بعد اتهام كريستيانو رونالدو بالتهرب الضريبي

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019 آخر تحديث: الثلاثاء، 03 أغسطس 2021
بعد اتهام كريستيانو رونالدو بالتهرب الضريبي
مقالات ذات صلة
كيف رد كريستيانو رونالدو على اتهامه بالاغتصاب؟!
يوفينتوس يرد على اتهام كريستيانو رونالدو باغتصاب أمريكية
مودريتش يواجه السجن بعد اعترافه بالتهرب الضريبي

أصدر نادي ريال مدريد (Real Madrid) الإسباني بياناً بخصوص الأنباء التي نشرت حول اتهام لاعبه البرتغالي كريستيانو رونالدو (Cristiano Ronaldo)، بالتهرب من دفع الضرائب، وجاء في البيان: "تؤكد الوثيقة الصادرة عن مصلحة الضرائب الإسبانية، أن لاعبنا كريستيانو رونالدو قد أوفى بجميع التزاماته الضريبية حتى الآن"،  وطالب نادي ريال مدريد احترام لاعبه رونالدو "الذي كان وما يزال مثالاً يُحتذى به طوال مسيرته في النادي".

 

كريستيانو متهم بالتهرب الضريبي

نشر موقع كونفيدينثيال (Confidential) الإسباني بأن كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد قد حصل على مبالغ مالية من علامات تجارية كبيرة مثل شركة (Nike)، (Toyota)، و(KFC) عبر مؤسسة (MIM) الموجودة في مدينة دبلن الايرلندية، التي تتولى استغلال حقوق صورة النجم البرتغالي، أي أن رونالدو يحصل على المبالغ المالية التي يستحقها عبر المؤسسة الايرلندية، وليس بشكل مباشر للتهرب من الضرائب، وأكد الموقع الإسباني أن رونالدو قام بتوقيع جميع عقوده الإعلانية الكبرى في إيرلندا، على اعتبار أن الضرائب في جمهورية إيرلندا تبلغ نسبة 12,5%، في حين تصل في إسبانيا إلى 43,5%.

وعرضت صحيفة دير شبيغل (Der Spiegel) الألمانية وثائق عن لاعبين متهمين بالتهرب الضريبي منهم كريستيانو رونالد، الذي اُتهم بحسب الوثائق بإخفاء مئة وخمسين مليون يورو من الضرائب في عام 2009، وأنه دفع عنها فقط نسبة 4% أي 5,6 مليون يورو من خلال شركات في سويسرا، والجزر العذراء (British Virgin) البريطانية.

في حين قالت صحيفة الموندو (El Mundo) الإسبانية المحسوبة على نادي برشلونة (Barcelona)؛ أن رونالدو تعاقد مع شركة (Tollin Associates) المتواجدة في الجزر العذراء البريطانية، لاستغلال صورته في عام 2008 عندما كان في نادي مانشستر يونايتد (Manchester United) من أجل التهرب من دفع الضرائب عن مبلغ 74.8 مليون يورو.

هذه الاتهامات، والتسريبات جاءت ضمن مشروعٍ سمي فوتبول ليكس (Football Leaks)، وهو تحقيق قام بتسريب ما يزيد عن ثمانية عشرة مليون وثيقة، حيث يوجد موقع على الإنترنت بهذا الاسم يقوم بنشر تسريبات خاصة بعالم كرة القدم، ويضم عدداً كبيراً من الصحفيين الاستقصائيين في أوروبا، وممثلين عن صحف أوروبية مثل الموندو الإسبانية، دير شبيغل الألمانية، صانداي تايمز (Sunday Times) البريطانية.

 

ماذا رد كريستيانو رونالدو على الاتهامات الموجهة إليه؟

من جانبه رفض رونالدو التهم الموجهة له عبر بيانٍ أصدرته وكالة (Gestifute) التي تمثل اللاعب البرتغالي، والتي يديرها مدير أعماله خورخي مينديز (Jorge Mendes)؛ وجاء في البيان "لطالما تصرف كريستيانو بحسن نية في ما يخص هذه المسألة، وهذا الأمر يتضح بشكل لا يدعو للشك، أنه لم يدخل يوماً في أي صراع مع سلطات الضرائب في أي من البلدان التي عاش فيها"، كما نشرت الشركة بياناً صادراً عن وكالة الضرائب الإسبانية؛ بأن رونالدو كان دائماً ملتزم بشكل كامل بتسديد الضرائب المترتبة عليه، وهددت الشركة برفع دعوى قضائية ضد هذه التصريحات، والأخبار الكاذبة.

يذكر أن خورخي مينديز يمتلك شركة (Gestifute) التي تتولى إدارة أعمال لاعبين ومدربين في كرة القدم، والتي تأسست في عام 1996، وتعود على صاحبها بمبالغ مالية طائلة.

 

ماذا فعلت السلطات الضريبية الإسبانية بخصوص قضية رونالدو؟

قامت السلطات الضريبية الإسبانية بفتح تحقيق حول التهم الموجهة لرونالدو بخصوص التهرب الضريبي، وأكدت وزارة الخزانة الإسبانية أنها بصدد القيام بعمليات التفتيش اللازمة، للتأكد من هذا الموضوع.

رونالدو بريْ

بعد أيام قليلة برأت مصلحة الضرائب رونالدو من التهم المنسوبة إليه بخصوص التهرب الضريبي، عقب فتح تحقيق حول ذلك، وقدمت شركة (Gestifute) وثيقة الضرائب الخاصة برونالدو الصادرة عن مصلحة الضرائب الاسبانية؛ التي تؤكد أن رونالدو قد أوفى بجميع التزاماته الضريبية. على صعيد أخر ما يزال هناك العديد من اللاعبين اللذين تتأكد مصلحة الضرائب من قيامهم بالتهرب الضريبي من عدمه من بينهم الألماني مسعود أوزيل (Mesut Özil) عندما كان لاعباً في نادي ريال مدريد.

 

لاعبين أخرين في ريال مدريد متهمين بالتهرب الضريبي و مورينيو

وذكرت صحيفة الموندو أن هناك لاعبين أخرين في نادي ريال مدريد متهمين بالتهرب الضريبي؛ ومنهم فابيو كوينتراو (Coentrão Fábio)، ولوكا مودريتش (Loka Modretch)، وبيبي (Pepe)، الذي نفى هذه الأخبار مؤكداً التزامه بدفع ما يترتب عليه من الضرائب.

كذلك وُجهت اتهامات للمدرب البرتغالي جوزيه مورينو (Jose Mourinho) بتحويل اثنا عشرة مليون يورو إلى حساب مصرفي بسويسرا تمتلكه شركة وهمية مسجلة في جزر العذراء البريطانية بغرض التهرب الضريبي، وهذا ما نفته شركة (Gestifute) التي تمثل المدرب الحالي لمانشستر يونايتد الإنجليزي أيضاً.

إذاً يعاني اللاعبون المتواجدون في إسبانيا في الفترة الأخيرة؛ من الضرائب الباهظة مما دفع بعضم إلى التهرب الضريبي، وكان على رأسهم ليونيل ميسي (Lionel Messi) لاعب برشلونة؛ الذي اتهم سابقاً بالتهرب الضريبي، كغيره من اللاعبين. وقد انتقد ستيفن جي غولد (Sven Giegold) العضو في البرلمان الأوروبي عن حزب الخضر الألماني، سلوك رونالدو، ومورينو، واعتبره مستهجناً، وأضاف "أن ممارسات التهرب الضريبي من قبل نجوم كرة القدم هي لعبة كريهة، وخطيرة ضد الصالح العام".