الانتخابات الأمريكية 2020: كم أنفق دونالد ترامب وجو بايدن في حملتيهما؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 03 نوفمبر 2020
الانتخابات الأمريكية 2020: كم أنفق دونالد ترامب وجو بايدن في حملتيهما؟
مقالات ذات صلة
ولي العهد السعودي يخضع لعملية جراحية ناجحة
معهد المباحث العامة: رابط الاستعلام عن نتائج القبول المبدئي
أجمل رسائل وكلمات التهنئة بالعيد الوطني الكويتي الـ60

مع بدء انتخابات الرئاسة الأمريكية 2020، وترقب العالم لما ستسفر عنه النتيجة، ومن سيكون الرئيس الأمريكي المقبل، بدأ البعض في التساؤل كم أنفق كلا من المرشحين الرئيسيين: دونالد ترامب وجو بايدن على حملتيهما الانتخابية؟

أرباح فيسبوك من إعلانات ترامب وبايدن في الانتخابات الأمريكية

فإلى جانب الدعاية لكل منافس عبر وسائل الإعلام المحلية وفي الشارع الأمريكي، كان لمواقع التواصل الاجتماعي دوراً كبيراً في الحملة الانتخابية لكلا من ترامب وبايدن، وأنفق كل منهما عليها ملايين الدولارات.

وقد كشفت تقارير إخبارية حديثة أن حجم الإنفاق على الإعلانات في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 كان خرافياً، سواء عبر المنصات الإلكترونية أو من خلال الإعلام المحلي.

وأوضحت أن الأموال التي أنفقها دونالد ترامب وجو بايدن للدعاية عبر منصة فيسبوك مثلاً تضاعف بشكل ضخم، لدرجة أن أشهر مواقع التواصل الاجتماعي في العالم حقق أرباحاً طائلة من وراء هذه الحملات الانتخابية ربما تكون الأعلى في تاريخه.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تكشف إجمالي ما حصل منه فيسبوك من إعلانات كلا من المرشحين للانتخابات الأمريكية، والذي تجاوز حاجز الـ 200 مليون دولار.

الانتخابات الأمريكية 2020: كم أنفق دونالد ترامب وجو بايدن في حملتيهما؟

ووفقاً لما جاء في الصور، فقد بلغ إجمالي ما أنفقه ترامب على حملته الانتخابية عبر فيسبوك أكثر من 109 مليون دولار، فيما بلغ إجمالي ما أنفقه بايدن أكثر من 97 مليون دولار.

الانتخابات الأمريكية 2020: كم أنفق دونالد ترامب وجو بايدن في حملتيهما؟

وأشارت التقارير إلى أن موقع فيسبوك قام برفع سعر الإعلان على جو بايدن في مقابل سعر إعلان دونالد ترامب، موضحة أن حملة الأول دفعت 8 مليون دولار أكثر من الثاني، رغم أن الاثنين حصلا على نفس المقدار من الدعاية.

كما لفتت إلى أن بايدن دفع 25.52 دولار مقابل كل 1000 مشاهدة حصل عليها، فيما دفع ترامب 23.09 دولار فقط لنفس عدد المشاهدات.

الانتخابات الأمريكية 2020: الأغلى في التاريخ

وفي سياق متصل، فقد ذكرت وسائل إعلام محلية أن انتخابات 2020 تعد الأغلى والأعلى تكلفة في تاريخ الانتخابات الأمريكية، حيث وصلت إلى 10.8 مليارات دولار.

ووفقاً لما أعلنه مركز السياسة المستجيبة، وهو مركز بحثي أمريكي غير ربحي يتعقب المال السياسي وتأثيره على الانتخابات والسياسة العامة، فإن قيمة الإنفاق على الحملات الانتخابية الأمريكية لعام 2020 يُعادل الناتج القومي الإجمالي لدولتي تشاد وغينيا الاستوائية.

وكشف المركز أن مبلغ الإنفاق الإجمالي على الانتخابات بلغ نحو 7.2 مليار دولار في نهاية شهر سبتمبر الماضي، متوقعاً أن يرتفع هذا المبلغ بمجرد الإعلان عن نتائج جمع التبرعات في نهاية أكتوبر الماضي.

وقالت وسائل الإعلام أن مصاريف الموظفين والسفر والإقامة أثناء التجول في المدن والولايات الأمريكية، وكذلك الإعلانات بمختلف أنواعها، تسهم في ارتفاع تكاليف الحملات الانتخابية بسرعة كبيرة.

وأضافت أن الانتخابات الأمريكية 2020 حطمت كل الأرقام القياسية للحملات الرئاسية التي سبقتها، موضحة أن تكلفة انتخابات عام 2016 بلغت 6.5 مليار دولار، فيما كانت تكلفة انتخابات عام 2012 حوالي 6.3 مليار دولار، بينما كانت تكلفة الانتخابات الأمريكية في عام 2008 نحو 5.3 مليار دولار.