لغة الجسد: 4 حركات سر نجاحك في مقابلة العمل

  • تاريخ النشر: الجمعة، 05 مارس 2021
لغة الجسد: 4 حركات سر نجاحك في مقابلة العمل
مقالات ذات صلة
موظف الاستقبال والقلم: خدع سرية يختبرك بها المدير خلال مقابلة العمل
اسمك قد يكون سبب في نجاحك
أخطاء تجنبها أثناء مقابلة العمل

يمكن أن يحدد دور لغة الجسد أثناء مقابلة العمل إلى حد كبير ما إذا كنت ستنجح في سعيك للوظيفة أم لا. يتفق العديد من خبراء الموارد البشرية على أن لغة الجسد تمثل فعلياً 93% من الرسائل التي ترسلها أثناء المقابلة. 

والمثير للدهشة أن المحتوى اللفظي يمثل 7% فقط من الرسالة التي يتم نقلها أثناء عملية المقابلة الفعلية. تعني هذه الإحصائيات أنه يتعين عليك الحصول على اتصالك غير اللفظي «لغة الجسد» بشكل صحيح إذا كنت ترغب في إقناع صاحب العمل المحتمل.

لغة الجسد: 4 حركات سر نجاحك في مقابلة العمل

بشكل عام، قبل دخول غرفة المقابلة، من المفترض إلى حد كبير أنك ستكون مستعداً بشكل كافٍ للمقابلة المعنية. تتضمن بعض الأشياء التي من المتوقع أن تكون على دراية بها قبل المقابلة؛ معلومات عن الشركة، الأسئلة المحتملة التي يجب طرحها، قواعد اللباس وما إلى ذلك.

يمكن أن يساعدك توفير أفضل انطباع لك ممكن خلال مقابلة العمل في الحصول على الوظيفة المعنية. تعتبر لغة الجسد أساسية لأي عملية مقابلة، يجب عليك في جميع الأوقات إظهار سلوك واثق ومحترم ليس من خلال الكلمات وحدها ولكن أيضاً من خلال لغة جسدك.

إذا تمت دعوتك لإجراء مقابلة، فإليك نصائح مفيدة حول لغة الجسد التي يجب عليك توظيفها إذا كنت ترغب في حمل الحقيبة وظيفة أحلامك أو أي وظيفة في هذا الشأن.

وضعية الجسد أثناء مقابلة العمل

بمجرد دخولك غرفة المقابلة وكنت قد قمت بالفعل بتبادل التحيات مع القائم بإجراء المقابلة، ثم من الضروري أن تحافظ على وضعية جيدة بمجرد جلوسك.

يُنصح بشدة بالجلوس في وضع مستقيم لأنه يشير إلى أنك تشعر بالراحة والثقة، حيث يشير الانحناء للأسفل ببساطة إلى أنك عصبي أو تعاني من تدني احترام الذات. بالإضافة إلى ذلك، فإن الوقفة غير محددة تعطي انطباعاً بأنك شخص مهمل. 

هناك الكثير من المواقف الخاطئة الأخرى التي يمكن أن ترسل انطباعات سلبية إلى صاحب العمل، يجب أن تحافظ على وضع مستقيم ولكن ليس شديد الصلابة.

حركة ذراعيك

يمكن أن تشير حركات ذراعيك أو يديك ووضعيتك إلى ما إذا كنت متوتراً أم واثقاً من نفسك. القاعدة العامة هي أن تضع يديك على حجرك أو تشبك اليدين بإحكام على الطاولة إذا كنت تريد أن تبدو هادئاً أو واثقاً. 
بعض وضعيات اليدين أو الذراعين التي يجب عليك تجنبها تشمل:

  • العبث بوجهك أو شعرك «يُظهر مدى توترك أو قلقك».
  • وضع الذراعين فوق الرقبة «يُظهر عدم اليقين».
  • لمس شفتيك «يُظهر أنك تكذب».
  • لمس أنفك « تعطي صورة أنك غير صادق».
  • طي ذراعيك على صدرك «يشير إلى أنك دفاعي أو لديك شيء تخفيه».

لغة الجسد: 4 حركات سر نجاحك في مقابلة العمل

اتصال العين

يعتبر الاتصال بالعين جزءً آخر من لغة الجسد التي يجب أن تتعامل معه بشكل صحيح إذا كنت تريد النجاح في المقابلة. بشكل عام، من المناسب أن تبقي عينك مباشرة على المقابلة لأنها تشير إلى أنك تستمع أو تنتبه. 

ومع ذلك، فإن الحفاظ على التواصل البصري لا يعني أنه يجب عليك التحديق بقوة في المقابل. من الناحية المثالية، يجب أن تحافظ على محتوى العين بينما تحرك رأسك في نفس الوقت هنا وهناك، وتومئ برأسك بشكل دوري. 

سيؤدي عدم إقامة اتصال بالعين مع المحاور الخاص بك إلى إرسال انطباع سلبي بأنك شخص متوتر مع تدني احترام الذات.

الاتصال الصوتي

يجب أن تتحدث بشكل مثالي بصوت متحكم فيه وواضح؛ هذا يعطي انطباعاً بأنك واثق. يمكن أن يشير التحدث بنبرة عالية أو منخفضة إلى أنك متوتر أو قلق. بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون صوتك خالياً من المشاعر. للحصول على صوتك الصحيح، يوصى بشدة أن تقوم بذلك أن تتنفس بعمق لتخفيف أي قلق بداخلك.

نصائح أخرى حول لغة الجسد

هنا نصائح أخرى حول لغة الجسد يجب أن تأخذها في الاعتبار:

افعل

  • اظهر الحماس وقم بإيماءات إيجابية مثل الابتسام أثناء عملية المقابلة.
  • الجلوس أو الوقوف ليس قريباً جداً من المحاور، حيث إن غزو المساحة الشخصية أمر مزعج للغاية.
  • لا تتفاعل مع المقابلة إلا إذا كان لديك شيء مهم تريد نقله، يجب عليك الامتناع عن تداخل المحاور فيما بينها.

لا تفعل

  • لا تعقد ساقيك أو تهزهما بلا حراك، لأن هذا من المحتمل أن يرسل رسالة خاطئة مفادها أنك غير مرتاح أو قلق.
  • لا ترخي أو تتكئ على مقعدك؛ لأن هذا يظهر أو يعكس انطباعاً بأنك غير مهتم بشكل عام بالوظيفة التي تقوم بها، يجب أن تجلس دائماً في وضع مستقيم ولكن ليس بشدة.