آبل تشعل المنافسة بين إل جي وسامسونج

  • تاريخ النشر: الإثنين، 21 مارس 2016
آبل تشعل المنافسة بين إل جي وسامسونج
مقالات ذات صلة
آبل تتعاون مع إل جي للتصوير ثلاثي الأبعاد
قبل الإعلان عن سامسونج S8.. إل جي تطرح إعلان عن G6
سامسونج تتهم نظيرتها إل جي بتخريب أجهزتها في ألمانيا

رغم أن آبل منافس بصورة عامة لكل الهواتف الحديثة العاملة بنظام أندرويد، ورغم أن المنافسة أكثر مباشرة على سوق الأندرويد بين سامسونج وإل جي، إلا أن آبل الأمريكية تمكنت من تأجيج نيران المنافسة أكثر بين الجارين الكوريين وبعض المنافسين الآخرين. ولكنها ليست منافسة على الهاتف الأفضل ولا الأكثر مبيعًا بل المنافسة هذه المرة في قطاع مختلف تمامًا، قطاع شاشات OLED.

فلقد وقعت أخيرًا آبل على عقد تعاون مع سامسونج للشاشات Samsung Display، سيمكن الأخيرة من توريد 60 ألف شاشة مرنة بتقنية OLED لمصانع آبل شهرياً، مما يضع سامسونج في مقدمة موردي الشاشات لآبل في العالم والمشارك الرئيسي لآبل في تطوير هواتفها الذكية وتحويلها من نظام شاشات LCD المعتمدة حتى الأن في هواتفها إلى نظام الإضاءة الذاتي المستخدم في أغلب الفئات العليا العاملة بنظام أندرويد.

وبعد أن وقعت آبل هذا التعاقد أعلنت عن نيتها التعاقد مع شركة ثانية لتكون المورد الثانوي لذات الشاشات، مما أشعل المنافسة بين عدد من مصنعي الشاشات في مقدمتها LGD إل جي للشاشات، التي رغم أنها قد تكون المورد الثاني بجانب سامسونج إلا أنها بالتأكيد كانت ترغب في أن تكون المورد الرئيسي، وهو ما سيشعل منافسة مستقبلية في قطاع الشاشات بين عملاقي كوريا الجنوبية.

ويتنافس أيضًا كل من Japan Display وFoxconn على ذات الصفقة، وإن كانت أغلب التوقعات ترجح فوز إل جي نظرًا لقدرتها على سد إحتياجات آبل المتوقع أن تكون ضخمة حال تقريرها تحويل شاشات كافة هواتفها المقبلة إلى تقنية OLED.

ومن المتوقع أن تبدأ آبل في إنتاج هواتف بشاشات بتقنية OLED بدءً من العام القادم من خلال هاتف iPhone 7.