مصر تتخذ قراراً رادعاً بخصوص عملة بتكوين.. تعرفوا عليه

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 يناير 2018
مصر تتخذ قراراً رادعاً بخصوص عملة بتكوين.. تعرفوا عليه
مقالات ذات صلة
الإمارات تتخذ قراراً مصيرياً بخصوص "اللغة العربية": تعرف عليه!
صور بي إم دبليو تتخذ قراراً غريباً بخصوص سيارتها الجديدة M2 كوبيه
السعودية تتخذ هذا القرار بخصوص شجرة الكريسماس

تلقى عملة بيتكوين الإلكترونية رواجاً على مواقع الإنترنت؛ حيث يُمكن لمستخدميها البيع والشراء بالإضافة إلى إمكانية تحويلها لعملة أخرى لها وجود فيزيائي مثل الدولار واليورو وإلخ.

ولكن الأمر لم يلق ترحيباً في مصر من قٍبل الجهات المسؤولة؛ حيث قال شوقي علام، مفتي جمهورية مصر العربية، إن التعامل بعملة البيتكوين غير جائز؛ لعدم اعتبارها كوسيط مقبول للتبادل من الجهات المختصة.

هل سمعت عن العملات الإلكترونية؟ معلومات لا تعرفها عن بيتكوين

وعلل مفتي جمهورية مصر حكمه، عبر بيان رسمي مساء يوم أمس الاثنين تضمن 5 نقاط منها:"هذه الوحدات الافتراضية غير مغطاه بأصول ملموسة، ولا تحتاج في إصدارها إلى أي شروط أو ضوابط، وليس لها اعتماد مالي لدى أي نظام اقتصادي مركزي، ولا تخضع لسلطات الجهات الرقابية والهيئات المالية لأنها تعتمد على التداول عبر الإنترنت بلا سيطرة ولا رقابة".

وتابع مفتي مصر: " لذا لا يمكن اعتبار هذه العملة الافتراضية وسيطاً يصح الاعتماد عليه في معاملات الناس وأمور معايشهم لفقدانها الشروط المعتبرة في النقود والعملات، حيث أصابها الخلل الذي يمنع اعتبارها سلعة أو عملة كعدم رواجها رواج النقود".

كيف يمكنك شراء عملة بيتكوين المشفرة؟ إليك خطوات الحصول عليها بسهولة

وأضاف "ولا يُوصَى بها كاستثمار آمن؛ لكونها من نوع الاستثمار عالي المخاطر، حيث يتعامل فيها على أساس المضاربة التي تهدف لتحقيق أرباح غير عادية من خلال تداولها بيعًا أو شراءً، مما يجعل بيئتها تشهد تذبذبات قوية غير مبررة ارتفاعًا وانخفاضًا، فضلًا عن كون المواقع التي تمثل سجلات قيد أو دفاتر حسابات لحركة التعامل بهذه العملة بالبيع أو الشراء غير آمنة بَعْدُ؛ لتكرار سقوطها من قِبل عمليات الاختراق وهجمات القرصنة التي تستغل وجود نقاط ضعف عديدة في عمليات تداولها أو في محافظها الرقمية، مما تسبب في خسائر مالية كبيرة".

 وشدد مفتي مصر في بيانه على استعانته بعدد من الخبراء وعلماء الاقتصاد في اجتماعات عدة من أجل التوصل إلى حقيقة هذه المسألة ومدى تأثيرها على الاقتصاد.