عيد الاستقلال الهندي: كيف نالت الهند استقلالها من الاستعمار البريطاني؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 نوفمبر 2021
مقالات ذات صلة
عيد استقلال الجزائر وكيف حصلت على حريتها من الاستعمار الفرنسي
المملكة المغربية تحتفل بذكرى عيد الاستقلال عن الاستعمار الأجنبي
عيد الاستقلال اللبناني وكيف نهضت لبنان بعد سنوات طويلة من الاستعمار

يصادف الخامس عشر من أغسطس عيد الاستقلال الهندي من الاستعمار البريطاني، قبل خمسة وسبعين عاماً؛ فقد عانت الهند حتى نالت استقلالها.. تعرفوا على قصة استقلال الهند من المستعمر البريطاني في هذا الموضوع.

استقلال الهند من الاستعمار البريطاني

وبعد قرنين من الاحتلال البريطاني، نالت الهند حريتها يوم الخامس عشر من أغسطس عام ألف وتسعمئة وسبعة وأربعين، وكان ذلك بسبب حركة التحرر، وانتهى بإقرار مجلس العموم البريطاني مشروع قانون الاستقلال الهندي في الرابع من يوليو من العام نفسه، ومرر بعد أسبوعين فقط.

وحاول المحتل إخضاع كامل أراضي البلاد للإمبراطورية العظمى عام ألف وثمانمئة وثمانية وخمسين.

الكفاح الهندي ضد المستعمر البريطاني

ورغم إعلان الاستقلال من طرف مجلس العموم، بعد قرنين من الزمن، فإن الهند لم تنل استقلالها بسهولة، حيث ناضل أبناء أكبر مستعمرة بريطانية ببسالة للتخلص من الاستعمار، في الربع الأول من القرن الماضي.

وعرفت تلك المقاومة الطويلة أشكال الرفض، منها ما هو بالثورة المسلحة ضد الجيش البريطاني، والنضال السياسي، وصولاً إلى العصيان المدني، الذي تزعمه رجل السلام والزعيم الروحي الشهير المهاتما غاندي.

المهاتما غاندي يطالب باستقلال الهند

وبدأت الحركة ضد استعمار بريطانيا للهند في أواخر ألف وتسعمئة وثمانية عشر، ودعا متزعموها في الأساس إلى توحيد الأراضي المستغلة تجاريا، لكن المهاتما غاندي حول الرفض إلى المطالبة باستقلال البلاد.

الهند بعد الاستقلال

وبعد الاستقلال وترؤس الزعيم السياسي ضد الاستعمار جواهر لال نهرو رئاسة الوزراء في أول حكومة وطنية؛ انطلقت الهند كبلد إقليمية ذات تأثير كبير.

وأصبحت الهند منذ عام ألف وتسعمئة وخمسين جمهورية فيدرالية، وقوة اقتصادية، وتخلصت من آثار الاستعمار وأصبحت البلد الأكثر إنجاباً لمهندسي عالم المعرفة التقنية.

عيد الاستقلال الهندي

ويعتبر ذكرى الاستقلال عن التاج البريطاني في الخامس عشر من أغسطس عام ألف وتسعمئة وسبعة وأربعين واحداً من أعياد الهند الوطنية الثلاثة، وهي: يوم الاستقلال، واليوم الجمهوري في السادس والعشرين من يناير عام ألف وتسعمئة وخمسين، ويوم غاندي جايانتي الذي يوافق ميلاد المهاتما غاندي في الثاني من أكتوبر عام ألف وثمانمئة وتسعة وستين.