قصة اختراع جهاز التحكم عن بُعد ومتى ظهر أول ريموت كنترول في العالم؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 19 سبتمبر 2021
قصة اختراع جهاز التحكم عن بُعد ومتى ظهر أول ريموت كنترول في العالم؟
مقالات ذات صلة
ريموت Harmony Elite من لوجيتيك: ماذا يقدم جهاز التحكم الشامل؟
ماوس جديد من GCT للتحكم في جهازين في وقت واحد
السماعة الطبية: الاختراع الذي ظهر إلى النور بسبب خجل الأطباء

التحكم بالأشياء عن بعد.. حلم بعيد المنال، فكر به نيكولا تيسلا قبل اختراعه بنصف قرن.. تابعوا معنا في هذا الموضوع قصة اختراع جهاز التحكم عن بُعد أو الريموت كنترول.

نيكولا تيسلا هو صاحب براءة الاختراع

في عام 1893 م، حصل المخترع الكرواتي نيكولا تيسلا على براءة الاختراع الأمريكية لوصفه جهاز التحكم عن بُعد.

وبعد أكثر من 60 عاماً، وتحديداً في يونيو 1956 م، دخلت وحدة التحكم عن بعد الخاصة بالتلفزيون لأول مرة إلى المنزل الأمريكي، ومن ثم بلاد العالم.

الألمان أول من استخدموا التقنية عسكرياً

وشهد التاريخ للألمان باستخدام أول قوارب بخارية تعمل بالتحكم عن بعد خلال الحرب العالمية الأولى.

 وفي أواخر الأربعينيات من القرن الماضي، ظهرت أول الاستخدامات غير العسكرية لأجهزة التحكم عن بعد، مثل فتح أبواب المرآب الأوتوماتيكية.

زينيث تطلق أول جهاز تحكم عن بعد في العالم

وكانت الشركة الرائدة حينذاك هى شركة Zenith Radio Corporation، وقد أنشئت أول جهاز تحكم عن بعد يُستعمل للتلفزيون في عام 1950 م يُسمى "Lazy Bone".

ويمكن لهذا الجهاز تشغيل وإيقاف تشغيل التلفزيون وتغيير القنوات.

الناس كانوا يتعثرون به

ومع ذلك، لم يكن جهاز ليزي بون لاسلكي، فقد تم توصيله بالتلفزيون عن طريق كابل ضخم.

واتضح فيما بعد أن المستهلكين لم يعجبهم الكابل، لأن الناس ظلوا يتعثرون فيه.    

أول جهاز لاسلكي للتحكم عن بعد

وحلاً لتلك المشكلة، قام المهندس يوجين بولي، وهو أحد مهندسي شركة زينيث أيضاً، بابتكار Flash-Matic فلاش ماتيك في عام 1955 م، وهو أول جهاز تحكم عن بعد لاسلكي في التلفزيون.

ضوء الشمس يتسبب بمشاكل

ولكن بعد فترة من الاستعمال، واجه فلاش ماتيك مشاكل في العمل بشكل جيد في الأيام المشمسة، فعندما كان ضوء الشمس يضرب الخلايا الضوئية، كانت تغيير القنوات بشكل عشوائي.

Zenith Space Command المحسن

وحلاً لتلك المشكلة، دخل جهاز التحكم عن بعد "Zenith Space Command" المحسن  في الإنتاج التجاري في عام 1956 م، وتم تصميمه على يد المهندس روبرت أدلر، وكان يعمل الجهاز على أساس تقنية الموجات فوق الصوتية.

وظلت تلك التقنية هى المهيمنة على مدار 25 عاماً.

مشكلات واجهت التقنية في بداية ظهورها

وكانت وحدات Space Command الأولى باهظة الثمن بالنسبة للمستهلك، لأن الجهاز استخدم تقنيات خاصة في وحدات الاستقبال، مما رفع سعر التليفزيون بنسبة 30%.

الترانزستور حل لخفض السعر والحجم

وفي أوائل الستينيات، وبعد اختراع الترانزستور، انخفض سعر وحجم أجهزة التحكم عن بعد، فقامت شركة Zenith بتعديل جهاز التحكم عن بعد باستخدام المزايا الجديدة لتقنية الترانزستور، مع استخدام الموجات فوق الصوتية، مما أدى إلى إنشاء أجهزة تحكم عن بعد صغيرة محمولة باليد وتعمل بالبطارية.

وتم بيع أكثر من تسعة ملايين جهاز تحكم عن بعد بالموجات فوق الصوتية.

الأشعة تحت الحمراء هي الحل الأمثل والنهائي

وفي أوائل الثمانينيات، حلت أجهزة الأشعة تحت الحمراء محل أجهزة التحكم بالموجات فوق الصوتية، وساهم أيضاً المهندس روبرت أدلر في تصميم الأجهزة المطورة من الريموتات، بعد أن تولى منصب مدير الأبحاث في شركة زينيس.

180 براءة اختراع لمخترع الريموت كنترول روبرت أدلر

كما حصل أدلر على 180 براءة اختراع للأجهزة الإلكترونية، والتي تمتد تطبيقاتها من الباطنية إلى الحياة اليومية، واشتهر بأنه رائد في تطوير أجهزة التحكم عن بعد.