3 أمور تحافظ بها على صحتك أثناء العزل المنزلي في رمضان

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 28 أبريل 2020 آخر تحديث: الخميس، 28 أكتوبر 2021
3 أمور تحافظ بها على صحتك أثناء العزل المنزلي في رمضان
مقالات ذات صلة
في رمضان: كيف تحافظ على أموالك أثناء العزل المنزلي؟
عيد بأمان: كيف تحافظ على صحتك ووزنك في عيد الأضحى؟
كيف تحافظ على وزنك في رمضان دون أن تشعر بالجوع؟

فهرس الصفحة 

يأتي شهر رمضان هذا العام في ظروف استثنائية يواجهها العالم، حيث قامت العديد من الدول بفرض حظر التجول على مواطنيها في معظم ساعات اليوم، مما أجبر أغلب الناس على العزل المنزلي والبقاء في بيوتهم، وبالتالي قلت حركتهم بشكل كبير، وهو ما يتطلب منهم اتباع أنظمة غذائية دقيقة حتى لا يتعرضوا لمشاكل صحية، أهمها زيادة الوزن.

كيف تحافظ على صحتك أثناء العزل المنزلي في رمضان؟

وقد نصحت تقارير طبية حديثة بضرورة ممارسة الرياضة بشكل يومي للتغلب على مشاكل زيادة الوزن أو السمنة، خاصة وأن الرياضة لها فوائد صحية كثيرة لجسم الإنسان.

كما أشارت إلى أن طول فترة البقاء في المنزل الذي فرضته على الناس أزمة انتشار جائحة كورونا، جعلت من الواجب عليهم اتباع أساليب تغذية صحيحة ليحافظوا على أنفسهم من المشاكل الصحية.

ومع دخول شهر رمضان، نصحت التقارير الصائمين بالالتزام بـ 3 أمور خلال الإفطار والسحور ليتجنبوا التعرض لأي مشكلة صحية تنتح عن قلة الحركة، حيث جاءت النصائح كما يلي:

1- الإفطار الصحي في رمضان

من الضروري بدء الفطور بتناول 3 تمرات، فإلى جانب أنها فاكهة لذيذة، فهي أيضاً غنية بالألياف، كما أنه من المهم أن تشمل وجبة الإفطار كل من: الخضروات واللحوم الخالية من الدهون والحبوب الكاملة.

وبالإضافة إلى هذا، فيجب تجنب السكريات والدهون والأطعمة المقلية، كما أنه من الضروري تناول الطعام ببطء حتى تشعر بالشبع دون تناول كميات طعام كبيرة.

2- ممارسة الرياضة في رمضان

فرض الحظر على الناس البقاء في منازلهم خاصة عقب الإفطار، لذا فمن المهم ممارسة الرياضة في المنزل بقدر الإمكان، واختيار تمارين منوعة والتي تستهدف مناطق مختلفة من الجسم للحفاظ على لياقته.

3- السحور السليم في رمضان

من المهم معرفة أن تناول السحور السليم يوفر لنا طاقة كبيرة خلال فترة الصوم، لذا فمن الضروري الحرص على تناول الأطعمة المشبعة التي لا تحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية. 

فعلى سبيل المثال، فالخضروات والفواكه والحمص يمكن تناولها في السحور، حيث أنها كربوهيدرات معقدة، وهي تمد الجسم بالطاقة، ومن الممكن أيضاً تناول منتجات الألبان قليلة الدسم.