شرب القهوة: آثار جانبية مدهشة لعدم تناولها

  • تاريخ النشر: الجمعة، 30 أبريل 2021
شرب القهوة: آثار جانبية مدهشة لعدم تناولها
مقالات ذات صلة
7 آثار جانبية لعدم شرب الماء الكافي في الصيف
كيف يؤثر تناول السكر على قلبك؟ احذر 4 آثار جانبية
لماذا عليك تجنب شرب الماء بعد تناول الفاكهة؟

بالنسبة لكثير من الناس، يعتبر شرب القهوة جزءً أساسياً من روتينهم الصباحي مثل تنظيف أسنانهم بالفرشاة. ومع ذلك، فهو أكثر من مجرد زيادة في الطاقة التي تحصل عليها مع كل رشفة.

في كثير من الحالات، يمكن أن يكون للقهوة تأثيرات واضحة على صحتك وعافيتك والتخلي عنها يمكن أن يعني تغييرات كبيرة، جسدياً وعاطفياً.

سواء كنت مستعداً للتخلي عن عاداتك اليومية في تناول القهوة أو كنت مهتماً بالشكل الذي قد تبدو عليه الحياة بدون الكافيين، تابع القراءة لاكتشاف الآثار الجانبية لعدم شرب القهوة، وفقاً للخبراء.

شرب القهوة: آثار جانبية مدهشة لعدم تناولها

1. قد يقل قلقك

إذا كنت تعاني من القلق، فإن الإقلاع عن الكافيين قد يكون نعمة لصحتك العقلية. تقول أليسيا غالفين، اختصاصية التغذية، «يمكن أن يكون الكافيين الموجود في القهوة محفزاً - وحتى مفرطاً - بالنسبة للبعض إذا كان الشخص بطيئاً في عملية التمثيل الغذائي للكافيين. يمكن أن يؤدي هذا التحفيز إلى تفاقم القلق إذا تم تناوله بانتظام». توضح غالفين أن التخلي عن القهوة قد يقلل من مشاعر القلق لديك بمرور الوقت.

2. قد يتحسن ارتداد الحمض

إذا كنت من الأشخاص يعانون من أعراض ارتجاع المريء، فإن التخلي عن تلك القهوة اليومية قد يوفر بعض الراحة.

«من المعروف أن القهوة تعمل على إرخاء العضلة العاصرة للمريء السفلية، وهي عصابة العضلات الواقعة بين الجزء العلوي من المعدة والمريء السفلي. وعندما يحدث ذلك، يمكن أن يرتد الحمض إلى المريء ويسبب حرقة في المعدة وحرقاناً، لذا قد يساعد التوقف عن تناول القهوة في تخفيف ارتجاع المريء»، كما تقول غالفين.

3. قد تواجه أعراض حساسية أقل

يمكن أن تكون الحساسية الموسمية ألماً كبيراً، كما أن تناول مضادات الهيستامين التي تجعلك تشعر بالنعاس ليس دائماً شعوراً أفضل بكثير من العطس والشهيق. لحسن الحظ، هناك طريقة أخرى ممكنة لتقليل أعراض الحساسية لديك وهي تقليل تناول القهوة.

تقول غالفين: «يمكن أن تحتوي القهوة على عفن وفطريات، اعتماداً على مكان زراعتها ومعالجتها، لذلك إذا كنت تعاني من الحساسية، فإن التوقف عن تناول القهوة قد يساعد في حل هذه المشكلات».

4. يمكنك النوم بشكل أفضل

يمكن أن تمنحك القهوة دفعة من الطاقة، لذلك من المنطقي أنها قد تجعل الأمر أكثر صعوبة في التقديم في نهاية اليوم. لحسن الحظ، إذا كنت تكافح من أجل النوم، فقد يساعدك الإقلاع عن القهوة.

تقول لورين مينتشين، مستشارة تغذية، «يمكن للقهوة أن تؤثر سلباً على النوم لأن الكافيين يمنع الأدينوزين- مادة كيميائية تعزز النوم في الدماغ- ويمكن أن تعطل إيقاع الساعة البيولوجية بسبب نقص تراكم الأدينوزين على مدار اليوم».

وأشارت إلى أن الكافيين الموجود في القهوة يمكن أن يكون له آثار مدمرة على نومك حتى ست ساعات بعد آخر رشفة. وأضافت يمكن أن يساعد التوقف عن تناول القهوة في يومك على دعم إيقاع يومي صحي وطبيعي ويؤدي إلى نوم أعمق وأسهل.

5. يمكنك امتصاص المزيد من الفيتامينات والمعادن من الطعام

«أظهرت الدراسات أن الكافيين، مثل القهوة، يمكن أن يمنع امتصاص فيتامينات ب والكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والزنك والنحاس والمنغنيز، مع زيادة معدل إفراز المغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم والفوسفات»، وفقاً إلى مينتشين.

وأضافت: «إذا كنت تكافح للحصول على ما يكفي من هذه العناصر الغذائية في نظامك الغذائي، فإن استبعاد القهوة من روتينك قد يساعد في زيادة مستوياتك بشكل طبيعي».

6. قد ينخفض ​​ضغط الدم لديك

قد يستفيد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم فقط من قطع الإسبريسو والأمريكانوس من روتينهم اليومي، كما تشير آلانا فيورنتينو، اختصاصية تغذية ومرض السكري.

7. يمكنك استخدام دورة المياه أقل

إذا وجدت نفسك تندفع إلى الحمام طوال اليوم - أو في منتصف الليل - فإن التخلي عن القهوة يمكن أن يساعدك. توضح فيورنتينو: «يمكن أن يسبب الكافيين زيادة في التبول بسبب آثاره المدرة للبول، أو حتى يسبب آثاراً جانبية محتملة على الجهاز الهضمي، لكن الحد من الكافيين يمكن أن يقلل من استخدام الحمام ويخفف من مشاكل المعدة».