5 طرق للاستمتاع بالعمل حتى لو لم تكن وظيفة أحلامك

  • تاريخ النشر: السبت، 06 مارس 2021
5 طرق للاستمتاع بالعمل حتى لو لم تكن وظيفة أحلامك
مقالات ذات صلة
3 نصائح للحصول على وظيفة أحلامك عن بعد
الوسائل الخمس لإيجاد وظيفة أحلامك
7 طرق للحصول على وظيفة من خلال معارض التوظيف الافتراضية

الكثير من الأشخاص يفتقدون إلى الشغف في العمل، يبحثون دائماً نحو الاستمتاع بالعمل حتى لو لن تكن وظيفتهم هذه هي وظيفة الأحلام.

لكن في الحقيقة ممكن لكلمة واحدة تزيد من شغف هؤلاء الأشخاص نحو عملهم ألا وهي «التوازن»، لذا فيما يلي خمس طرق للاستمتاع بشغفك في العمل حتى لو كانت وظيفتك لا علاقة لها بها، من خلال التوازن في حياتك، وفقاً لما جاء بموقع ذا ليدرز.

5 طرق للاستمتاع بالعمل حتى لو لم تكن وظيفة أحلامك

1. فهم سبب وجودك في الحياة

هناك مصطلح ياباني يسمى «ikigai» يعني «سبب الوجود» إن فهم سبب الوجود الخاص بك يعني وجود هدف واضح في الحياة يؤدي في النهاية إلى السعادة والرضا. يستخدم علماء النفس هذا المفهوم لمساعدة الآخرين على تضييق نطاق خياراتهم المهنية. وفقاً للنظرية، فإن «ikigai» الشخص هو التقاطع بين ما يحبه وما يحتاجه العالم وما يمكن أن تدفع مقابله وما تجيده.

2. ابحث عن مكان عمل يدعم شغفك

تلعب بيئة الشخص دوراً مهماً في سعادته ورضاه بشكل عام. إذا كانت بيئتك مصدر إلهام لك، فيمكن للأفكار الإبداعية أن تتشكل وتتطور. إذا كانت البيئة مرهقة وسامة فقط، فإنها تقتل عصائرك الإبداعية، وتتركك تشعر بالرهبة وعدم الارتياح. البيئة مهمة، الصواب سوف يغذيك والخطأ سوف يستنزفك؛ لذا اختر المكان الذي يعطيك الشغف.

3. الانضمام إلى الأنشطة المشاركة في مكان العمل

بمجرد العثور على مكان عمل به بيئة تناسبك، اكتشف النوادي والأنشطة الأخرى التي يمكنك الانضمام إليها. هذا الأمر الإضافي يمكن أن يجعلك سعيداً لممارسة شغفك في مكان العمل، كما أنه يجعلك بارزاً كموظف.

4. ابحث عن الوقت للقيام بشغفك بعد 9-5

هناك 24 ساعة في اليوم وتستغرق وظيفتك من 9 إلى 5 الكثير من الوقت بالفعل. ومع ذلك، نحتاج جميعاً إلى الاسترخاء، أفضل طريقة لإدماج شغفك هي تخصيص بعض الوقت لها. لذا ابحث عن الوقت للقيام بشغفك بعد 9-5، من خلال تخصيص الوقت لما تحبه.

5. ابحث عن نموذج يحتذى به وحاكه

يجب علينا جميعاً أن نبحث عن شخص نطمح إليه، من خلال إيجاد الأشخاص الذين يلهموننا، يصبح لدينا الدافع لمتابعة اهتماماتنا، يمكن أن يكون مصدر إلهامك أي شخص يلهمك لتحقيق أهدافك.

يمكن أن يكونوا داخل مؤسستك أو قريباً أو صديقاً أو قائداً في الصناعة. بل إنه من الأفضل أن تتحدث معهم، واختيار أفكارهم والحصول على رؤيتهم. إذا كتبوا عن حياتهم، اقرأ عملهم وتعلم من تجربتهم.

يرشدك الموجهون المهنيون إلى أن تكون أفضل نسخة من نفسك، لا يقدمون النصائح وأفضل الممارسات فحسب، بل يمكنهم أيضاً تقديم النقد البناء الذي يمكن أن يساعدك على طول الرحلة.