أيضا بسبب ضغوطات العمل والحياة.

ركز ولمدة شهر مثلا على السلوكيات الخاطئة وحاول التخلص منها وهيئ لنفسك الظروف المناسبة للتخلص من العصبية بتجنب كل ما يمكن أن يتسبب فيها.

أطفالك ما زالوا صغارا

تأكد أن أطفالك مازالوا صغارًا في مرحلة استكشاف العالم الخارجي، وهي مرحلة تتميز بالحركة المستمرة والنشاط، والانطلاق، وليس العقاب، وتعلم كيف تستطيع الاستمتاع بوقتك معهم.