6 أشياء مهمة في العلاقة الزوجية يجب أن تفعلها

  • تاريخ النشر: السبت، 23 أبريل 2016
6 أشياء مهمة في العلاقة الزوجية يجب أن تفعلها
مقالات ذات صلة
التنمر عند الاطفال: 3 أشياء يجب أن تفعلها إذا تعرض طفلك لذلك
7 أشياء لا تفعلها قبل النوم
6 أشياء لا يجب أن تقولها في مقابلة عمل

لدى كل شخص احتياجات تختلف عن الآخر في العلاقة الزوجية، وكما أن هناك أشياء مشتركة بين الجميع فهناك أيضا أشياء يغفلها نسبة كبيرة من الرجال.

إهمالك القيام بأمور مهمة سيجعلك تشعر بعدم الراحة وأن الأمور ليست على ما يرام، وهناك أشياء يمكن لأي زوجين القيام بها لجعل العلاقة أفضل وأقوى.

أظهر اهتمامك
من الجنون أن تعتبر شريك حياتك من المسلمات وخاصة بعد مرور وقت على الزواج، ويمكن أن تكون العلاقة فقدت جاذبيتها وبريقها الذي كان في البداية.

فمن المهم أن تظهر لشريكتك تقديرك واهتمامك، حتى وإن كان من خلال هدية صغيرة، كأن تحضر المثلجات المفضلة، أو منحها عناقاً عند عودتك إلى البيت، هذه الأشياء تحدث فرقاً كبيراً في خلق علاقة مثلى.

حافظ على خصوصيات شريكتك
يجب أن تحترم الحياة الخاصة للطرف الآخر، وتجنب الحديث عن أسرارها أمام الأصدقاء والمعارف، فاحترام شريكتك وعدم ذكرها بطريقة قد تقلل منها أمام الآخرين، يجعل العلاقة أكثر متانة.

كن منفتحاً حتى في المواقف المحرجة
من الأسهل الإبقاء على مشاعرنا وأفكارنا داخلنا عندما يكون هناك شيء يزعجنا، أو عندما نخشى أن تغضب الشخص الآخر، إلا أن بذل الجهد لتكون العلاقة منفتحة في التواصل هو أكثر صحة، وتقلل من التحايل وسوء الفهم الذي لا لزوم له.

استخدم عبارة "أنا أشعر"
هناك فراقاً في استخدام عبارة "أنا أشعر" بدلاً من القول "أنت" فالأخيرة تحمل معنى اتهامياً أكثر، فالناس لا يحبون أن يُوَجهوا نحو ما يجب عليهم القيام به، وعدم استخدام لفظ "أنت" فمن السهل إثارة مشاعر الاستياء والغريزة الدفاعية لدى الآخر.

ركز على الأنشطة المشتركة
تقول الدراسات إن القيام بأنشطة مشتركة يتيح تقارباً أكثر بين الزوجين، مثل الخروج في رحلة معاً، أو ممارسة الرياضة، أو أية هواية أخرى، يمكن أن تمنح هذه الأشياء دفئاً أكبر للعلاقة.

أكثر من 6 ساعات أسبوعياً
أثبتت الدراسات أن أفضل العلاقات هي تلك التي يقضي فيها الزوجان أكثر من 6 ساعات معاً أسبوعياً، لذا عليك أن تضع خطة للأوقات التي تقضيانها معاً، كمشاهدة فيلم ليلة العطلة، وتناول الإفطار معاً صباحاً، ورغم أنها تبدو تفاصيل صغيرة إلا أن لها تأثيراً كبيراً في بناء علاقة صحية بشكل عام.