طرق تُمكنك من تلافي مخاطر سكر الدم غير المنضبط

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 17 مارس 2021
طرق تُمكنك من تلافي مخاطر سكر الدم غير المنضبط
مقالات ذات صلة
هذه الطرق تُمكنك من تحسين وتطوير تفكيرك الإبداعي
كيف يساعد الفطور المبكر في الحماية من مخاطر السكري والسمنة؟
8 طرق تمكنك من علاج عضلاتك بعد تمارين الأثقال

إذا كان مستوى السكر في الدم لديك مرتفعًا جدًا لفترة طويلة، فقد يتسبب ذلك في مشاكل صحية خطيرة. لذلك يجب توخي الحذر إذا كنت مصابًا بمرض السكري، خلال السطور التالية يُمكنك التعرّف على مخاطر سكر الدم غير المُنضبط، وما عليك فعله لتلافي هذه المخاطر.

أعراض ارتفاع السكر في الدم

يمكن أن تشمل الأعراض:

  • الشعور بالعطش أكثر من المعتاد.
  • رؤية مشوشة.
  • الاضطرار إلى التبول في كثير من الأحيان.
  • الشعور بالجوع أكثر من المعتاد.
  • خدر أو وخز في القدمين.
  • قد تشعر أيضًا بالتعب أكثر من المعتاد، أو تصاب بالتهابات على جلدك، أو تلاحظ أن الجروح والقروح تستغرق وقتًا طويلاً للشفاء.

أخبر طبيبك إذا كان لديك أي من هذه الأعراض. سيخبرك طبيبك بما يجب أن يكون النطاق المستهدف لنسبة السكر في الدم وماذا تفعل إذا لم تكن مستوياتك في هذا النطاق. إذا كنت مصابًا بداء السكري، فستحتاج إلى فحص نسبة السكر في الدم، لمعرفة ما إذا كانت مرتفعة جدًا، أو منخفضة جدًا، أو منضبطة.

مضاعفات ارتفاع نسبة السكر في الدم

تحدث المشاكل التي يمكن أن يُسببها ارتفاع نسبة السكر في الدم بمرور الوقت. كلما أسرعت في استعادة مستوياتك المنضبطة، كان ذلك أفضل. يمكن أن تؤثر مستويات الجلوكوز المرتفعة عليك من الرأس إلى أخمص القدمين. إذا خرج مستوى السكر في الدم عن نطاق السيطرة لفترة طويلة، فقد يكون لديك بعض أو كل ما يلي:

  • أمراض القلب أو النوبة القلبية
  • تلف الكلى
  • تلف العصب
  • تلف العين
  • مشاكل بشرة

الحماض الكيتوني السكري

في الطبيعي يحرق جسمك الجلوكوز للحصول على الطاقة. عندما لا تحصل خلاياك على ما يكفي من الطاقة، فإنها تحرق الدهون. فتنتج مواد كيميائية تسمى الكيتونات. عندما تتراكم هذه المواد، يصبح دمك أشبه بالحمض. يمكن أن يكون هذا مهددًا للحياة إذا لم يتم علاجه، هذا ما يُعرف بمرض الحماض الكيتوني السكري. تواصل مع طبيبك إذا كان مستوى السكر في دمك مرتفعًا ولديك أي من الأعراض التالية:

  • صعوبة في التنفس
  • تقيؤ
  • مستويات عالية من الكيتونات في البول
  • العطش الشديد أو جفاف الفم الشديد
  • الاضطرار إلى التبول كثيرًا
  • الجلد الجاف أو المتورد
  • الشعور بالارتباك أو التشوش

متلازمة فرط الأسمولية اللاكيتونية للسكري

هذه المتلازمة تؤثر في الغالب على كبار السن. فعندما يتراكم الجلوكوز في الدم، يحاول الجسم التخلص منه عن طريق البول. في البداية، يتبول المُصاب بهذه المتلازمة كثيرًا. بمرور الوقت، يتبول أقل، يمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى الجفاف والغيبوبة والموت.

يجب الحصول على المساعدة الطبية فورًا إذا كان لديك أي من هذه العلامات التحذيرية:

  • مستوى السكر يزيد في الدم عن 600 مجم / ديسيلتر
  • العطش الشديد الذي قد يختفي لاحقًا
  • بشرة دافئة وجافة لا تتعرق
  • حمى فوق 101 فهرنهايت
  • النعاس أو الارتباك
  • ضعف في جانب واحد من جسمك
  • فقدان البصر
  • الهلوسة

نصائح لتجنب مضاعفات مرض السكري

يمكنك تجنب العديد من هذه المشاكل السابق ذكرها عن طريق الحفاظ على نسبة السكر في الدم لديك تحت السيطرة، مما يُمكنك فعله:

  • اختر الكربوهيدرات بعناية:

لا يعني مرض السكري أنه يجب عليك منع الكربوهيدرات تمامًا. اختر الكربوهيدرات التي تتحلل في الجسم ببطء، وتوفر طاقة ثابتة. تناول الحبوب الكاملة والفاصوليا والمكسرات والخضروات والفواكه الطازجة. نعم، يمكنك أن تأكل الفاكهة رغم أنها حلوة. يتعلق الأمر بتناول الكميات الصحيحة من الكربوهيدرات في كل وجبة. يمكن أن يساعدك اختصاصي التغذية في معرفة المقدار المناسب لك.

  • اعمل على فقدان الوزن الزائد إذا كنت بحاجة إلى ذلك:

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فإن التخلص من بضعة أرطال فقط يمكن أن يُحسّن قدرة الجسم على استخدام الأنسولين. سيساعد على خفض نسبة السكر في الدم وتحسين ضغط الدم ودهون الدم. سيكون لديك أيضًا المزيد من الطاقة.

