إل جي تراهن على مستقبل شاشات OLED المرنة .. على سامسونج إذاً أن تَحذر

  • تاريخ النشر: الخميس، 28 يوليو 2016
إل جي تراهن على مستقبل شاشات OLED المرنة .. على سامسونج إذاً أن تَحذر
مقالات ذات صلة
جوجل تتعاون مع إل جي لتطوير الشاشات المرنة
سامسونج تقود ثورة جديدة في عالم الشاشات المرنة
تعرف على مشروع Project Valley للشاشات المرنة من سامسونج

يبدو أن إل جي قد قررت رسمياً خوضها حرب الشاشات المُصَنعة بتقنية OLED المرنة القابلة للطي ضد جارتها سامسونج. فقد قررت الشركة الرائدة في مجال تصنيع شاشات OLED للتلفاز أن تستثمر 1.75 مليار دولار لرفع قدرتها على إنتاج شاشات OLED المرنة، طبقاً لما جاء بوكالة أنباء رويترز.

والجدير بالذكر أنه على الرغم من ريادة شركة إل جي لمجال تصنيع شاشات OLED  للتلفاز إلا أنها تتخلف عن منافستها سامسونج في استغلال هذه التقنية للهواتف. فقد خصصت سامسونج فئة هواتف جالاكسي لتعمل شاشاتها بتقنية OLED، وكُتِب لها سبق استخدام الشاشات المنحنية في هواتف جالاكسي إيدج بدءً من هاتف S6.

ومن المتوقع أن تحل الشاشات بتقنية OLED محل شاشات LCD خلال الأعوام القليلة الماضية، لما تقدمه هذه التقنية المتميزة من ألونا أفضل ووضوح أعلى في الإضاءة الخارجية العالية، كما أنها تتميز بنحافتها وخفتها مما يساعد على إنتاج هواتف أكثر نحافة.

وقد أشارت بعض التقارير إلى أن إل جي بهذا التوجه الجديد ستقوم ببناء خط إنتاج لصناعة شاشات OLED صغير ومتوسطة الحجم. 

ويمكن لشاشات OLED المرنة القابلة للطي أن تستخدم في صناعة الساعات الذكية، كما يمكنها المساهمة في صناعة الأجهزة اللوحية القابلة للطي.