لا تخضع لأزمة كورونا: هذه فرصتك للمُضي قدماً في حياتك المهنية

  • تاريخ النشر: الجمعة، 20 مارس 2020
لا تخضع لأزمة كورونا: هذه فرصتك للمُضي قدماً في حياتك المهنية
مقالات ذات صلة
أهم 8 نصائح في حياتك المهنية لا يخبرك بها أحد
7 علامات تدل على أنك تفسد حياتك المهنية
7 علامات تدل على أنك تفسد حياتك المهنية

مع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد يومياً، من الطبيعي الشعور بالتوتر والإرهاق والعزلة، في هذه الأوقات المُخيفة. ولكن هذا لا يعني أن حياتك المهنية تحتاج إلى التوقف. في الواقع، مع التباطؤ، قد تكون هذه اللحظة المثالية لإعادة تقييم مسارك المهني والنظر في اتجاه جديد.

بدلاً من قضاء اليوم بأكمله في الالتصاق بالتلفزيون الخاص بك في انتظار آخر تحديثات الفيروسات التاجية "كورونا"، قم بتوجيه تلك الطاقة العصبية إلى صياغة استراتيجية مهنية. فيما يلي بعض الطرق الإنتاجية لإدارة الوضع الحالي ومواصلة حياتك المهنية إلى الأمام، بحسب ما جاء بمقالة كارولين كاستريلون، مدرب حياة، في مجلة فوربس العالمية.

خذ خطوة إلى الوراء لإعادة تقييم حياتك المهنية:

مع عمل الأشخاص عن بُعد وإغلاق المدارس والمتاجر والمطاعم، قد يتركك هذا مع بعض الوقت الإضافي بين يديك. وهذا يجعل هذه الفرصة المثالية لدفع حياتك المهنية إلى الأمام. فكر في مكان وجودك الآن وأين تريد أن تكون. هل تشعر بالرضا في وظيفتك الحالية؟ إذا لم يكن كذلك، فلماذا لا؟ هل فكرت في بدء عمل تجاري؟ الآن قد يكون الوقت المثالي لبدء صياغة خطة عمل أو إجراء مقابلات إعلامية "عبر الفيديو". على الرغم من أنك قد تكون عالقاً في العمل عن بُعد، فلا ينبغي أن يمنعك هذا من الاستمرار في التواصل بطرق آمنة.

اعمل على علامتك التجارية الشخصية:

هل عملت على تحديث سيرتك الذاتية؟ أو ملفك الشخصي على LinkedIn؟ خذ هذا الوقت للتفكير في إنجازاتك المهنية. بدلاً من قائمة نقطية بالواجبات والمسؤوليات المتعلقة بكل منصب، حدد إنجازاتك. يريد أرباب العمل رؤية العمال الذين يمكنهم تحقيق نتائج قوية. ضع في اعتبارك الاستعانة بمدرب مهني لمساعدتك على المضي قدماً في حياتك المهنية.

استمر في البحث عن وظيفة:

على الرغم من أن بعض الشركات تجمد مناصب جديدة وتسرح العمال، إلا أن البعض الآخر يوظف بشكل مستمر. انظر إلى أمازون - إنهم يجلبون 100.000 عامل لتلبية الزيادة الكبيرة في الطلب مع تحول المزيد من الأشخاص إلى التسوق عبر الإنترنت. فإن الأزمة الحالية في العالم بمثابة فرصة لتوظيف أكبر لمناصب أو وظائف، التي تحتاج إلى شخصيات تتناسب معها وتبرز أيضأ.

استعد للمقابلة عن بُعد:

في محاولة لمنع تباطؤ الأعمال، تتجه العديد من الشركات الآن إلى أساليب المقابلات الافتراضية، مثل مكالمات الفيديو الجماعية، أكثر من أي وقت مضى. كمقابلة، هذا يمثل تحديات محددة. أولاً، تأكد من أن لديك اتصال إنترنت قوي وموثوق. اختبر البرنامج والكاميرا قبل المقابلة وارتدي ملابسك كما لو كنت في مقابلة شخصية. تدرب على النظر إلى العدسة وإجراء اتصال بالعين. قم بإزالة جميع عوامل التشتيت "بما في ذلك الأطفال وحيوانك الأليف" وتأكد من أن المحاور لن يسمع جرس الباب أو صوت جارك.