هل أنت سريع الغضب؟ إليك الحل

  • تاريخ النشر: الأحد، 17 يوليو 2016
هل أنت سريع الغضب؟ إليك الحل
مقالات ذات صلة
هل أنت أب سريع الغضب؟ إليك كيفية التحقق من ذلك
هل تنسى كثيراً؟ إليك الحل في 8 خطوات
إليك هذا الحل لمواجهة الصلع

يعاني كثير من الرجال من مشكلة سرعة الغضب وهو ما يتسبب لهم في الكثير من المشاكل وتأتي هذه المشكلة نتيجة الكثير من ضغوطات الحياة.

فالغضب مسألة عامة غير مقتصرة على شخص بعينه وهناك قلة من الأشخاص قادرة على إدارة الغضب بشكل جيد وفعَال وقد أثبتت الأبحاث والدراسات أن من يقوم بإدارة الغضب في العمل يكون أكثر نجاحاً من الآخرين الذين لا يقومون بذلك وهناك بعض الأمور التي تضمن لك التخلص من الضغط النفسي ومن ثم عدم تأثرك بالغضب سريعا.

الفشل في إدراك وفهم مشاعر الغضب قد يؤدي إلى العديد من المشاكل النفسية والجسدية كارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والصداع، كما يرفع الغضب نسب إفراز الجسد لبعض الهرمونات وخاصة الأدرينالين وتساهم مجموعة مسببات سواء الخارجية أو الداخلية إلى شعور الانسان بالغضب، وهذه الأسباب قد تكون شخصية أو قد تتمثل في ذكرى أو حدث معين وبذلك يجب على الانسان التمرن على هذه التقنيات يومياً لكي يستخدمها بطريقة طبيعية عندما يواجه أي مشكلة.

تنفس بعمق

لمواجهة الغضب والضغط النفسي، عليك الجلوس في وضع مستقيم والتنفس بعمق وهدوء من الأنف وأملأ جسمك كله بالهواء ثم أخرج الهواء ببطء واسترح قبل أن تتنفس ثانية.

العضلات

توتر العضلات يتسبب في الغضب السريع، ويمكنك تلافي ذلك عن طريق بعض التمارين، ويمكن البدء بقدميك، شد عضلاتك لمدة خمس دقائق ثم ارخها لمدة عشر دقائق ثم واصل هذا العمل بالنسبة للساق والفخذين والردفين والمعده والذراعين واليدين والكتفين والفم والفك والعينين والخدين والجبهة وركز في كيفية احساسك بعد استرخاء هذه العضلات.

العقل

لاشط أن العقل يمثل عاملا هاما في مسألة الغضب، ويمكنك التركيز على موضوع واحد واحتفظ به لمدة عشر ثوان أو إلى أن يتوقف الاصطكاك الداخلي وببقائك للحظة يمكنك إخلاء عقلك من الأفكار العشوائية التي تؤدي في النهاية إلى الغضب.

أفكار إيجابية

لابد أن تزرع في ذهنك الأفكار الإيجابية وإبعاد الأمور السلبية، فيمكنك رسم صورة شمس صغيرة في السماء فوق رأسك لامعة وساطعة ودع الشمس تتمدد واملأ جسمك باشعتها ثم تحسس جسمك وتمتع بدفئها واسمح للطاقة بتنشيطك وهو الأمر الذي سيساهم في طرد الأفكار السلبية واستبدالها بأخرى أكثر إيجابية.