ما هي دراسة الجدوى؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 10 يناير 2021
ما هي دراسة الجدوى؟
مقالات ذات صلة
السعودية: تفاصيل الخطة الدراسية المطورة للفصل الدراسي الثاني عن بُعد
دراسة تشجع على البدانة!
5 نصائح لتوازن بين العمل والدراسة

تتحقق دراسة الجدوى من الحلول التي يقدمها مشروع ما. كجزء من دراسة الجدوى، يتم تحليل نهج هذه الحلول وتحديد المخاطر وتقييم احتمالات النجاح. يتم التحقق مما إذا كان من الممكن تحقيق أهداف المشروع المتفق عليها.

تسمح دراسات الجدوى للمخططين بتقييم أفكارهم على الورق قبل تنفيذها. يمكن أن يكشف هذا عن أخطاء في فكرة المشروع قبل تنفيذه. يمكن أيضًا تحديد العقبات المحتملة واتخاذ القرارات بشأن ما إذا كان يمكن معالجتها بشكل فعال. يمكن أن يؤدي تطبيق المعرفة المكتسبة من دراسة الجدوى إلى خفض التكاليف الإجمالية للمشروع بشكل كبير عن طريق تجنب الأخطاء.

أغراض دراسة الجدوى

  • منع الاستثمارات السيئة
  • تحديد الحلول الأمثل
  • تحديد المخاطر

نتائج دراسة الجدوى

  • تحليل وتقييم الأفكار
  • اتخاذ القرار والتوصية لاتخاذ القرار
  • تحديد الفرص والمخاطر المحتملة
  • توصية لاتخاذ قرار

جدير بالذكر أنه وحتى الآن، لم يتم تحديد أي تعريف متفق عليم لمصطلح "دراسة الجدوى" ولا يوجد معيار ثابت لها يمكن الاستناد له.

لماذا يتم إعداد دراسات الجدوى؟

تطوير أي مشروع تجاري جديد أمر صعب. يتطلب نقل المشروع من الفكرة الأولية إلى المرحلة التنفيذية جهدًا كبيرًا وقتًا طويلًا. عندما تصل أفكار المشاريع إلى مرحلة التنفيذ، يكون هناك احتمال فشل كبير (خاصةً خلال الأشهر الستة الأولى). وبالتالي، قبل أن يستثمر أحد في مشروع مقترح، يجب عليهم تحديد ما إذا كان مجديًا اقتصاديًا، ومن ثم يجب أن يقرروا ما إذا كانت مزايا الاستثمار تفوق المخاطر التي ينطوي عليها المشروع. باختصار، دراسة الجدوى هي الوسيلة التي يتم بها اتخاذ هذه القرارات. وبدون دراسات الجدوى، سيكون احتمال فشل المشاريع الناشئة أكبر.

هل من الضروري إعداد دراسة جدوى لأي مشروع؟

بالنسبة لبعض المشاريع التجارية، ليست هناك حاجة للسؤال عما إذا كان المشروع ممكنًا من الناحية الفنية. على سبيل المثال، مشاريع الخدمات على وجه الخصوص لا تحتاج إلى إجراء دراسة جدوى تقنية واسعة.

لكن هناك أفكارًا تجارية ومشاريع يجب عليك أولًا التحقق مما إذا كان بإمكانك تنفيذها فعليًا. تخيل أنك قد تصنع مكونات أو أدوات للحماية من الحرائق. عليك التحقق كيف يمكنك إنتاجها وما إذا كانت هناك موارد كافية للقيام بذلك.

دراسات الجدوى مفيدة أيضًا لأنواع كثيرة من مشاريع تطوير الأعمال. يعتبر تقييم بدء مشروع جديد هو الاستخدام الأكثر شيوعًا، لكنه ليس الاستخدام الوحيد. يمكن لدراسات الجدوى أن تساعد على اتخاذ قرار بتوسيع الخدمات الحالية، أو إعادة هيكلة الشركة، أو تغيير أسلوب العمل، أو تقديم منتجات جديدة، أو حتى الاندماج مع شركة أخرى. تساعد دراسة الجدوى صانعي القرار إذا احتاجوا إلى النظر في فرص النمو البديلة.

أهداف دراسة الجدوى

الهدف الأساسي من دراسة الجدوى هو تحديد إلى أي مدى يمكن وضع فكرة العمل موضع التنفيذ. ينصب التركيز منطقيا على الجدوى الفنية. وهذا يعني أن دراسة الجدوى لا تتضمن بالضرورة الوضع القانوني ولا الجدوى الاقتصادية. على الرغم من أنه يتعين عليك تقييم ذلك لاحقًا.

