كل ما تريد معرفته عن "عيد الأب"

  • تاريخ النشر: الأحد، 21 يونيو 2020
كل ما تريد معرفته عن "عيد الأب"
مقالات ذات صلة
Happy Mod: كل ما تريد معرفته عنه
كل ما تريد معرفته عن تمارين الكارديو
كل ما تريد معرفته عن عملة Litecoin

يحتفل العالم اليوم الثلاثاء 21 يونيو بـ"عيد الأب" في احتفال سنوي لتُبدي الأسر والأبناء العرفان والتقدير لدور الأب في حياتها وما يبذله من جهود لتوفير سبل الراحة لهم.

ويختلف موعد الاحتفال من دولة لأخرى حول العالم؛ حيث كان يتم الاحتفال بـ "عيد الأب" منذ القرون الوسطى في البلاد التي يعتنق أفرادها المذهب الكاثوليكي في 19 مارس من كل عام بالتزامن مع عيد ميلاد القديس يوسف النجار، بيما تحتفل أسترليا به في أول يوم أحد من شهر سبتمبر، فيما تحتفل بعض الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية، كندا وبريطانيا وغيرها بعيد الأب في الثالث من شهر يونيو من كل عام ولكن يظل الاحتفال الأشهر بهذه المناسبة يوم 21 يونيو من كل عام.

ويُنسب للأمريكية "سونورا لويس سمارت دود" التفكير في تخصيص يوم لتكريم الأب عام 1909، بعدما استمعت إلى موعظة دينية في "يوم الأم" وأرادت أن تُكرم والدها لتوليه تربيه أطفاله الستة بمفرده بعد وفاة زوجته عام 1898.

وقدمت "دود" عريضة تُوصي بتخصيص يوم للاحتفال بالأب ولاقت هذه العريضة تأييد بعض الفئات وتتويجاً لجهودها احتفلت مدينتها "سبوكِين" بأمريكا بأول يوم أب في 19 يونيو عام 1910، وانتشرت هذه العادة فيما بعد في دول أخرى.

وبالطبع أنت لا تحتاج إلى يوم مُحدد في العام لإظهار حبك وتقديرك لدور والدك في حياتك وحياة أسرتك فوجود والدك بجوارك دائماً هو بمثابة عيد كل يوم فلا تتردد في إظهار حبك له.