7 طرق تفسد مقابلة عمل عبر الهاتف في ثوان

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 11 نوفمبر 2020
7 طرق تفسد مقابلة عمل عبر الهاتف في ثوان
مقالات ذات صلة
شحن الهاتف خلال ثوانٍ معدودة: فهل هذا معقول؟
عبر الفيديو: احذر هذه الألوان خلال مقابلة عمل
التوظيف الإلكتروني ومقابلة العمل عبر الفيديو

نظراً لأن الانطباعات الأولى مهمة للغاية، فإن المقابلات الهاتفية هي بلا شك وقتاً صعباً بالنسبة لمعظمنا، عادة ما يكون القلق بشأن مقاطعة الشخص الآخر أو قول شيء لا يجب أن يكون في قمة أذهاننا.

بالنسبة لأولئك الذين ينجحون في التواصل بين الأشخاص ولغة الجسد، يمكن أن تكون المقابلة عبر الهاتف مخيفة وتجعلنا نشعر وكأننا مكبلون. لحسن الحظ، هناك آداب أساسية للهاتف يمكننا إتقانها لتجنب إفساد مقابلة عمل عبر الهاتف في غضون ثوانٍ من التحدث مع الطرف الآخر.

مقابلة عمل عبر الهاتف

1. الاتصال أو الرد في وقت متأخر:

تماماً كما ستستعد للمقابلة الشخصية، لا تختلف المقابلة عبر الهاتف. يجب أن تخطط للاتصال في وقت مبكر بخمس دقائق على الأقل، حتى لا يضطر القائم بإجراء المقابلة إلى انتظارك. الاتصال في وقت متأخر هو وسيلة أكيدة لإفساد مقابلة عبر الهاتف في غضون ثوان.

2. تبدو متعباً أو غير متحمس:

نبرة صوتك والطاقة التي تضفيها على المحادثة أمران ضروريان لبدء المقابلة بالقدم اليمنى. إن النبرة التي تبدأ بها مقابلة عبر الهاتف تخبر المقيم بالتزامك وتفانيك في الحصول على هذا المنصب وما يمكن أن يتوقعه منك في المستقبل.

3. عدم الابتسام حتى على الهاتف:

يمكن أن يكون للابتسام أثناء التحدث تأثيرات غير مقصودة يمكن أن تساعدك في مقابلة عبر الهاتف. عندما تبتسم، يصبح صوتك أكثر إمتاعاً ووداً على الرغم من أن الطرف الآخر لا يرى وجهك. استخدم خدعة المقابلة الهاتفية السرية هذه عن طريق إجبار نفسك على الابتسام على الطرف الآخر من الخط.

4. تجنب الغمغمة:

نظراً لأن المقابلة عبر الهاتف يمكن أن تكون مخيفة، يمكن أن ينسى العديد من المقابلات بسهولة التركيز على تقنيات المقابلة الأساسية. ونظراً لأن التواصل ليس واضحاً دائماً، فمن الضروري التحدث بإيجاز ووضوح عبر الهاتف وتجنب الغمغمة. من خلال التحدث ببطء ووضوح، سيخرج صوتك بصوت أعلى وأسهل في الفهم.

5. استخدام خدمة خلوية رديئة:

إذا كان ذلك ممكناً، استخدم خطاً أرضياً لإجراء مقابلة هاتفية لتجنب المكالمات المنقطعة أو السكون غير الضروري؛ نظراً لأنه يتم تقييمك بناءً على مهاراتك في الاتصال وقدرتك على نقل الأفكار والقيمة التي ستجلبها إلى المؤسسة، فإن الخط الأرضي الواضح وغير المنقطع هو أفضل رهان لك لتجنب إتلاف مقابلة عبر الهاتف في غضون ثوانٍ.

6. عدم التعرف على محيطك:

تتحول المقابلات الهاتفية بسرعة إلى مقابلات بالفيديو، يدمر العديد من الموظفين المحتملين فرصهم في مقابلة ثانية في غضون ثوان. عند الإعداد لإجراء مقابلة عبر الهاتف عبر الفيديو، تأكد من أن الخلفية لديك احترافية، ولا يوجد أي شيء في العرض الجانبي قد يكون محرجاً أو ضاراً بموقفك.

على سبيل المثال، الغرفة الفوضوية، المطبخ، الملابس المتسخة التي لا يتم وضعها بعيداً، الملصقات التي تحتوي على كلمات بذيئة وما إلى ذلك، يمكن أن توفر جميعها دلالة سلبية حول هويتك كشخص وتلقي بالأعلام الحمراء لأصحاب العمل المحتملين. قدم أفضل ما لديك من خلال التأكد من أن خلفيتك مهنية بقدر ما تريد أن يراك الآخرون.

7. التحدث كثيراً:

أخيراً، عندما يكون الناس متوترين، فإنهم يميلون إلى التحدث أكثر مما ينبغي. عندما تبدأ مقابلة عبر الهاتف، تأكد من أنك قد حددت نقاط الحديث الرئيسية وتجنب "تفنيدها" بأي ثمن. التزم بنقاط الحديث الخاصة بك لتجنب التشتت والتحدث في الدوائر.

استخدم هذه النصائح السبعة للحصول على مقابلة هاتفية تالية من خلال البدء بانطباع أول رائع موجه لتقديم أفضل ما لديك إلى الأمام!