اضطرابات صحية تُسبب زيادة الوزن

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 07 يوليو 2021 آخر تحديث: الجمعة، 23 يوليو 2021
اضطرابات صحية تُسبب زيادة الوزن
مقالات ذات صلة
عوامل واضطرابات تُسبب ضياع الوقت
المياه الباردة على الإفطار تسبب اضطرابات في المعدة
ما أسباب زيادة الوزن بعد الزواج؟

يكتسب معظم الناس الوزن لأنهم يأكلون ويشربون سعرات حرارية أكثر مما يحرقونه من خلال الحركة اليومية ووظائف الجسم. لكن، في بعض الحالات، قد تكون زيادة وزنك ناتجة عن حالة مرضية أو اضطراب ما في الصحة.. تابع قراءة السطور التالية للتعرّف على بعض الاضطرابات الصحية التي قد تُسبب زيادة الوزن.

اضطرابات صحية تُسبب زيادة الوزن

من الاضطرابات الصحية التي تُسبب زيادة الوزن، ما يلي:

تنظم الغدة الدرقية، وهي غدة في الرقبة تقع فوق تفاحة آدم، مجموعة واسعة من وظائف الجسم بما في ذلك التمثيل الغذائي. ولكن في بعض الأحيان، ولأسباب متنوعة، قد تصبح الغدة الدرقية لديك غير نشطة وهو ما يؤدي إلى حالة تسمى قصور الغدة الدرقية.

تُعتبر زيادة الوزن من الأعراض العديدة لهذه الحالة. يقول المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى إن أسوأ ما تتصف به هذه الحالة هو أنها غالباً ما تتطور ببطء، لذلك لا يلاحظ الكثير من الناس أعراضها إلى أن تصل لمرحلة الإصابة الكاملة.

يزداد الأمر سوءاً، إذا كانت مشكلة الغدة الدرقية هي المسؤولة عن زيادة وزنك، حينها لن يهم مدى اجتهادك في اتباع نظامك الغذائي وممارسة التمارين؛ سيكون من شبه المستحيل التخلص من الوزن الزائد.

إذا زاد وزنك فجأة دون سبب واضح، فيجب عليك مراجعة الطبيب حتى يتمكن من تحديد ما إذا كان سبب هذا هو مشكلة في الغدة الدرقية أو سبب آخر.

على الرغم من أن خمول الغدة الدرقية يمكن أن يحدث في أي عمر وفي أي من الجنسين، إلا أنها أكثر شيوعاً عند النساء الأكبر سناً. عادة ما يتم علاج الحالة بأقراص بديلة للهرمونات.

تُعتبر زيادة الوزن من الآثار الجانبية الشائعة للأشخاص الذين يتناولون الأنسولين للتحكم في مرض السكري. يساعد الأنسولين على التحكم في مستوى السكر في الدم.

كذلك، قد يأكل بعض الأشخاص المصابين بداء السكري أكثر مما يحتاجون إليه لمنع انخفاض نسبة السكر في الدم، والمعروف أيضاً باسم "نقص سكر الدم". يمكن أن يعني تناول الوجبات الخفيفة بانتظام أنك تتناول سعرات حرارية أكثر مما تحتاج. هذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن بشكل عام.

يبدأ الناس في فقدان بعض العضلات مع تقدمهم في السن، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى أنهم يصبحون أقل نشاطاً. العضلات هي حارق فعّال للسعرات الحرارية، لذا فإن فقدان كتلة العضلات يمكن أن يعني أنك تحرق سعرات حرارية أقل.

إذا كنت تأكل وتشرب نفس الكمية التي تتناولها دائماً بينما أصبحت أقل نشاطاً بدنياً، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن. لتقليل فقدان العضلات، يجب أن تظل نشطاً وتحاول القيام بتمارين تقوية العضلات بانتظام.

