كيف تقوم بتأمين حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 30 يونيو 2021
كيف تقوم بتأمين حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي؟
مقالات ذات صلة
أفضل الطرق لتأمين حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي
كم يقضي المستخدمون العرب يوميًا على مواقع التواصل الاجتماعي؟
تتبادل الصور على مواقع التواصل الاجتماعي؟ هذا هو تأثيرها على صحتك

انتشرت في الفترة الأخيرة العديد من حوادث سرقة حسابات مواقع التواصل الاجتماعي، والتي وصلت إلى حد اختراق الهواتف الذكية، وسرقة بيانات شخصية مهمة تُخص المستخدمين، لذا بات ضرورياً على كل شخص معرفة كيف يستطيع تأمين حساباته المختلفة على السوشيال ميديا.

وقد كشف خبراء في الأمن السيبراني عن أفضل الطرق لتأمين الحسابات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، وحمايتها من الاختراق، والتي نستعرضها معكم فيما يلي بمناسبة يوم وسائل التواصل الاجتماعي، الذي يحتفل به العالم في 30 يونيو من كل عام:

تسجيل الخروج من الأجهزة غير المستخدمة

ينسى الكثيرون إغلاق حسابات السوشيال ميديا الخاصة بهم بعد الانتهاء من استخدامها، خاصة على الأجهزة التي لا يستخدمونها بشكل متكرر، وبالتالي فإن حساباتهم تظل مفتوحة ومتاحة أمام أي شخص آخر من الوارد أن يستخدم نفس الأجهزة، حيث أنها في الغالب تكون محفوظة على ذاكرتها.

لذا، فمن الضروري فحص حسابات مواقع التواصل الاجتماعي دائماً من خلال إعدادات الحماية والدخول، وتسجيل الخروج من الأجهزة التي سبق لنا استخدامها، مما يجعل من الصعب على أي شخص أن يقوم باختراقها أو التسلل إليها.

استخدام كلمة سر مختلفة لكل حساب

يميل الكثيرون إلى استخدام كلمات سر متطابقة في العديد من حسابات السوشيال ميديا التي يستخدمونها، كنوع من السهولة في التذكر، رغم أن هذا الإجراء منهم يشكل خطورة شديدة على بياناتهم الشخصية.

ويقول خبراء التقنيات أن تثبيت كلمة سر واحدة لجميع الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، يُعرضها للخطر بسبب ضحف التحكم في مدى أمانها، لذا فمن الضروري استخدام كلمة سر مختلفة لكل حساب سوشيال ميديا تستخدمه.

وإضافة إلى هذا، فهناك عدة معايير أساسية يجب اتباعها عند اختيار كلمة سر قوية، وهي كما يلي:

  • عدم استخدام كلمة سر متشابهة مع اسم المستخدم أو البريد الإلكتروني.
  • ألا تقل كلمة السر عن 6 أحرف.
  • أن تحتوي كلمة السر على مزيج من الحروف الكبيرة والصغيرة.
  • أن تحتوي كلمة السر على مزيج من الأرقام والرموز الخاصة.
  • أن يتم تغيير كلمة السر بشكل دوري.

استخدام خاصية المصادقة الثنائية

تعتبر هذه الخاصية من أهم الطرق التي ينصح خبراء الأمن السيبراني باستخدامها من أجل حماية الحسابات على السوشيال ميديا، ومنع المتسللين من فتح حساب الشخص من جهاز آخر، دون الرجوع إليه وتنبيهه بما يحدث.

ويتم ذلك عن طريق ربط حساب السوشيال ميديا برقم الجوال أو البريد الإلكتروني الخاص بالمستخدم، حيث سيصل وقتها كود تعريفي لجوال أو البريد الإلكتروني الذي تم إدخاله، ومن ثم يتم استخدام هذا الكود لتسجيل الدخول على الحساب، وبالتالي، فعند محاولة فتح الحساب باستخدام جهاز آخر غير جهاز المستخدم، سيصله حينها تنبيه أو إشعار بهذه المحاولة لأخذ احتياطاته.

التحديث الدوري للتطبيقات المستخدمة

يهمل الكثيرون القيام بالتحديثات الخاصة بالتطبيقات والبرامج التي يستخدمونها، رغم أن هذا الأمر لا يعد رفاهية، بل على العكس تماماً، فهو أمر شديد الأهمية، ويجب القيام به بشكل دوري.

حيث يقوم مطورو البرامج بإطلاق تحديثات لتطبيقاتهم بغرض سد ثغرات أمنية أو تقنية تم اكتشافها في هذه البرمجيات، والتي من شأنها تمكين القراصنة أو المتسللين من اختراق جهاز المستخدم، وبالتالي، فإن مطوري وصناع هذه التطيقات يقومون بشكل مستمر بإجراء تحديثات عليها، من أجل غلق هذه الثغرات الأمنية، ومنعها من تهديد بيانات المستخدمين.

لذا، فمن الضروري أن تحرص دائماً على متابعة جميع التحديثات المتاحة للبرامج والتطبيقات التي تستخدمها، وأن تقوم بتنزيل آخر التحديثات أولاً بأول، من أجل حماية بياناتك الشخصية.

التأكد من صلاحيات الألعاب والبرامج

الكثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ينضمون إلى ألعاب أو برامج أو حتى مسابقات على الإنترنت، ويشتركون فيها عادة باستخدام حساباتهم الخاصة على السوشيال ميديا، دون أن يدركوا خطورة هذا الأمر.

فهذه الأشياء قد تكون مصدر خطر حقيقي على حسابات أي شخص على السوشيال ميديا، لأن المستخدم لا يعرف ما هي الصلاحيات التي تحصل عليها، وما هي قادرة على فعله باستخدام البيانات الخاصة به، حيث أن بعض هذه البرامج أو الألعاب تتمكن من قراءة الرسائل الشخصية، أو تقوم بالنشر على حساب السوشيال ميديا الخاص بالمستخدم دون علمه.

لذلك، يجب على كل مستخدم أن يتوخى الحذر الشديد عند الاشتراك في أي لعبة أو تطبيق باستخدام حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، وأن يقوم بمراجعة الصلاحيات بشكل دوري، حتى لا يقع ضحية لسرقة بياناته.