اهدف إلى حرق سعرات حرارية أكثر مما تأكل. للبدء، حاول تقليل الدهون الزائدة والسكر والسعرات الحرارية من نظامك الغذائي.

  • الحصول على قسط كاف من النوم:

يمكن أن يؤدي الحصول على قسط كبير من النوم أو قلة النوم إلى زيادة الشهية والرغبة الشديدة في تناول الأطعمة عالية الكربوهيدرات. يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن، مما يزيد من خطر الإصابة بمضاعفات مثل أمراض القلب. لذا عليك الحصول على فترة نوم لمدة سبع أو ثماني ساعات كل ليلة.

إذا كنت تُعاني من توقف التنفس أثناء النوم، فإن علاجه يمكن أن يُحسّن نومك ويُخفّض مستويات السكر في الدم.

  • كن نشيطًا ومارس الرياضة:

اختر نشاطًا تحبه سواء أكان المشي، أو الرقص، أو ركوب الدراجات، أو مجرد التحرك في مكانك وأنت تتحدث في الهاتف. افعل النشاط الذي تختاره لمدة نصف ساعة في اليوم.

يمكن أن تساعدك التمرين على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وضبط نسبة الكوليسترول ومستويات ضغط الدم والحفاظ على وزنك منخفضًا. كما أن التمرينات الرياضية تخفف التوتر وقد تساعدك على تقليل تناول أدوية السكري.

  • مراقبة نسبة السكر في الدم يوميًا:

يمكن أن يساعدك فحص مستويات الجلوكوز في الدم في تجنب مضاعفات مرض السكري، مثل تلف الأعصاب، يمكن أن يساعدك التحقق من ذلك أيضًا في معرفة كيف تؤثر الأطعمة والأنشطة عليك، وما إذا كانت خطة العلاج الخاصة بك تعمل أم لا. يمكن لطبيبك مساعدتك في تحديد نطاق مستوى الجلوكوز المستهدف. كلما اقتربت من هدفك، كلما شعرت بتحسن.

  • السيطرة على التوتر:

عندما تكون مصابًا بداء السكري، يمكن أن يؤدي التوتر إلى ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم. حاول التخلص من أي ضغوط جسدية أو عقلية. تعلم تقنيات التعامل مع الآخرين. قد تكون أيضًا تقنيات الاسترخاء مثل تمارين التنفس واليوجا والتأمل فعّالة بشكل خاص إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع الثاني.

  • قلل الملح في طعامك:

تقليل الملح في نظامك الغذائي. قد يساعد في خفض ضغط الدم وحماية كليتيك. عليك هنا معرفة أن أغلب الملح في النظام الغذائي قد تكون من الأطعمة المصنعة. لذلك، حاول تجنب الأطعمة المريحة واستخدم المكونات الطازجة، تبّلها بالأعشاب والتوابل بدلًا من الملح عند الطهي.

يجب على الأشخاص الذين يبلغون من العمر 51 عامًا أو أكثر والأفراد المصابون بارتفاع ضغط الدم أو السكري أو أمراض الكلى المزمنة التحدث مع طبيبهم حول مقدار تقليل تناول الصوديوم.

  • اعتني بالخدوش والكدمات:

يزيد مرض السكري من خطر الإصابة بالعدوى ويبطئ الشفاء، لذلك عالج حتى الجروح والخدوش البسيطة بسرعة. نظف الجرح بشكل صحيح واستخدم كريم مضاد حيوي وضمادة معقمة. قم بزيارة الطبيب إذا لم يتحسن الجرح في غضون أيام قليلة.

افحص قدميك كل يوم بحثًا عن بثور أو جروح أو تقرحات أو احمرار أو تورم. رطبهم لمنع التشققات.

  • توقف عن التدخين:

الأشخاص المصابون بالسكري الذين يدخنون هم أكثر عرضة للوفاة المبكرة بمرتين من أولئك الذين لا يدخنون. يساعد الإقلاع عن التدخين قلبك ورئتيك. يُقلل من ضغط الدم وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية وتلف الأعصاب وأمراض الكلى.استشر طبيبك عن المساعدة في الإقلاع عن التبغ

  • اتبع نظام غذائي صحي:

لا يوجد نظام غذائي واحد لمرضى السكري. ولكن إليك بعض الأساسيات التي يجب وضعها في الاعتبار:

  • استمتع بالأطعمة المُغذية مثل التوت والبطاطا الحلوة والأسماك التي تحتوي على أحماض أوميجا 3 الدهنية والخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة.
  • انظر إلى الملصقات الغذائية وتجنب الدهون المشبعة والدهون المتحولة. بدلاً من ذلك، اختر الدهون الأحادية وغير المشبعة مثل زيت الزيتون.
  • المواظبة على زيارات الطبيب:

توقع أن ترى طبيبك مرتين إلى أربع مرات في السنة. أما إذا كنت تتناول الأنسولين أو كنت بحاجة إلى مساعدة في موازنة مستويات السكر في الدم، فقد تحتاج إلى الزيارة كثيرًا.

احصل أيضًا على فحص بدني وفحص للعين سنويًا. يجب أن يتم فحصك بحثًا عن تلف في العين والأعصاب والكلى ومضاعفات أخرى. راجع طبيب الأسنان مرتين في السنة. وتأكد من إخبار جميع مقدمي الرعاية الصحية بأنك مصاب بمرض السكري.