ما الذي يسعى إليه المستثمرون في الشركات الناشئة

  • تاريخ النشر: الأحد، 12 فبراير 2017 آخر تحديث: الأربعاء، 16 ديسمبر 2020
ما الذي يسعى إليه المستثمرون في الشركات الناشئة
مقالات ذات صلة
طرق تمويل الشركات الناشئة
6 خطوات لتقييم شركة تقنية ناشئة
إن كنت تدير شركة ناشئة لا تتصرّف وكأنها شركة كبرى

أن تبدأ في تأسيس شركة ناشئة هو أمر مكلف للغاية، وإن كنت أحد الذين قد قاموا بهذا بالفعل فأنت تعلم أن هذه المعلومة صحيحة لا شك فيها، لذا يبقى هدف البحث عن التمويل هو أحد أهم أهداف الشركات الناشئة وأكثرها أولوية.

ومن بين المصادر التي يمكنك من خلالها الحصول على تمويل لشركة ناشئة هو التوجه للشركات الاستثمارية، وهي تلك الشركات ذات رؤوس الأموال الضخمة التي تقوم باستثمار قطاعات من رأس مالها وأرباحها في تمويل شركات ناشئة ومشاريع جديدة.

ومع تزايد أعداد الشركات الناشئة، وارتفاع وتيرة سعيها الدائم لاقناع المستثمرين لتمويلها، أصبحت المنافسة على هذه الاستثمارات والتمويلات منافسة شرسة وصعبة، وقد لا يعرف البعض كيفية التعامل معها لعدم معرفتهم بمتطلبات هذا الشركات الاستثمارية الكبرى، وما تسعى إليه من خلال استثماراتها في شركات لا تزال في طور البداية.

أهداف الشركات الاستثمارية

وفي هذا المقال نستعرض نتائج بعض الأبحاث التي تناولت ما تسعى إليه الشركات الاستثمارية والمستثمرون في الشركات الناشئة الساعية إلى التمويل، وقد اختصرنا هذه النتائج في 5 نقاط محددة.

1- علاج مشكلة يتجاهلها الغير

يجب أن تقدم شركتك الناشئة حلاً لمشكلة أو علاجاً لعقبة لم يكن قد استطاع غيرك الوصول إليه من قبل، أو لم ينتبه إليه الأخرون من الأساس. أو يمكن أن يعمل على تطوير حل متوفر بالفعل لجعله أكثر فعالية أو اقتصادية. الخلاصة هو أن عمل الشركات الناشئة الساعية للتمويل يجب أن ينصب على علاج أمر ما.

2- التركيز على الصورة الأشمل والأعم

يفضل المسثمرون التعامل مع أصحاب الشركات الناشئة الذين يدركون حجم السوق الذين يسعون للمشاركة فيه، وأن يعرفون تفاصيله معرفة جيدة ووافية تشمل طبيعة المنافسين وقوتهم وما إلى ذلك.

3- المنتجات ذات الإضافة المستقبلية

يسعى المستثمرون والشركات الاستثمارية لتمويل الشركات الناشئة التي تهتم بالمستقبل، والتي تبتكر منتجات أو خدمات قابلة للتطوير في المستقبل وقادرة على الإضافة إليه من ناحية أخرى.

4- التقرب الفعلي من الشركات الاستثمارية الكبرى الأقرب إليك

في أغلب مدن العالم الكبرى والصغرى أيضاً تقع شركات استثمارية ضخمة تركز استثماراتها على الشركات الناشئة التي تقام في محيطها الجغرافي، وتلك الشركات هي هدفك الرئيسي والأول.

5- الاهتمام بتوازن الفريق المؤسس

الشركة الناشئة هي شخصية اعتبارية تشمل الشخصيات الحقيقية لمؤسسيها. وعندما يتعامل المستثمرون مع الشركة فإنهم يتعاملون في الواقع مع فريقها المؤسس، عقلها الفعلي الذي بجهوده ستستطيع هذه الشركة تحقيق أهدافها قريبة المدى والمستقبلية، لذا يبقى الاهتمام بالفريق المؤسس للشركة والحفاظ على تنوعه وقدراته المتوازنة أحد أهم الركائز التي عليك أن تهتم بها قدر المستطاع قبل أن تتوجه لطلب تمويل من الشركات الاستثمارية الكبرى.