الأهداف الأخرى لدراسة الجدوى هي:

  • كشف نقاط القوة والضعف في المشروع أو فكرة العمل
  • جمع الموارد اللازمة
  • تحديد مدى توفر الموارد مثل المواد الخام والأدوات والأيدي العاملة.
  • تحديد المشاكل والحلول الممكنة
  • تحديد ما إذا كان الإنتاج سيتم بخبرتك أو أنك ستحتاج إلى مساعدة خارجية

هل فكرة العمل مجدية علميًا؟

قد يبدو الأمر غريبًا بعض الشيء، ولكن في بعض الأفكار التجارية، عليك التحقق من الجانب العلمي أولًا كجزء من دراسة الجدوى. على سبيل المثال، إذا قمت بتطوير مادة بناء جديدة، عليك التحقق من مدى نجاحها في ظل ظروف بيئية مختلفة.

ربما ستكون لديك نتيجة ممتازة في منطقتك. ولكن في ظل ظروف مناخية مختلفة، تظهر فجأة نتائج مختلفة تمامًا.

نظرًا لأن كل فكرة عمل مختلفة بحد ذاتها، لا توجد مواصفات قياسية لكيفية التحقق منها ومن مدى نجاحها. قد يعطي الاختبار نتيجة إيجابية لأهدافك، بينما يعطي نتيجة سلبية أخرى بالنسبة للآخرين الذين لديهم أهداف مختلفة. ومع ذلك، هناك بعض الأسئلة التي يجب أن تطرحها على نفسك عند التفكير في فكرة عملك من منظور تقني:

  • ما هي المعرفة والخبرة المطلوبة؟
  • هل المعرفة والخبرة متوفرة أم يتعين عليك اللجوء إلى مساعدة خارجية؟
  • هل هناك أي مشاريع سابقة مماثلة يمكن الاستفادة منها؟
  • ما هي الموارد المطلوبة (على سبيل المثال سعة الخادم والمكونات والآلات والمركبات والمختبر وما إلى ذلك)؟
  • ما هي متطلبات الجودة؟
  • كيف وأين وأي تجارب يجب أن تجريها؟
  • إلى أي مدى يجب إجراء الاختبارات من أجل تقييم نجاح الفكرة؟
  • ما هي المخاطر المهنية والفنية المحتملة؟

إذا لم يكن لديك المعرفة والخبرة بنفسك، أو إذا كان الأمر معقدًا، فإنني أوصيك بطلب المساعدة. على سبيل المثال، هناك شركات متخصصة في دراسات الجدوى يمكن أن تساعدك.

على الرغم من أنها ليست جزءًا أساسيًا من دراسة الجدوى لفكرة العمل، إلا أنه يجب عليك بالطبع مراعاة الجانب الاقتصادي. يمكن أن يكلفك توظيف استشاريين ليقوموا بإعداد دراسات الجدوى الكثير من المال.

في حين أن تكاليف إجراء دراسة الجدوى قد تبدو مرتفعة، إلا أنها بسيطة نسبيًا عند مقارنتها بإجمالي تكاليف المشروع المطلوبة. إن الإنفاق على دراسة الجدوى هو أمر غير مهم إذا كان سيضمن لنا مشروعًا مربح وناجح، وبالتالي يحمينا من استثمار رأس المال في مشاريع فاشلة، كما أنه يوفر الكثير من الوقت. بالإضافة إلى ذلك، إذا أظهرت دراسة الجدوى أن المشروع ممكن بالفعل ومربح، فإنها قد تزود المستثمرين ببعض البيانات المفيدة الملموسة التي يمكن استخدامها في خطط الأعمال والتوقعات اللاحقة.

الخلاصة

كما رأيت، لا توجد حدود لدراسة الجدوى لفكرة عملك. كلما كانت فكرتك أكثر تعقيدًا، زاد نطاق الاختبار. في معظم الحالات، ستقتصر دراسة الجدوى على ما إذا كان يمكنك القيام بالمشروع بنفسك أو ما إذا كان عليك الاستعانة بآخرين للاستفادة من خبرتهم.

جانب آخر مثير للاهتمام في هذا السياق هو أن دراسات الجدوى تظهر أنه يمكنك غالبًا العثور على أفكار عمل جديدة. خاصة عندما يتعلق الأمر بحل المشكلات التي تظهر. إذا كنت تشعر أنك خلال تطبيق دراسة الجدوى قد وجدت أفكار أو حلول جديدة، فيجب تدوين هذه الأفكار لتقييمها لاحقًا إذا لزم الأمر. لكن أولًا، يجب أن تركز على التحدي الحالي.