تُستخدم الستيرويدات، المعروفة أيضاً باسم الكورتيكوستيرويدات، لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات، بما في ذلك الربو والتهاب المفاصل. يمكن أن يؤدي استخدام أقراص الكورتيكوستيرويد على المدى الطويل إلى زيادة الشهية لدى بعض الأشخاص، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

لذلك يجب توخي الحذر ومراقبة مقدار تناولك للطعام خاة مع تناول هذه الأقراص، إذا كنت قلقاً بشأن زيادة الوزن، فتحدث إلى طبيب عام حول مساعدتك في التحكم في وزنك. يجب معرفة أنه لا ينبغي عليك أن تُقلل أو تتوقف عن تناول علاج الستيرويد دون التحدث إلى طبيب عام أولاً.

متلازمة كوشينغ نادرة جداً، وهي تحدث بسبب ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول. يمكن أن يحدث هذا كأثر جانبي للعلاج طويل الأمد بالستيرويد أو نتيجة للورم.

زيادة الوزن من الأعراض الشائعة لمتلازمة كوشينغ، يتضمن العلاج عادةً إما تقليل استخدام الستيرويدات أو التراجع عنه، أو إجراء جراحة لإزالة الورم.

يستجيب الناس بشكل مختلف للتوتر والقلق والاكتئاب. قد يفقد بعض الناس الوزن، بينما قد يكتسب آخرون الوزن. يلجأ بعض الناس إلى الطعام كآلية للتكيف ويمكن أن يؤدي هذا إلى وقوعك في حلقة مفرغة. الاكتئاب قد يجعلك تأكل أكثر مما يؤدي إلى زيادة الوزن، وزيادة الوزن تجعلك أكثر اكتئاباً، مما قد يؤدي إلى المزيد من زيادة الوزن.

إذا كنت تعرف أن السبب في زيادة تناولك للطعام يعود لعامل نفسي، فإن إيجاد طرق أخرى لتحسين حالتك النفسية وتقليل التعب والإجهاد يمكن أن يساعدك، مثل: ممارسة الرياضة، العثور على هواية تُفضلها، الاتصال بصديق، الذهاب للتمشية، الحصول على حمام مهدئ.

أظهرت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين ينامون أقل هم أكثر عرضة لزيادة الوزن من أولئك الذين ينامون أكثر. ليس من الواضح سبب ذلك، ولكن إحدى النظريات تقول أن الأشخاص المحرومين من النوم لديهم مستويات منخفضة من الليبتين، وهي المادة الكيميائية التي تجعلك تشعر بالشبع، كذلك فهم لديهم مستويات أعلى من هرمون الجريلين، وهو الهرمون المحفز للجوع.

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) هي حالة شائعة تؤثر على آلية عمل المبايض. يمكن أن تشمل أعراض المتلازمة عدم انتظام الدورة الشهرية وصعوبة الحمل ونمو الشعر الزائد وزيادة الوزن.

السبب الدقيق لمتلازمة تكيّس المبايض غير معروف، لكن يُعتقد أنه مرتبط بالهرمونات، بما في ذلك زيادة الأنسولين وهرمون التستوستيرون. عادةً ما تكتسب النساء المصابات بالـ PCOS وزناً حول الخصر.

وجدت دراسة أجرتها جامعة برمنجهام أن شرب كوبين من الماء قبل كل وجبة يمكن أن يسرع بشكل كبير من فقدان الوزن. لذلك لا ينبغي أن يكون مفاجئاً أن عدم شرب كمية كافية من الماء يمكن أن يكون له تأثير معاكس على محيط الخصر لديك.

يقول أحد خبراء التغذية: "لا يمنحنا الماء الطاقة ويساعدنا في الحفاظ على درجة حرارة الجسم فحسب، بل يساعدنا أيضاً على الشعور بالشبع، فعدم شرب كمية كافية من الماء يمكن أن يجعلنا نأكل سعرات حرارية زائدة قد تؤدي إلى زيادة الوزن. بالإضافة إلى ذلك، عندما تصاب بالجفاف، سيحافظ الجسم على الماء من أجل وظائف الجسم الحيوية، مما قد يؤدي إلى احتباس الماء وزيادة الوزن على الميزان".

يتمثل الحل هنا في شرب الماء باستمرار طوال اليوم. وتذكر أن الماء وحده ليس الطريقة الوحيدة للبقاء رطباً، فهناك العديد من الأطعمة الغنية بالمياه التي يمكنك تناولها جنباً إلى جنب مع المشروبات الأخرى الغنية بالمياه مثل القهوة والشاي والعصائر.