سحب منتجات من جونسون آند جونسون لاحتوائها على مواد مسرطنة

  • تاريخ النشر: الخميس، 15 يوليو 2021
سحب منتجات من جونسون آند جونسون لاحتوائها على مواد مسرطنة
مقالات ذات صلة
بعض أنواع شاي الأطفال يحتوي على مواد مسرطنة
هل كانت "مزحة" .. قدم جونسون على طاولة ماكرون؟
بوريس جونسون أمام مجلس النواب البريطاني.. "مأساة"وملهاة

قامت شركة جونسون آند جونسون بسحب عدد من منتجاتها من متاجر في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد اكتشاف وجود مواد خطيرة قد تؤدي إلى الإصابة بمرض السرطان.

جونسون آند جونسون تسحب 6 منتجات تحتوي على مواد مسرطنة

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فإن الشركة الأمريكية سحبت 6 من منتجاتها الخاصة بالوقاية من الشمس، وذلك بعدما تم اكتشاف مادة كيميائية في بعض العينات يُحتمل أن تكون مُسببة للسرطان.

ونقلت التقارير تصريحات منسوبة إلى شركة جونسون آند جونسون، قالت فيه أنه يجب على المستهلكين أن يتوقفوا عن استخدام واقيات الشمس التي تصنعها الشركة الأمريكية، والمكونة من 6 أنواع تحت اسم (نيتروجينا وأفينو)، وأن يتخلصوا منها على الفور، باستثناء منتج واحد هو نيتروجينا للبشرة الرطبة.

وأشارت جونسون آند جونسون إلى أنها قامت أيضاً بإخطار الموزعين وتجار التجزئة بالتوقف عن بيع هذه المنتجات، وأن يقوموا بإعادتها مجدداً.

وأكدت الشركة الأمريكية على أنها لا تقوم باستخدام البنزين في تصنيع بخاخات واقيات الشمس، لافتة إلى أنه تقوم حالياً بالتحقيق في سبب احتواء هذه المنتجات على هذه المادة المسرطنة.

كما صرحت المتحدثة الرسمية باسم جونسون آند جونسون قائلة أن الشركة على اتصال مع الهيئات التنظيمية في دول أخرى غير الولايات المتحدة الأمريكية بشأن هذه القضية.

إلا أنها لم تذكر عدد الزجاجات التي تأثرت بهذه المادة المسرطنة، أو نسبة البنزين التي احتوتها، مع أن الشركة الأمريكية أكدت أن هذه المستويات منخفضة، ومن غير المتوقع أن تتسبب في حدوث أي مشاكل صحية.

جونسون آند جونسون تواجه غرامة هائلة في قضية البودرة المسرطنة

وكانت شركة جونسون آند جونسون قد صُدر ضدها حكماً قضائياً يلزمها بدفع أكثر من 2 مليار دولار، وذلك كتعويض في قضية رفعتها عليها مجموعة من النساء، واللاتي زعمن أنها تعرضن للإصابة بسرطان المبيض، بعد قيامهن باستخدام بودرة من صُنع الشركة الأمريكية.

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فقد طالبت جونسون آند جونسون المحكمة العليا في الولايات المتحدة بمراجعة الحكم الصادر ضدها في هذه القضية، نافية المزاعم التي تقوم بأن منتجات بودرة الأطفال ومنتجات الاستحمام التي تُصنعهما تحتوي على مواد مسرطنة، أو أنها تُسبب الإصابة بمرض السرطان.

وصرحت المتحدثة الرسمية باسم شركة جونسون آند جونسون قائلة أن المحكمة بعدم مراجعة القضية يترك مسائل قانونية مهمة بدون أن يتم حلها، وبالتالي فإن المحاكم الأمريكية والفيدرالية ستظل مستمرة في مواجهة مثل هذه القضايا.

وعلى الجانب الآخر، فقد أكد محامي الإدعاء أن هناك 9 نساء قد توفين بسبب سرطان المبيض، فيما أنكرت الشركة الأمريكية أن منتجاتها من الممكن أن تُسبب مرض السرطان.

ووصفت جونسون آند جونسون الحكم الصادر ضدها بأنه يتعارض مع عقود من التقييمات والأبحاث العلمية المستقلة، والتي أكدت أن منتجات الشركة الخاصة بالأطفال آمنة ولا تتسبب في الإصابة بالسرطان.