عيد العرش في المغرب وأهم احتفالات هذا العيد

  • تاريخ النشر: الخميس، 29 يوليو 2021 آخر تحديث: الجمعة، 30 يوليو 2021
عيد العرش في المغرب وأهم احتفالات هذا العيد
مقالات ذات صلة
عيد الفصح: تعرفوا على أغرب الاحتفالات حول العالم
عيد الشكر: تاريخه وموعده ومظاهر الاحتفال به
شاهد ملك المغرب وهو يذبح أضحية العيد بنفسه

عيد العرش في المغرب هو مناسبة وطنية تحتفل بها المملكة الغربية في 30 يوليو من كل عام، وهو ذكرى إعلان الملك محمد السادس بن الحسن، ملكاً على المغرب.

تاريخ الاحتفال بعيد العرش

وفقاً لما ذكرته تقارير محلية، فإن الاحتفال بعيد العرش في المغرب يعود تاريخه إلى عام 1934، في الذكرى السابعة لجلوس محمد بن يوسف على عرش المغرب.

ومنذ ذلك العام، أصبح عيد العرش عيداً رسمياً في المغرب، حيث أصدر محمد المقري، الذي كان من أهم رجالات الدولة في ذلك الوقت، قراراً وزارياً في 16 رجب 1353 هـ/ 26 أكتوبر 1934، بموافقة المقيم العام الفرنسي على دولة المغرب وقتها، هنري بونسوت.

وتم تأريخ هذا القرار الوزاري في 31 أكتوبر من نفس العام، وتم نشره في 2 نوفمبر 1934، حيث كان القرار مؤلفاً من عدة بنود، كان أهمها أن يقوم باشا كل مدينة مغربية بتزيين مدينته، وتنظيم الأفراح والحفلات الموسيقية، وتوزيع الملابس والأطعمة على نزلاء الجمعيات الخيرية.

وإلى جانب هذا، فقد تم تحديد يوم 18 نوفمبر من كل عام لأن يكون عيد العرش المغربي، وأن يكون عطلة رسمية، بشرط ألا يتم فيها إلقاء أي خطب سامية.

ولكن في عيد العرش عام 1952، قام محمد بن يوسف بمخالفة هذا الشرط، حيث قام بإلقاء خطاباً سامياً من القصر الملكي بمدينة الرباط، وهو ما اعتبره الكثيرون وقتها بمثابة شرارة اندلاع ثورة الملك والشعب.

وفي عام 1955، عاد محمد الخامس وأسرته من منفاهم، لتبدأ المغرب من وقتها في الاحتفال بـ 3 أعياد مهمة على مدار 3 أيام متتالية، وهي: عيد العودة (في 16 نوفمبر)، وعيد الانبعاث (في 17 نوفمبر)، وعيد العرش (في 18 نوفمبر).

موعد عيد العرش

وفي عام 1999، تم تغيير موعد عيد العرش بعد أن تمت مبايعة الملك محمد السادس بن الحسن، ملكاً للمملكة المغربية في 23 يوليو من ذلك العام، وتم إعلانه رسمياً ملكاً على البلاد وتربع على العرش في 30 يوليو 1999، ليصبح موعد عيد العرش هو 30 يوليو من كل عام.

ويعتبر عيد العرش مناسبة وطنية تحتفل بها المملكة المغربية في 30 يوليو من كل عام، حيث يتخللها عدد من الاحتفالات الرسمية والشعبية، كما تقام في هذا اليوم عدد من الأنشطة الرسمية، والتي يشرف على تنفيذها الملك محمد السادس بن الحسن، بنفسه.

خطاب العرش

وأشارت التقارير إلى أنه في عيد العرش المغرب، يقوم الملك بتلاوة خطاب العرش على الأمة، عبر التليفزيون الرسمي للبلاد.

وفي خطاب العرش، يسرد الملك الأحداث والمشاريع التي تم تنفيذها على مدار الفترة الماضية، كما يتم إعطاء عدد من الأوامر الملكية، ويعرض أيضاً رؤيته لمستقبل المملكة المغربية وسياساتها الخارجية.

ووفقاً للدستور المغربي لعام 2011، فبإمكان ملك المغرب أن يخطب في الأمة والبرلمان، وبالتالي، فإن خطاب العرش يكون ملزماً للأمة والسلطات في الدولة.

حفل الاستقبال

ومن ضمن الحفلات الرسمية التي تتخلل الاحتفال بيوم العرش في المغرب، هو حفل الاستقبال، وفيه يقوم الملك بتقليد الشخصيات الوطنية والأجنبية بأوسمة ملكية رفيعة، تقديراً مجهوداتهم وحبهم للمملكة المغربية.

وتشمل الأوسمة التي يتم تقليدها في حفل الاستقبال في المغرب:

  • وسام العرش من الدرجة الممتازة (وسام الحمالة الكبرى فقط لرؤساء الدول).
  • وسام العرش من الدرجة الثانية (قائد).
  • وسام العرش من الدرجة الثالثة (ضابط).
  • وسام العرش من الدرجة الرابعة (فارس).

مأدبة العشاء

كما يقام أيضاً في مساء عيد العرش مأدبة العشاء، أو مأدبة الإفطار في حال وقع هذا اليوم خلال شهر رمضان، حيث يتم دعوة كبار رجالات الدولة والسفراء الأجانب المعتمدون لدى المملكة المغربية، وكذلك بعض الشخصيات الأجنبية المعروفة في المغرب.

حفل أداء القسم

وفي يوم 31 يوليو من كل عام، يقام في المغرب حفل أداء القسم للضباط المتخرجين من المدارس العليا العسكرية وشبه العسكرية، حيث يقوم الملك بإلقاء خطاباً على الأفواج المتخرجة، ويطلق عليها اسماً معيناً.

وبعد الخطاب يقوم الضباط بأداء القسم أمام الملك، بصفته القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، وبعدها يقوم ملك المغرب باستعراض التحية العسكرية لأعلام و شارات المدارس الوطنية العسكرية وشبه العسكرية، وفي نهاية الحفل، يتم ترقية الضباط الساميين.

كما جرت العادة في ذلك اليوم أن تقام أيضاً مأدبة عشاء في نادي الضباط، احتفالاً بتخرج الضباط الجدد، حيث تعد كل هذه المراسم جزء من احتفالات عيد العرش.

حفل الولاء

وفي 31 يوليو من كل عام، يتم كذلك إقامة حفل الولاء والبيعة، حيث يقوم الملك بارتداء الزي المغربي التقليدي، ويمتطي صهوة جواده، ويتبعه مجموعة من الفرسان والعربات الحربية، ثم يخرج الملك من باب قصره، فيكون في انتظاره عدد من الوفود التي قدمت لتحيته.