3 استراتيجيات هامة عليك اتباعها خلال مقابلات العمل

  • تاريخ النشر: الإثنين، 13 مارس 2017
3 استراتيجيات هامة عليك اتباعها خلال مقابلات العمل
مقالات ذات صلة
4 نصائح هامة عليك اتباعها عند سفرك في طقس سيء
5 خطوات هامة عليك اتباعها عند انفجار إطار سيارتك فاجأة
4 نصائح هامة عليك اتباعها بعد شراء هاتف آيفون جديد

لكل مقابلة عمل 3 أجزاء. تبدأ بمرحلة التقديم، وتمر بمرحلة منتصف مقابلة العمل وتنتهي عند إنهاء المقابلة. وعندما تتمكن من فهم كافة هذه المراحل من وجهة نظر القائم على التوظيف ومقابلات العمل، ستتمكن من زيادة فرصتك في التغلب على المنافسين، وقد تكون أنت صاحب هذه الوظيفة في النهاية.

وفي هذا المقال نناقش مراحل مقابلة العمل الثلاث ونستعرضها من وجهة نظر مجري المقابلة حتى نتمكن من فهم طبيعتها وكيفية تجاوزها.

التقديم

اللحظات الأولى لأي مقابلة عمل موترة للطرفين، خاصة إن كان من يقوم باداء هذه المقابلة أحد مدراء التوظيف، فهؤلاء لا يشعرون بالراحة تجاه مهام مقابلات العمل، على عكس الموظفين المختصين الذين يعتبرون هذا الأمر جزء من مهامهم اليومية الاعتيادية. وكثيراً ما يكون المتقدم للوظيفة والمقابلة أكثر استعداداً من مجري المقابلة ذاته، فنسبة كبيرة من هؤلاء لا يعرفون كيفية المقارنة والاختيار الفعلية من بين المتقدمين للوظيفة، وإنما يعتمدون على الحس والشعور بالإضافة إلى التجارب السابقة بكل تأكيد.

وتستغل اللحظات الأولى من مقابلة العمل لتحديد ما إن كان المتقدم للوظيفة يصلح لها كشخص، وهو اختيار أولي لا يعتمد على الكفاءة بعد، لذا ما يهم هنا هو محاولة المتقدم أن يتسم بالثبات والهدوء وحسن التصرف، يجب أن يعطي انطباعاً بالحميمية والثقة من النفسي والتمكن من الذات.

مجريات المقابلة

هي المرحلة الأكبر والأهم في مقابلة العمل، ففي هذه المرحلة يسعى القائم على مقابلة العمل إلى التحقق من مدى اهتمام المتقدم للوظيفة بهذه الوظيفة التي يسعى إليها. ويمكن تقسيم هذا الاهتمام إلى عدة أقسام: الاستعداد الذهني، الحافز، الحماس، وبالتأكيد المهارات التقنية اللازمة للوظيفة، كل هذا مع التأكد من أن المتقدم للوظيفة لا يوجد في تاريخه المهني والوظيفي ما لا يؤهله للالتحاق بهذه الشركة.

لاتقان كيفية عبور هذه المرحلة يجب أن تقوم بالتدرب كثيراً، ويمكنك الاستعانة بأحد أصدقاءك أو معارفك ممن عملوا في مجال التوظيف، وتمثيل مقابلة عمل بتفاصيلها قبل التوجه إلى مقابلة العمل الفعلية.

إنهاء المقابلة

عندما يقول القائم على المقابلة: "هل لديك أي أسئلة أخرى تود توجيهها لي؟" تبدأ المرحلة الأخير من المقابلة ألا وهي إنهائها، وعليك أن تعلم أن هذه المرحلة قد تدعم المراحل السابقة أو قد تنسفها نسفاً. ومن الخبرة والتجربة يتضح أن هذا السؤال ما هو إلا سؤال تكتيكي، يتمكن مجري المقابلة من خلاله أن يحدد عقلية المتقدم للوظيفة وكيفية تفكيره، لذا عليك اختيار هذه الأسئلة بعناية، ولا تقم بتخطي هذه المرحلة إلا في حال لم تكن تمتلك تساؤلات حقيقية فعلية تتعلق بطبيعة العمل لم يكن قد غطاها مجري المقابلة عن قصد أو دون قصد.