كيف تتجنب الإصابة بالاختلال الهرموني عند اتباعك حمية غذائية؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 03 يناير 2021
كيف تتجنب الإصابة بالاختلال الهرموني عند اتباعك حمية غذائية؟
مقالات ذات صلة
كيف تتجنب الإصابة بداء الملوك (النقرس)؟
كيف تتجنب الإصابة في تمارين رفع الأثقال؟
إليك أشهر حميات المشاهير حتى تتجنب زيادة وزنك في فترة العزل المنزلي

يسعى الكثيرون إلى إنقاص أوزانهم وحرق دهون أجسامهم عن طريق اتباع حميات غذائية، وأحياناً قد يجرب البعض أكثر من دايت لتحقيق هدفه، إلا أن كل هؤلاء يواجهون مشكلة رئيسية وهي الاختلال الهرموني.

كيف يحدث الاختلال الهرموني في الجسم؟

وبحسب ما ذكرته تقارير طبية، فإن اتباع أي نظام غذائي يعتمد على استهلاك محدود من السعرات الحرارية بشكل يؤدي إلى فقدان سريع في الوزن، من الممكن أن يؤدي إلى حدوث اختلالات هرمونية في الجسم.

وقال خبراء في التغذية أن الاختلالات الهرمونية التي تحدث نتيجة حدوث تغيير مفاجئ في الوزن من الممكن أن تؤدي إلى اختلال بعض الوظائف الأساسية في الجسم، مثل: اضطراب دورة النوم والرغبة الجنسية والقدرة الإنجابية وكذلك تدهور التمثيل الغذائي، محذرين من أن الأمر قد يتطور إلى إصابة المرء بالأرق والاكتئاب ومشاكل في جهازه الهضمي.

نصائح للتخلص من الاختلال الهرموني

ووجه الخبراء مجموعة من النصائح التي يجب أن يتبعها الشخص عن اتباع أي نظام غذائي، من أجل إدارة الاختلالات الهرمونية في الجسم بشكل فعال وطبريقة تحافظ على صحته:

تناول البيض

وفقاً لما ذكره الخبراء، فإن البيض يعتبر من الأطعمة شديدة الأهمية، نظراً لاحتوائه على كم كبير من الفوائد الصحية التي يستفاد منها جسم الإنسان.

فالبيض يعد مصدراً غنياً للبروتين، ومن الممكن أن يلبي احتياجات البروتين الخاصة بالجسم، إلى جانب أنه يساعد في خفض السعرات الحرارية بطريقة صحية.

استهلاك أحماض أوميغا 3 الدهنية

تلعب أحماض أوميغا 3 الدهنية دوراً مهماً لصحة الإنسان، فهذه المغذيات تساعد على تعزيز وظائفه الإدراكية، وتحسين صحة العين، وكذلك تقليل مخاطر إصابته بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وينصح الأطباء بتناول المأكولات البحرية، حيث أنها مصدراً أساسياً لأحماض أوميغا 3 الدهنية.

تناول الألياف

دائماً ما يوصي خبراء التغذية بأن يتضمن النظام الغذائي الأطعمة الغنية بالألياف، حيث أنها تساعد في تحسين التمثيل الغذائي في الجسم، وتقلل من مخاطر الإصابة بمشاكل الجهاز الهضمي، إلى جانب أنها تساعد في إدارة الوزن بشكل صحي.

تجنب السكريات

تعتبر السكريات في أغلب الحالات خياراً غير صحي بالنسبة لجسم الإنسان، حيث أن استهلاكها مرتبط في معظم الأحيان بحدوث زيادة في الوزن، وتطور العديد من الأمراض مثل السمنة والسكري.

لذا، فإن الأطباء ينصحون بتجنب أو بتقليل تناول السكريات بقدر الإمكان، واستخدام بدائل السكر، بالإضافة إلى عدم الإفراط في تناول المشربات الغازية والعصائر والصودا لأنها تعتبر مصادر غنية بالسكر.

الانتباه لكمية الطعام

يوصي خبراء التغذية بعدم الإفراط في تناول الطعام أو بإنقاصه إلى حد قليل للغاية، حيث أن كليهما لا يؤدي إلى نتائج جيدة بالنسبة لجسم الإنسان، حيث ينصحون باستهلاك عدد السعرات الحرارية المناسبة للجسم، لأن هذا يساعد في التحكم بالوزن بشكل صحي.

وإضافة إلى هذا، فمن الضروري أن يتضمن النظام الغذائي الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المفيدة، مع أهمية المحافظة المرء على رطوبته.

أخطاء يقع فيها الكثيرون وتؤدي إلى زيادة أوزانهم أثناء الدايت

وفي سياق آخر، فبينما يسعى الكثيرون من خلال اتباع الحميات الغذائية أو الدايت لخسارة أوزانهم الزائدة، إلا أنهم قد يرتكبون عدة أخطاء دون أن يدروا أنها ستؤثر على صحتهم، وربما تؤدي إلى نتائج عكسية وتتسبب في زيادة أوزانهم.

ووفقاً لما ذكرته تقارير طبية، فإن هناك بعض العادات الخاطئة التي يمارسها الكثيرون أثناء اتباع الحمية الغذائية والتي قد تؤدي إلى زيادة أوزانهم، مشددة إلى أنه من المهم اتباع نظام غذائي منضبط لخسارة الوزن الزائد دون أن يؤثر على مستوى المعادن والفيتامينات التي تحتاجها أجسامهم.

الكربوهيدرات

يعتقد الكثيرون أن الامتناع نهائياً عن تناول الكربوهيدرات هو أسهل ظريقة لخسارة الوزن الزائد، إلا أنه هذا غير صحيح، وقد يؤدي إلى نتائج عكسية، فالجسم يعتمد عليها للحصول على الطاقة اللازمة التي يحتاجها لأداء أنشطته اليومية، وقطعها تماماً سيجعل الإنسان يشعر بالتعب، وقد يحتاج إلى تناول أطعمة أخرى تساهم في زيادة وزنه.

مشروبات التخسيس

تعتبر هذه المشروبات من أشهر الطرق التي يتبعها الكثيرون كمحاولة لخسارة الوزن، وهي معروفة باسم الديتوكس، إلا أنه من الخطأ الاعتماد عليها فقط وإهمال تناول أطعمة مهمة أخرى، حيث أن هذا قد يؤدي إلى أضرار جسيمة في الجسم بسبب نقص المعادن والفيتامينات.

المكملات الغذائية

يقوم البعض بتناول المكملات الغذائية لتعويض كمية المعادن والفيتامينات التي تفقدها أجسامهم أثناء الدايت، إلا أنه من المهم عدم الإفراط في تناولها لأنها قد تسبب أضراراً جسيمة على أجسامهم.

الصودا الدايت

يلجأ الكثيرون لتناول هذه المشروبات اعتقاداً منهم أنها أكثر صحية من المشروبات الغازية العادية، غير أنهم لا يدركون أنها تحتوي على كميات مرتفعة من المحليات الصناعية، كما أن الإفراط في تناولها قد يؤدي إلى زيادة الوزن، حيث أنها تزيد الشعور بالجوع، وتجعل الإنسان يتناول المزيد من الطعام.