4 طرق فعالة لإطلاق العبقري الكامن داخل عقلك

  • تاريخ النشر: الخميس، 02 يونيو 2016
4 طرق فعالة لإطلاق العبقري الكامن داخل عقلك
مقالات ذات صلة
8 طرق لتدريب عقلك على النجاح في الأوقات الصعبة
عشر طرق لتكون أكثر فعالية في العمل
5 طرق فعالة لتمويل مشروعك الجديد

مع الإنتشار المتسارع والقوي للاقتصاد القاسم على الإنترنت، أصبحت الملكة الإبداعية هي العنصر الأهم والأكثر طلباً، وصار للمبدعين القدرة على الحصول على أفضل فرص العمل المتاحة على الإطلاق. ولأن المستقبل لا يزال يحمل الكثير من الانتشار والتوسع في مجال الأعمال الرائدة القائمة على الإنترنت، ستظل حاجة رواد الأعمال لأصحاب الملكات الإبداعية في تزايد مستمر وغير منقطع.

ولكن ماذا عن هؤلاء الذين لا يعدون مبدعين بالفترة؟ وكيف يمكنهم أن يكتسبوا الملكة الإبداعية؟

الإجابة ببساطة تكمن في أن ما لم تتمكن من الولادة به، عليك الحصول عليه من خلال التدريب، حتى الإبداع نفسه.

وبهذه الطرق الأربعة التالي ذكرها ستتمكن من الوصول إلى الملكة الإبداعية الكامنة بداخلك.

1- لا تفعل شيئاً على الإطلاق.

لا تتعجب أن تكون هذه هي النصيحة الأولى، ولا تظن أنك قد أخطأت في قراءتها. فالنصيحة تنص بالفعل على ألا تفعل شيئاً. خاصة إن كنت أحد هؤلاء المشغولون دائماً والغارقون في المهام والأعمال التي لا تنتهي. عليك إذا أن تأخد أجازة ولو قصيرة، وإن لم تستطع فعلي الأقل حاول أن تخلق وقت فراغ يمكنك فيه أن تقضي وقت لا تفكير فيه في أي شئ. فمن الصعب إيجاد المساحة الكافية للتفكير بإبداعية طالما لا يوجد متسع داخل عقلك من كثرة الأشغال والمهام التي تفكر فيها طوال الوقت.

2- أكتب ودوّن.

اعتد على عادة كتابة الملاحظات. حاول أن تقوم بتدوين صحيفة صغيرة من ثلاث ورقات كل صباح تشمل كل الأفكار التي تراودك أو تفكر فيها. وخلال اليوم قم بتدوين وكتابة أي فكرة تقفز إلى عقلك مهما كنت تظنها صغيرة أو غير مؤثرة. استخدم أي من الطرق التي تفضلها في التدوين؛ الورقة والقلم أو تطبيقات الهاتف أو حتى عن طريق تسجيل الملاحظات الصوتية، وتلك الطريقة الأخيرة هي الأفضل في حال أتتك فكرة أثناء قيادتك لسيارتك أو ممارستك للرياضة أو أي من تلك النشاطات التي يصعب الكتابة أو استخدام الهاتف خلالها.

3- انتبه لأحلامك.

إن كنت تظن أن أحلامك لا معنى لها، فعليك التفكير مرة أخرى. فعندما تقوم بتدوين وتحليل أحلامك قد تكتشف أنك ألبرت أينشتاين القادم، فلقد توصل العالم والمفكر الألماني الشهير من اكتشاف نظرية النسبية من خلال حلم حلمه أثناء فترة المراهقة.

ليس أينشتاين فقط هو من توصل إلى اكتشاف جديد من خلال أحلامه فماكينة الخياطة المعروفة حلم بها إلياس هوي، كما هو الحال مع فيلم المدمر لجيمس كاميرون، وأغنية "بالأمس" لبول مكارتني والجدول الدوري لديمتري مينديلييف وغيرها من الأعمال العلمية والفنية الأخرى.

4- اضحك.

أشارت العديد من الدراسات إلى أن هؤلاء الذين يملكون حس الدعابة أكثر إبداعاً من غيرهم من الأشخاص. كما أشارت إلى أن الاستماع أو مشاهدة مقطع طريف قبل خوض الاختبارات يساعد على تحقيق درجات أعلى. فالأشخاص يفكرون بأسلوب أكثر إبداعية مع حالات الراحة النفسية، وللضحك عامل قوي على الوصول لتلك الحالة.