سر تحسن صحة دونالد ترامب خلال 4 أيام من إصابته بفيروس كورونا

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 07 أكتوبر 2020
سر تحسن صحة دونالد ترامب خلال 4 أيام من إصابته بفيروس كورونا
مقالات ذات صلة
يوسف شعبان: آخر تطورات حالته الصحية بعد إصابته بفيروس كورونا
إصابة ترامب وزوجته بفيروس كورونا
ديبالا يُعلق على خبر إصابته بفيروس كورونا

يبدو أن 4 أيام كانت كافية لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب لتشهد حالته "تطورات مُذهلة" ـ بحسب وصف طبيبه ـ، بعدما تم نقله لمستشفى وولتر ريد العسكري في بلاده عقب إصابته بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19.

ترامب يترك المستشفى ويعود لـ "البيت الأبيض"

وفاجأ دونالد ترامب، الذي تأكدت إيجابية إصابته بفيروس كورونا يوم الجمعة الماضي ـ الجميع بالعودة إلى البيت الأبيض يوم الاثنين بعد 3 أيام فقط في المستشفى بل  وقف في شرفة الغرفة الزرقاء لـ "البيت الأبيض" وخلع الكمامة ووضعها في جيبه، أمام عدسات الكاميرات، ورفع إبهاميه في إشارة إلى تحسن حالته الصحية.

سر تحسن صحة دونالد ترامب خلال 4 أيام من إصابته بفيروس كورونا

ويبدو أن ترامب قد اقترب من التعافي بعد 4 أيام من إصابته بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19؛ فيقول شون كونلي، طبيب الرئيس الأمريكي:"ترامب لم يظهر أي أعراض لكوفيد-19 غداة عودته إلى البيت الأبيض بعدما أمضى 3 أيام في المستشفى".

وذكر طبيب الرئيس الأمريكي، عبر بيان رسمي صادر عنه يوم أمس الثلاثاء:"ترامب أمضى ليلة أولى هادئة في البيت الأبيض ولم يظهر اليوم أي أعراض ووضعه الصحي جيد جداً ويتحسن بشكل طيب للغاية".

سر تحسن ترامب خلال 4 أيام من إصابته بكورونا

ولكن ما سر التحسن السريع في صحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؟.. هذا ما أجابت عنه شبكة سي إن إن الإخبارية في بلاده، بالإشارة إلى تلقيه فور دخوله المستشفى علاجاً بالأجسام المضادة ـ وهو علاج لا يزال قيّد التجربة ـ ولكن تم ذلك بناءً على طلب طبيب ترامب.

وأشارت شبكة سي إن إن الأمريكية، إلى أن العلاج بالأجسام المضادة أدى لنتائج إيجابية على 275 شخصاً أصيبوا بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19 وخضعوا لتجارب سريرية حيث انخفضت معدلات فيروس كوفيد 19 في أجسامهم.

ليس هذا وحسب فتلقى ترامب أيضاً عند دخوله المستشفى أدوية أخرى وهي رمديسيفر ـ وهو دواء لم يحصل على موافقة إدارة الأغذية والدواء لعلاج كوفيد-19 لكن يُسمح باستعماله بعد الحصول على رخصة للاستخدام بشكل طاري ـ ؛ حيث أظهرت التجارب السريرية لرمديسيفر أنه يمكنه أن يسرع عملية الشفاء من فيروس كوفيد-19 بعد تناوله لفترة لا تزيد عن خمسة أيام، غير أن لهذا الدواء آثاراً جانبية مثل التسبب في فقر الدم او تسمم الكبد والكلى.

ترامب يُغادر المستشفى لتحية أنصاره

وغادر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب ليل الأحد الاثنين، مستشفى وولتر ريد العسكرية التي يُعالج بها بعد إصابته بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19؛ حيث استقل سيارة دفع رباعي لتحية أنصار خارج المستشفى.

وظهر ترامب مرتدياً الكمامة داخل السيارة؛ حيث ألقى التحية على أنصاره خارج المستشفى قبل أن يعود مرة أخرى لاستكمال علاجه، بحسب تأكيد نائب مُتحدث البيت الأبيض جود ديري.

وقال نائب مُتحدث البيت الأبيض جود ديري، في تصريحات أوردتها عنه شبكة سي إن إن الأمريكية:"قام الرئيس ترامب برحلة قصيرة في موكب للتلويح لأنصاره في الخارج، وعاد الآن إلى الجناح الرئاسي داخل والتر ريد".

دونالد ترامب يواصل مهامه رغم إصابته بكورونا

ومن ناحية أخرى، أعلن البيت الأبيض مواصلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لأداء مهامه خلال فترة الحجر الصحي، الذي يخضع لها، في البيت الأبيض.

أول تعليق من ترامب على إصابته بفيروس كورونا

ويأتي ذلك بعدما ظهر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عبر مقطع فيديو نشره على حسابه بموقع تويتر، مُوجهاً كلمة لمتابعيه جاءت:"أشكر جميع الموظفين الطبيين المحترفين الرائعين في مركز وولتر ريد الطبي، الذي أعتقد أنه الأفضل في العالم، بينهم الأطباء والممرضات، على عملهم البارز، وصلت إلى هنا وحالتي الصحية لم تكن جيدة جدا، لكنها تحسنت بشكل كبير الآن".

طبيب الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض، كان قد ذكر عبر بيان رسمي صادر عنه أن "ترامب يواصل القيام بعمل جيد، بعد أن أحرز تقدما كبيراً منذ التشخيص"، مشيراً إلى أنه أكمل جرعته الثانية من عقار "ريمديسيفير" دون مضاعفات، ولم يعان منِ الحمى، ولم يحتاج لأي أوكسجين حيث يتراوح مستوى الأوكسجين لديه بين 96 و98% طوال اليوم.

أول صورة لترامب عقب إصابته بكورونا

وكانت ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إيفانكا، قد شاركت متابعيها على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي، "تويتر"، أول صورة لوالدها في المستشفى بعد إصابته بفيروس كورونا المُستجد كوفيد_19.

وظهر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مُرتدياً ملابسه الرسمية وهو يقوم بمراجعة ملفات على مكتبه في جناحه الخاص؛ حيث ذيّلت إيفانكا الصورة بتعليق:"لا شيء يستطيع إيقافه عن العمل لصالح المواطنين الأمريكيين".