9 خطوات: كيف تزرع الثقة في طفلك؟

  • تاريخ النشر: الجمعة، 12 فبراير 2021
9 خطوات: كيف تزرع الثقة في طفلك؟
مقالات ذات صلة
كيف تتصرف عندما يضربك طفلك؟
في 6 خطوات: استخدم الكولونيا بشكل صحيح
في 5 خطوات: كيف تتخلص من التنمر في العمل؟

إذا كنت أباً لأبناء «ذكور»، فإن تربية الأولاد الواثقين هي رغبة قلبك. لم نسمع أبداً أباً يقول إنه يريد أن يكون ابنه خجولاً وخائفاً من ظله. لا، نحن نريد أن يكون أولادنا واثقين ويحملون أنفسهم بشرف وكرامة، لكن كيف نفعل ذلك؟ إليك 9 لحظات لبناء الثقة يمكنك الاستمتاع بها مع ابنك.

1. تعلم مهارة جديدة:

كل مشروع في المنزل هو فرصة لتعليم ابنك مهارة جديدة، يمكنك أن تعلم ابنك صناعة كرسي أو إصلاح قطع أثاث بسيطة، ستجد الصبي الذي بدأ المشروع خجولاً بشأن استخدام المثقاب الكهربائي ولكنه أنهى المشروع ولم يعد بحاجة إلى مساعدتك، نعم أنت غرست الثقة في نفسه للتو.

2. تحديد الهدف وتحقيقه:

يعد تحديد الأهداف جزءً حيوياً من كونك بالغاً منتجاً، إن تعليم أولادنا لتحديد الأهداف وتحقيقها هو وسيلة سهلة لبناء الثقة. ابدأ صغيراً، لكن دعهم يحلمون بأهداف كبيرة للمستقبل.

9 خطوات: كيف تزرع الثقة في طفلك؟

3. تأخير الإشباع أو الرغبة في شيء ما:

بالطبع، أطفالنا يريدون جميع الألعاب وأنت تريد أن تأتي له بكل شيء لهم، لكن الثقة في النفس لا بد أن تبدأ في التحكم في الرغبات. قد يبدأ ابنك في طلب نسخة حديثة من لعبة شهيرة لكنها تكلف أموالاً كبيرة. لذا عليك أن تخبره أن عليه أن يوفر من مصروفه أو ماله الخاص لكي تشتري له هذه اللعبة. بمجرد أن يبدأ في تكوين المبلغ المطلوب ستجده يميل إلى شراء نسخة أرخص من هذه، لذا عليك فوراً أن تتدخل وتشتري له النسخة الحديثة بماله هو وأنت تعطي الباقي من المبلغ كمكافأة له على سعيه للحصول على ما يريده.

4. منحه المسؤولية:

إذا كان الأبناء كباراً بما يكفي للمساعدة في أمور المنزل، فقد حان الوقت لمنحهم أدواراً لها بعض الأهمية بالنسبة لهم. يعد إخراج القمامة أو التأكد من إغلاق البوابات ليلاً من المهام المهمة التي قد يكون لها عواقب إذا تُركت دون حل. عندما يفشل أبناؤنا في إنجاز ما تتطلبه أدوارهم، فإنهم بحاجة إلى الشعور بالآثار؛ فهم بحاجة إلى معرفة كيف يؤثر إسقاط الكرة على كل فرد في المنزل.

5. العمل الجاد:

إذا وجد ابنك يفشل في مادة دراسية وتعلم أنه سيتعين عليه إعادة الدرجة إذا لم يحرز درجاته في هذه المادة. عليك أن تجلس معه وتخبره أنه يمكنكما أن تكتفوا بإعادة الدرجة أو يمكنه العمل بجدية أكبر مما عمل في حياته، الخيار الأخير هو الأفضل.

6. دعه يتكلم بالحق:

اطلب من ابنك ردود فعل صادقة مثل: «هل يفعل أبي شيئاً لا تحبه؟» إن السماح له بقول الحقيقة لك شخصياً يساعد في بناء صوته ويمنحه الثقة لقول الحقيقة للآخرين.

7. تشجيعه على تجربة شيء جديد:

في بعض الأحيان، السماح للأبناء بتجربة شيء جديد يعني أن علينا الابتعاد عن الطريق والتعلم معهم. لذا إذا أراد ابنك تعلم تجربة جديدة عليك تشجيعه بل توجيهه إذا تحتم الأمر، ستندهش من قدراته إذا كان بالفعل يرغب في فعل ذلك.

8. التحدث عنه بإيجابية للآخرين:

من أكثر الأشياء الإيجابية التي يجب أن تفعلها لابنك هو أنك تتفاخر بمدى قوته، أنك تتحدث عنه دائماً بالإيجابية أمام أصدقائك، هذا سيزرع الثقة في نفسه بكل فخر.

9. مساعدته على معالجة الفشل بشكل مناسب:

كآباء، نريد إنقاذ أطفالنا من المواقف الصعبة. في المرة القادمة التي يفشل فيها ابنك، ذكّره «وذكر نفسك» بهذا السؤال: «ما الذي يمكننا تعلمه وكيف يمكننا أن نتحسن؟» ما نتعلمه من الفشل سيبقى معنا لبقية حياتنا.