في اليوم العالمي.. كل ما تريد معرفته عن مرض التوحد

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 أبريل 2019
في اليوم العالمي.. كل ما تريد معرفته عن مرض التوحد
مقالات ذات صلة
في اليوم العالمي للتوحد إليك ما تحتاج إلى معرفته عن اضطراب طيف التوحد
كيف تشخص مرض التوحّد من حركة العينين؟
كل ما تريد معرفته عن تمارين الكارديو

يحتفل العالم، اليوم الثلاثاء الثاني من أبريل، من كل عام باليوم العالمي للتوحد، وتتحول كافة المنشآت إلى اللون الأزرق، للاحتفال بهذا اليوم، بالإضافة إلى التوعية بمرض التوحد، وكيفية التعامل مع المرضى حاملى هذا المرض. 

ومن جانبها، أعلنت منظمة الأمم المتحدة، في العام 2007 الثاني من أبريل للأحتفال باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد، وتسليط الضوء على المساعدة بتحسين نوعية حياة الذين يعانون من التوحد.

وبحسب تعريف الأطباء للمرض، فإنه يبدأ منذ الطفولة ويستمر في الكثير من الأحيان إلى ما بعد البلوغ، ولعل أبرز أعراضه هو عدم استجابة الأطفال للنداء عليهم، وإعادة الكلمات أكثر من مرة والتأخر في النطق.

ويأتي الهدف الرئيسي من اليوم العالمي للتوحد، لتعزيز والمفاهيم حول المرض، وزيادة التوعية بمرض التوحد، وزيادة عملية القبول لدى الآخرين لمرضى التوحد في المجتمع.